الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

مهدي علي: تقييم حكم مباراة كوستاريكا من «الفيفا» 62%

مهدي علي: تقييم حكم مباراة كوستاريكا من «الفيفا» 62%
13 أكتوبر 2009 00:41
عادت بعثة المنتخب الوطني لشباب كرة القدم إلى أرض الوطن في ساعة مبكرة من صباح أمس على متن طائرة خاصة، أقلت المنتخب في الرحلة التي حملت الرقم 1011، والتي على الرغم من كونها خاصة إلا أن إجراءات إدراج الرحلة، والحصول على موافقة السلطات المعنية، احتاج إلى ما يقرب من سبع ساعات، وفي الوقت الذي كان محدداً لقيام الرحلة، الرابعة من عصر أمس الأول بتوقيت الإمارات، فإن الطائرة أقلعت في التاسعة إلا الربع مساء لتصل إلى البلاد بعد منتصف الليل. وخلال الرحلة التي امتدت إلى ثلاث ساعات ونصف الساعة، حفلت الأجواء بالعديد من المواقف والطرائف، فبينما بدأت بحالة صمت امتدت إلى بعض الوقت تأثراً بخروج الأبيض الشاب من دور الثمانية لكأس العالم على الرغم من أحقيتهم البقاء في البطولة، غير أن الجماهير القليلة التي رافقت البعثة العائدة وجلست في مؤخرة الطائرة، وبمجرد الإقلاع بدأت الهتاف للمنتخب وترديد أغانيه الشهيرة والتأكيد على أن اللاعبين لم يقصروا وأنهم كانوا أبطالاً شرفوا الكرة الإماراتية. وتفاعل اللاعبون مع الجماهير، وودعوا أجواء الصمت التي رافقتهم، وتبادل اللاعبون المقاعد، وكان يوسف عبد الرحمن حارس المرمى ومحمد فوزي المدافع الصلب الأكثر حركة، حيث حصل يوسف عبد الرحمن على توقيع جميع أعضاء الفريق والجهازين الفني والإداري على فانيلة أهداها إلى والده الذي كان موجوداً في الرحلة، فيما تطوع محمد فوزي وقام بتوزيع (المكسرات) على كافة أعضاء الرحلة الذين تجاوز عددهم 120 راكباً. وكان قائد الرحلة، قد هنأ البعثة بإنجاز الوصول إلى دور الثمانية في البطولة، وتفاعل أفراد طاقم الضيافة مع أجواء الرحلة، معربين عن سعادتهم بحضور مناسبة كتلك، ومؤكدين أنهم تابعوا المنتخب وأنه لا يستحق الخسارة من كوستاريكا أو الخروج من دور الثمانية. وفي مقدمة الطائرة، لم تتوقف دفة الحديث بين مهدي علي المدرب ومترف الشامسي مدير المنتخب، وكان أمامهما محمد عبيد حماد المشرف على الفريق، ومحمد الصلاقي مسؤول الإعلام بلجنة العلاقات العامة والإعلام والتسويق، ودار الحديث حول المباراة الأخيرة، لا سيما أداء الحكم الكرواتي بيبيك. وأكد مهدي علي ومترف الشامسي أن ممثل «الفيفا» أكد لهما وجود أخطاء كثيرة للحكم في المباراة، وكشفا عن أنهما اطلعا على تقييم الحكم في المباراة والذي لم يتجاوز 62 في المائة، وهو ما يعني أنه كان دون مستوى المباراة تماماً. وبدا حمدان الكمالي كابتن الفريق أكثر تماسكا، وجلس خلف والده إسماعيل الكمالي الذي لم يترك البعثة منذ سفرها إلى مصر وحتى العودة. تجدر الإشارة إلى أن أكثر من نصف لاعبي المنتخب كانوا صائمين أمس الأول، حيث كانوا يريدون صوم الأيام الستة الأولى من شهر شوال، غير أن الجهاز الإداري أقنعهم بالتأجيل إلى ما بعد انتهاء البطولة، وفي اليوم التالي للخروج كان الصوم، وقد أفطر اللاعبون على مراحل بعد أن تزامن صعود الطائرة مع آذان المغرب، فمنهم من اكتفى بساندويتش سريع في مطار القاهرة، ومنهم من أرجأ الإفطار إلى ما بعد إقلاع الطائرة. وخلال الرحلة، كان السؤال الأكبر من الجماهير والعديد من المهتمين، عن مستقبل الفريق، وجهازيه الفني والإداري، وكانت المطالبة من الجميع بأن يكون جميع لاعبي الفريق أساسيين في أنديتهم، أما الجهاز الفني فقد أثار تساؤل بخصوصه: ترى هل نراه قريباً بكامل تشكيله يقود فريقاً في دوري المحترفين.. ووجد التساؤل صدى لدى أحد أعضاء الجهاز الإداري الذي رفض التعليق، تاركاً الإجابة للأندية. وأكد مهدي علي أنه كان يأمل في قيادة الأبيض الشاب إلى تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق خلال مشاركته الأخيرة ليرد من خلاله الجميل لمن دعموه ومنحوه هذه الثقة الكبيرة في تولى تدريب المنتخب، مشيراً إلى أنه لن ينسى لحظات استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للمنتخب بعد فوزه بلقب بطل كأس آسيا وكذلك استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وقال: كل هذه الثقة وهذا الدعم من قيادتنا الحكيمة منحنا ثقة كبيرة في أنفسنا، وكذا الاهتمام والدعم الكبيرين اللذين وجدهما المنتخب أيضاً من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة كان له اثره الكبير في ظهور المنتخب بهذه الصورة المشرفة في المونديال. وعن سر المستوى الرائع الذي قدمه المنتخب في البطولة لا سيما في مباراته الأخيرة أمام كوستاريكا على الرغم من خسارته، أكد مهدي علي أنه يعرف هؤلاء اللاعبين منذ فترة طويلة ولذلك لم يجد أي صعوبة في التعامل معهم خلال الفترة الماضية لافتاً إلى أنهم كانوا دائماً ينفذون تعليماته لهم داخل الملعب بالشكل المطلوب.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©