الاتحاد

دنيا

«ويندوز 8» ملاذ الشركات المصنعة للكمبيوترات والهواتف «اللّمسية»

ويندوز الجديد يعتمد على واجهة ميترو بدلاً من واجهة سطح المكتب التقليدية

ويندوز الجديد يعتمد على واجهة ميترو بدلاً من واجهة سطح المكتب التقليدية

يبدو أن حلقات المسلسل العديدة والتي طالت مشاهدتها ومتابعة أحداثها، وكثرت في الوقت نفسه الشائعات والأقاويل عنها.. الإيجابية تارةً والسلبية تارةً أخرى، قد شارفت على الانتهاء، وقد وصلت إلى الحلقات النهائية والأخيرة، من هذا المسلسل الذي تابعه وتابع تطور حلقاته الملايين حول العالم من عشاق ومحبي شركة مايكروسوفت، عملاق الشركات الصنعة للبرامج والتطبيقات في العالم، حيث أصبح من شبه المؤكد أن نظام التشغيل الجديد الخاص بالشركة «ويندوز 8» سيتم إطلاقه في شهر أكتوبر المقبل.

أصبح عشاق التكنولوجيا الحديثة «الذكية»، خصوصاً ما يتعلق بالكمبيوترات اللوحية أو الهواتف النقالة الذكية، يعيشون ضمن إطارين محددين لا ثالث لهما، مع هذه الأجهزة والتكنولوجيا التي تأتي مصاحبة معها، وأصبحوا في الوقت نفسه يتعاملون مع نظامي تشغيل رئيسين لأغلب أنواع هذه الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية. فإما أن تكون أحد مستخدمي نظام التشغيل «آي أو أس» التي تأتي به هواتف وأجهزة شركة أبل، أو أن تكون مع نظام التشغيل من شركة جوجل «أندرويد» وأحد نسخه المختلفة، والتي تقدمها العشرات من الشركات التكنولوجية من خلال ما تصنعه من هواتف ذكية وكمبيوترات لوحية، مختلفة ومتنوعة.

منافس جديد
يبدو أن عملية حصر المستهلكين في أحد هذه الأنظمة «أندرويد أو آي أو أس»، وإجبارهم على الاختيار فيما بينها فقط، عند إقبالهم على شراء هاتف ذكي أو كمبيوتر لوحي جديد، قد شارفت على الانتهاء، وأن عملية الاختيار الخاصة بشراء جهاز ذكي جديد، ستبدأ وخلال أشهر قليلة قادمة بالاتساع والتوسع، حيث سينظم عضو جديد على قائمة الاختيارات الخاصة بمثل هذه الأجهزة، سيجعل وبدون أدنى شك عملية الشراء أكثر تنافسية وأكثر من حيث التنوع والتعدد في المطروح من هذه الأجهزة.
حيث سيشهد السوق التكنولوجي قريباً وبالتحديد، خلال أكتوبر المقبل، كما بينت مدونة «كمبيوتر ورلد»، انطلاق منافس جديد «قديم» في عالم أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف والأجهزة الذكية، مقدم من شركة مايكروسوفت، هو «ويندوز 8».
هذا النظام الذي شغل الملايين حول العالم، والذي انتظر قدومه مئات الآلاف من المستخدمين، عشاق أنظمة التشغيل من شركة مايكروسوفت، والتي كثرت الشائعات والإشاعات عنه في الآونة الأخيرة، والذي علق على أدائه بالإيجاب المئات من المستخدمين، وعلق في الوقت نفسه بالسلب المئات غيرهم، خلال طرح هذا النظام الجديد في مؤتمر الهواتف المتحركة الذي عقد في مدينة برشلونة الإسبانية مؤخراً.

«مايكروسوفت» و «ويندوز»
لا شك في أن معظم إن لم يكن جميع مستخدمي الكمبيوترات وعلى مختلف ثقافتهم ومستوياتهم التكنولوجية، يعلمون تمام العلم بأن شركة مايكروسوفت ونظام تشغيلها «ويندوز» يعتبر من أهم أنظمة التشغيل الخاصة بأجهزة الكمبيوتر إن لم يكن أهمها وأكثرها شهرةً وانتشاراً.
هذا فيما يتعلق بأنظمة التشغيل الخاصة بالكمبيوترات الشخصية المكتبية أو المحمولة، ولكن! أين مايكروسوفت ونظام تشغيلها «ويندوز» فيما يتعلق بالهواتف الذكية المحمولة أو الكمبيوترات اللوحية؟ أين هي مايكروسوفت «عملاق» صناعة البرامج والتطبيقات، التي تواجدت ومازالت وعبر السنوات الكثيرة الماضية في كل بيت يوجد به جهاز كمبيوتر، أو في كل مكتب أو مؤسسة تستخدم الكمبيوتر لإنجاز أعمالها ووظائفها.

ويندوز 8
يبدو أن السبات العميق الذي باتت وعاشت به شركة مايكروسوفت، قد أغفلها عن حقيقة أن قطاع الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية، أصبح اليوم أهم القطاعات التكنولوجية، وأن الرابح فيه، هو الرابح في المنافسة، وأن ما يأتي به الشركات من مردود مالي، أصبح يغري العشرات من الشركات للدخول فيه والتنافس من أجل الحصول على حصة ولو قليلة منه. ولهذا قررت شركة مايكروسوفت وطوال هذه الفترة، أن تطرح نظام تشغيل، يأتي بما لم تأت به الأنظمة الحالية، نظام تشغيل يقلب الموازنين الحالية.
كما قلب نظام تشغيلها «ويندوز 95» الموازين لصالحها، قبل 15 سنة. ولهذا جاءت اليوم الشركة بنظامها الجديد ويندوز 8، كمنافس رقم 3، لنظام التشغيل رقم 2 أندرويد، ولنظام التشغيل رقم 1 آي أو أس.
ويندوز 8، الذي وعدت شركة مايكروسوفت أن يكون الملاذ الآمن للعشرات من الشركات المصنعة للكمبيوترات اللوحية، والهواتف الذكية، التي تتخذ من تقنية «اللمس» أساساً للتحكم فيها، فجاءت نسخة الويندوز الجديد، لتتلاءم مع هذه التقنية تماماً.
كما وجاءت بتقنيات جديدة لتوفير الطاقة بشكل كبير، وتقنيات أخرى لإطلاق العنان للسرعة الفائقة والقوة الكبيرة في مثل هذه الأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية. بالإضافة إلى العديد من المزايا التي راهنت عليها الشركة عند طرح هذا النظام خلال الأشهر القليلة القادمة.

واجهة «ميترو»
تعتبر النسخة الجديد من هذا النظام، مختلفة تماماً عن النسخ السابقة من نظام التشغيل ويندوز، حيث إن نسخة ويندوز 8 الجديدة، مبنية على أساس تقني جديد، قامت من خلاله شركة مايكروسوفت بصناعة نظام تشغيلها الجديد هذا، ضمن بيئة العمل بتقنية اللمس، وهي التقنية التي باتت معظم الأجهزة والهواتف الذكية تستخدمها اليوم. ولهذا جاءت شركة مايكروسوفت بواجهة «ميترو» في نظام التشغيل الجديد الخاص بها، حيث أصبح نظام التشغيل من السهولة، بحيث يمكن للصغير التعامل معه قبل الكبير، وأصبح بإمكان المستخدم أن يرى كافة التحديثات الخاصة ببريده الإلكتروني أو الرسائل النصية أو تحديث الألعاب والفيديو. وغير ذلك من التحديثات والتنبيهات، أمامه مباشرة، من خلال المربعات والمستطيلات الكثيرة التي يأتي بها نظام التشغيل الجديد، والتي يمكنك تعديلها وتخصيصها حسب ما تراه مناسباً.

المزايا والمواصفات
يواجه بعض المستخدمين الذين يتميزون بأيديهم وأصابعهم ذات الأحجام الكبيرة، العديد من المشاكل والصعوبات في التعامل مع الكمبيوترات اللوحية التي تعمل بأنظمة التشغيل من أبل أو جوجل، والسبب في ذلك يرجع إلى صغر حجم معظم أزرار الأوامر وأماكن الضغط عليها خصوصاً لوحة المفاتيح، والذي جاء نظام التشغيل ويندوز الجديد، بثلاثة مقاسات لهذا اللوحة بعد قسمها إلى جزءين كالذي تقدمه أبل في نظامها، ولكن بمقاس واحد فقط.
كما أن الميزة الجديدة في قفل الجهاز من خلال تحديد صورة معينه تعتبر من الميزات الجميلة والإضافية لهذا النظام، لم تأتي بها الأنظمة الأخرى رغم ميزة القفل عن طريق التعرف إلى الوجه التي جاء بها نظام التشغيل أندرويد النسخة الأخيرة منه 4?0. بالإضافة إلى الميزة الجديدة في تكبير البرامج لتصبح ملأ الشاشة تماماً، وهي الميزة التلقائية التي يأتي بها نظام التشغيل ويندوز على عكس باقي أنظمة التشغيل الأخرى والتي لا تبقى الشريط الخاص بسعة البطارية أو قوة الشبكة أو الإنترنت أمامك عند التعامل وفتح البرامج المختلفة.

ويندوز 8 "هل سيقنعني"؟
لم نتطرق إلى كل الجوانب الخاصة بهذا النظام الجديد في عدد اليوم، ولذلك وحتى تتمكن من معرفة باقي مواصفات وميزات نظام التشغيل الجديد من شركة مايكروسوفت، والذي بنت عليه الشركة العديد من الآمال، تابعنا غداً في الجزء الثاني من الموضوع، لمعرفة العديد من الميزات المواصفات الجديدة التي سيأتي بها نظام التشغيل هذا، وإن كانت ستقنعك هذه المواصفات والميزات، بالتحول إلى الكمبيوترات اللوحية أو الهواتف الذكية التي تعمل بهذا النظام؟ أو هل ستقنعك هذه المواصفات في تحديث نسخة الويندوز لديك إذا كنت من مستخدمي الكمبيوترات الشخصية التي تعمل بأي من أنظمة التشغيل ويندوز؟

اقرأ أيضا