الاتحاد

الرياضي

خليفة سليمان: لا بد من التنسيق لإشراك اللاعبين مع أنديتهم في المسابقات المحلية

تقدير كبير من اللاعبين لأسرهم

تقدير كبير من اللاعبين لأسرهم

طالب خليفة سليمان رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي بالتنسيق بين اتحاد الكرة والأندية خلال المرحلة المقبلة للحفاظ على لاعبي منتخب الشباب، وذلك لضمان مشاركتهم في الدوري وعدم الجلوس على دكة البدلاء حيث قال: «لا بد من تكاتف الجميع لدعم هذا الجيل الواعد من اللاعبين والذين يمثلون مستقبل كرة الإمارات. كما يجب التنسيق بين اتحاد الكرة والأندية لإيجاد حلول مناسبة تساعد هذه المجموعة من اللاعبين المميزين للمشاركة مع أنديتهم وتفادي التحول إلى لاعبين احتياطيين».
وأضاف: «هناك حلول كثيرة لمنح هذا الجيل فرصة اللعب، واللاعب الذي لا يجد مكانا له مع ناديه علينا أن نساعده على اللعب مع فريق آخر وذلك وفق صيغة تفاهم بين جميع الأطراف تعود في النهائية بالفائدة المرجوة على كرة الإمارات».
وأوضح «المصلحة العامة تأتي في أولوية عمل الأندية واتحاد الكرة، لان هذا الجيل من منتخب الشباب يمثل مستقبل منتخب الإمارات وما حققه في كأس العالم للشباب بمصر يدفع جميع الأطراف إلى توحيد الجهود والعمل على مساعدة هؤلاء اللاعبين للوصول إلى مستويات أعلى ورفع راية الدولة عاليا في المحافل الدولية المقبلة».
وعن موقف النادي الأهلي من احمد خليل بعد أن واجه خلال الفترة الماضية بعض الصعوبات للعب في التشكيلة الأساسية قال: «الأهلي اليوم بحاجة أكيدة إلى احمد خليل والفريق ينتظره بفارغ الصبر للمشاركة كلاعب أساسي في تشكيلة الفرسان خلال المرحلة المقبلة».
وأشار إلى أن «المنتخبات السنية تضم لاعبين جيدين، لكن المشكلة تتمثل في صعودهم إلى الفرق الأولى بالأندية عندما لا يجدون الفرصة للعب وتطوير مستواهم وكسب الاحتكاك والخبرة».
وأوضح بأن الحفاوة التي لقيها منتخب الشباب لدى وصوله أمس إلى مطار دبي تعكس المكانة التي يحظى بها هذا الجيل بناء على ما قدموه لكرة الإمارات والصورة المشرفة التي تركوها في هذا الحدث العالمي الكبير، واعتبر ان الاستقبال سيكون حافزا لبقية اللاعبين في المنتخبات الأخرى ومختلف الرياضيين من أجل السير على نفس النهج وتشريف الإمارات في المحافل الخارجية، مشيرا إلى ان المنتخبات الوطنية بمثابة السلم، حيث يراقب الكل بعضهم البعض وبالتالي فإن النجاح يكون حافزا للجميع لمواصلة النجاح.
واعتبر أيضا أن منتخبات الإمارات تمر بمرحلة مميزة، وذلك بالتنافس على العديد من الواجهات مما يعكس العمل الكبير الذي يقوم به اتحاد الكرة من أجل الاهتمام بالمراحل السنية وضمان تطور منتخباتنا بشكل سليم ودقيق، وأشاد بجهود اتحاد الكرة بقيادة محمد خلفان الرميثي لإعداد أجيال واعدة في كرة الإمارات من خلال توفير كل سبل النجاح للاعبينا في مختلف الاستحقاقات التي تنتظرهم.
وختم خليفة سليمان كلامه بالإشادة بكافة لاعبي منتخب الشباب والجهازين الفني والإداري لما تركوه من سعادة في قلوب الجميع باعتبار أن الأبيض الشاب كان في مونديال مصر مثالا للتكاتف بين اللاعبين والوقوف على قلب رجل واحد والالتزام داخل الملعب وخارجه والتضحية في سبيل رفع راية الإمارات، مؤكدا أن هذا المنتخب سيكون أمل كرة الإمارات في أولمبياد 2012 لما يضمه من لاعبين واعدين قادرين على تشريف كرة الإمارات.

أكد أن اللعب في أوروبا هو الاستثمار الحقيقي للمونديال
الكمالي: تلقيت عروض احتراف ومصيري بيد الوحدة

دبي (الاتحاد) - كشف حمدان الكمالي قائد منتخبنا للشباب انه تلقى العديد من العروض الرسمية للاحتراف خارجياً، وذلك من قبل سماسرة اتصلوا به خلال مشاركته في كأس العالم بمصر.
وقال: تلقيت الكثير من العروض من قبل سماسرة يمثلون أندية أوروبية إلا أنني طلبت منهم التنسيق مع نادي الوحدة الذي يربطني به عقد وباعتباره الجهة الوحيدة التي يمكن أن تحدد مصيري بالإضافة إلى عدم تعاقدي مع وكيل أعمال يمكن ان يناقش الصفقات بدلاً عني.
وأضاف: الاستثمار الحقيقي من المشاركة في كأس العالم للشباب والتجربة الايجابية التي خضناها في المونديال هو الاحتراف خارجياً واللعب في أندية أوروبية من أجل تطوير المستوى والاحتكاك بمدارس متطورة خاصة أن العديد من لاعبي منتخبات الشباب المشاركة في كأس العالم بمصر محترفون في أندية أوروبية بالرغم من ان مستواها لا يفوق مستوى لاعبي الإمارات، وبالتالي لا بد من خوض تجربة خارجية حتى نعود بالفائدة على كرة الإمارات وإفادة المنتخب الأول في المرحلة المقبلة.
وشدد الكمالي على ان الاحتراف الخارجي سيمثل نقلة نوعية إذا اتيحت الفرصة للاعبي منتخب الشباب للعب خارجياً.
وتحدث الكمالي عن الاستقبال الذي حظي به لاعبو الأبيض الشاب قائلاً: لقد ذكرني مشهد استقبال عقب العودة من السعودية كأس آسيا إلا انني اشكر الجماهير واسر اللاعبين والمسؤولين على الاستقبال الحافل لان التوقيت كان متأخراً وبالرغم من ذلك لم يتأخروا عن استقبالنا.
وأضاف: منتخب الشباب حظي بدعم كبير سواء من أسر اللاعبين أو الجماهير أو مسؤولي اتحاد الكرة مما أثمر عن مشاركة ايجابية بالرغم من أن هدف اللاعبين كان الوصول إلى الدور نصف النهائي وتحقيق إنجاز جديد لكرة الإمارات.
وتمنى الكمالي أن يطوى منتخب الشباب صفحة كأس العالم بمصر وبدء التركيز من الآن في إفادة المنتخب الأول خلال المرحلة المقبلة وذلك من خلال دعم صفوف الأبيض والمساهمة في تحقيق اهدافه وطموحات الجماهير.

ذياب عوانة: أهدافنا في المرحلة المقبلة واضحة

دبي (الاتحاد) - أكد ذياب عوانة أن لاعبي الأبيض لديهم قناعة أنهم حتى الآن لم يقدموا شيئاً بعد للإمارات لاسيما أن المستقبل لا يزال أمامهم لتحقيق مزيد من الإنجازات على الصعيدين القاري والدولي.
وقال: لدى اللاعبين رغبة أكيدة في تشريف كرة الإمارات في المحافل الخارجية، وكان الفوز بأمم آسيا أول الغيث، كما أن مواصلة المشوار بالمنتخب الأولمبي ستكون هي المحك الأهم خلال الفترة المقبلة بخلاف تصعيد أبرز العناصر للمنتخب الوطني الأول.
وتمنى عوانة أن يوفق مع زملائه اللاعبين في المهمة الملقاة على عاتقهم، وأن يكونوا عند حسن ظن المسؤولين والجماهير بهم، مشيراً في الوقت نفسه إلى رغبته الكبيرة في الانضمام للمنتخب الأول.
وأكد عوانة أن منتخب الإمارات غاب عنه الحظ في آخر مباراة بدور الـ8، وأشار إلى أن فرصة التأهل للدور قبل النهائي كانت قريبة وطالب عوانة بمزيد من الاهتمام بالمنتخب واللاعبين خلال الفترة المقبلة لا سيما بالنسبة للأندية التي لا يزال بعضها لا يمنح هؤلاء اللاعبين الفرصة الكاملة للعب بصفوفها كأساسيين.

عامر عبدالرحمن: خرجنا بمكاسب كبيرة

دبي (الاتحاد) - قال عامر عبدالرحمن أن الأبيض خرج بالعديد من الايجابيات والمكاسب الفنية والنفسية من المشاركة بمونديال مصر مشيراً إلى عدم توقعه للاستقبال الكبير الذي لقيه الفريق ما يؤكد صدق المشاعر التي شعر بها جميع اللاعبين خلال المونديال وبعده.
وقال: تعلمنا دروساً كبيرة في المونديال أهمها الثقة بالنفس والحصول على خبرة دولية كبيرة ستمكننا من مواصلة المشوار حيث إن هدفنا جميعاً الآن هو التأهل للأولمبياد ومواصلة المشوار بقوة لأن الجماهير تعودت منا الإنجازات ونحن تعاهدنا على أن نرد الدين لها ونتمنى أن نكون عند حسن الظن.
وكشف عامر عن أن سقف طموح اللاعبين ارتفع من الآن إلى التأهل إلى مونديال 2014 للكبار وتحقيق حلم الإمارات، وطالب عامر بضرورة الإبقاء على المدرب مهدي علي الذي وصل الانسجام بينه وبين اللاعبين لمرحلة كبيرة مشيراً إلى أن جميع اللاعبين يثقون فيه ويحترمونه ويقدرونه كقائد وأب روحي لهم.
وقال: نحترم جميعا مهدي علي وأرفض من الآن شأني كشأن بقية اللاعبين التوجه نحو التعاقد مع مدرب أجنبي ويكفي أن لدينا رابط قوي مع مهدي علي كمدرب مواطن ونتمنى أن يستمر في مهمته حتى مراحل أكبر وأعلى.
وقدم عامر الاعتذار للجماهير على الإخفاق في التأهل للدور نصف النهائي مشيراً إلى أن الظروف والعوامل والتحكيم وقفت ضد المنتخب في لقاء كوستاريكا بصورة غريبة مشيراً إلى ثقته في أن يواصل المنتخب مشواره بقوة خلال المراحل المقبلة والتي تطلب تضافر الجهود وتوحيد الصفوف من أجل تقديم انجازات جديدة لكرة الإمارات.

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"