الاتحاد

الاقتصادي

أسهم البنوك تدفع البورصات الأوروبية إلى الارتفاع

ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس إذ تصدرت أسهم البنوك والسلع الأولية الأسهم المرتفعة كما سجلت شركة فيليبس إلكترونيكس مكاسب بعد أن أعلنت عن نتائج الربع الثالث التي فاقت التوقعات، فيما كانت بورصة طوكيو مغلقة بمناسبة عطلة يوم الصحة والرياضة.
وفي التعاملات المبكرة أمس، ارتفع مؤشر «يوروفرست 300»‏ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.9 بالمئة إلى مستوى 1006.91 نقطة.
وارتفع المؤشر القياسي 20 بالمئة هذا العام وقفز 55 بالمئة منذ أن بلغ أدنى مستوياته على الإطلاق في أوائل مارس.
وقال جاستن أوركهارت ستيوارت المدير بشركة سفن انفستمنت مانجمنت إن «هناك قدراً من الحماس المتزايد في السوق على أساس التكهنات بأن بيانات الشركات ستكون إيجابية». وتصدرت أسهم البنوك الأسهم الرابحة على الرغم من الأداء المتباين لأسهم القطاع بشكل منفرد. وصعدت أسهم «اتش.اس.بي.سي» و«بانكو سانتاندر» و«دويتشه بنك» بنسب تراوحت بين 0.8 و1.4 بالمئة،
بينما تراجع سهما «باركليز» 0.7 بالمئة و«لويدز» 0.2 بالمئة. وكذلك جاءت أسهم الطاقة بين أفضل الأسهم أداء في ظل ارتفاع النفط الخام أكثر من دولار. وزادت أسهم «بي.جي جروب» و«دانا بتروليوم» و«توتال» بنسب تراوحت بين 0.3 و3.6 بالمئة. وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر «فايننشال تايمز 100»‏ في بورصة لندن واحداً بالمئة وكذلك صعد كل من مؤشر «داكس»‏ لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 1.4 بالمئة ومؤشر «كاك 40»‏ في بورصة باريس 1.1 بالمئة.
وفي الصين، أقفل مؤشر شنغهاى المجمع الرئيسي في بورصة شنغهاي للأوراق المالية بالصين عند 2894.48 نقطة، بانخفاض 17.23 نقطة بنسبة 0.59 في المائة مقارنة بإقفال أمس الأول.
وفي الهند، أنهى مؤشر سينسيكس الهندي تعاملاته على ارتفاع بنسبة 2.3% وذلك في ضوء بيانات النمو الصناعي القوي.
فقد ارتفع مؤشر سينسيكس في بورصة مومباي المؤلف من 30 سهماً بمقدار 384.01 نقطة ليغلق عند 17026.67 نقطة. وقال المتعاملون بالبورصة إن الهند سجلت أعلى معدل نمو للإنتاج الصناعي منذ 22 شهراً وبلغ 10.4% في شهر أغسطس الماضي مما عزز من عمليات التداول. كما ارتفع مؤشر «نيفتي» الأوسع نطاقاً والمكون من 50 سهماً في البورصة الوطنية بمقدار 77.1 نقطة أو ما يعادل 1.54%.

اقرأ أيضا

الخوف من الأوضاع المالية يهبط بالليرة التركية