الاقتصادي

الاتحاد

«اقتصادية أبوظبي» تنظم ملتقى موظف الشهر السنوي 2013 بحضور 100 من كادرها

محمد عمر عبد الله في صورة تذكارية مع المكرمين (من المصدر)

محمد عمر عبد الله في صورة تذكارية مع المكرمين (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد) - نظمت دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي أمس الأول ملتقى موظف الشهر السنوي 2013 بحضور محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة والبروفسور هادي التيجاني مدير التطوير المؤسسي بغرفة صناعة وتجارة أبوظبي، وعدد من المديرين التنفيذيين وأكثر من 100 موظف بالدائرة، من بينهم 59 موظفاً وموظفة حصلوا على جائزة موظف الشهر خلال السنوات الخمس الماضية.
وأكد معالي ناصر أحمد السويدي رئيس الدائرة في كلمة تضمنها كتيب تعريفي عن برنامج موظف الشهر أهمية دور رأس المال البشري في إمارة أبوظبي في تحقيق أهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 وبلوغ مرتكزاتها الرئيسة المتجسدة في التنمية الاقتصادية المستدامة، وبناء اقتصاد قائم على المعرفة.
وقال «أولينا اهتماماً كبيراً ودعماً متواصلاً لتأهيل وتطوير وتنمية القدرات البشرية لموظفي دائرة التنمية الاقتصادية لجعلها قادرة على تحمل مسؤولياتها في تحقيق تطلعات الإمارة، وبلوغ أهدافها المستقبلية فحرصنا على تنمية مواردنا البشرية من خلال توفير كافة الوسائل والإمكانات المتاحة، بما يسهم في رفع كفاءة موظفينا، وخلق نسق تصاعدي يسهم في تعزيز إنتاجيتهم المهنية والفكرية والابداعية التي تعد الأساس والركيزة الأساسية لتحقيق أهداف الدائرة الاستراتيجية».
وأوضح أن جائزة موظف الشهر باتت إحدى أهم المبادرات التي تحرص الدائرة على استمرارها وتطويرها لتكون بمثابة المنبر الذي يعتليه موظفو الدائرة المبدعون والمتميزون، والذين كانت لهم بصمة واضحة في أداء عمل الدائرة وتنفيذ مهامها ومسؤولياتها، وترجمة قيمها ورؤيتها ورسالتها أمام المجتمع وحكومة الإمارة.
من جانبه، قال محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة في كلمته، إن الكادر المواطن في أي مؤسسة أو هيئة حكومية هو الركيزة الرئيسة لتحقيق أفضل معايير الجودة والتميز المؤسسي، حيث تحرص الدائرة على الارتقاء المتواصل في أدائها لتحقيق التطوير المؤسسي المستمر، وبناء القدرات الإدارية والفنية والعمل على تأهيل وتنمية كوادرها المواطنة، وصولاً إلى تطبيق مبادئ الجودة الشاملة، وفق معايير جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز.
وأشار إلى أن جائزة موظف الشهر تعكس مدى تطور الأداء في العمل، وتحقيق الجودة والتميز لتكون بمثابة الاعتراف بإنجاز الموظف ومساهمته في تحقيق أهداف استراتيجية الدائرة، وترسيخ أهداف وقيم ورؤية ورسالة الدائرة، وصولاً إلى التحسين المستمر والارتقاء بالأداء العام لتحقيق التطوير المؤسسي المثالي.
بدوره، ألقى البروفسور الهادي التيجاني مدير التطوير المؤسسي بغرفة أبوظبي كلمة أشار فيها إلى أهمية تميز الموظف في عمله واثره في تحقيق الاستدامة في مسيرة التميز المؤسسي موضحا بأن مفهوم التميز يتجسد في ثلاثة محاور رئيسة وهي الموظف ونتائج الاعمال المتميزة ونظام العمل المتميز.
وذكر التيجاني أن تطوير الفكر الإداري في التعامل مع الموظف يعد أيضا من ابرز محددات تحقيق الموظف للتميز في عمله، مشيرا إلى أن تحقيق التميز في المؤسسية ينقسم إلى ثلاثة أقسام الادارة العليا ولها نسبة 50? والادارة الوسطى ولها نسبة 26? والجهة المسؤولة عن التنفيذ ولها نسبة 19%.
من جانبها، قالت منى السيد رئيسة لجنة موظف الشهر بالدائرة، إن مبادرة موظف الشهر لا تزال تسهم في تقديم نخبة من الموظفين المتميزين الذين حققوا إنجازات في مجال تخصصاتهم وساهمت في تطوير أداء العمل بالدائرة. وكشفت عن إطلاق مشروع النخبة بالدائرة، والذي يهدف إلى تأهيل وتطوير مهارات عدد من موظفي الدائرة المتميزين وفق معايير جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، وتحديدا فئة أوسمة سمو رئيس المجلس التنفيذي، والتي تتكون فئاتها من المدير التنفيذي، وحتى الموظف المعين.
وأوضحت أن مشروع النخبة يهدف إلى خلق فئة متميزة من الموظفين المتخصصة في مجالاتها، وفق معايير وتخصصات يتم العمل عليها من خلال دورات تدريب عالية المستوى، وفق برامج عالمية معروفة في تطوير الأداء المؤسسي.
وقام محمد عمر عبد الله بتكريم الفائزين بجائزة موظف الشهر عن اشهر سبتمبر واكتوبر ونوفمبر وديسمبر 2013 والتي حازها كل من خليفة عبد الله آل علي من إدارة الحماية التجارية بمركز أبوظبي للأعمال عن فئة خدمة العملاء، وصالح علي البيتي من إدارة الموارد البشرية عن فئة الإداري، وحازم محمد إبراهيم من إدارة التخطيط الاقتصادي عن فئة الفني والمهندس ناصر سالم الشامسي عن فئة القيادي.
وتم خلال الملتقى تكريم أربعة من الموظفين المستخدمين في عدد من الخدمات التي تقدمها الشركات المتعاقدة مع الدائرة، وذلك تكريما لجهودهم ودورهم في تقديم الدعم المساند لكافة قطاعات وإدارات الدائرة، بما يمكنها من تنفيذ مهامها ومسؤولياتها.

اقرأ أيضا

39.3 مليار درهم التبادل التجاري بين الإمارات والكويت