الاتحاد

أخيرة

شفاء فتاة أميركية من مرض نادر باستخدام زيت القنب

تمكن أطباء في الولايات المتحدة من علاج فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً من نوبات صرع تهدد الحياة باستخدام زيت نبات القنب الهندي المخدر.


وأصيبت أناليز لوجان من توكسون بولاية أريزونا الأميركية بنمط نادر من مرض الصرع عندما كانت تشارك في مسابقة جمباز في الثاني من أبريل الماضي.


وخلال المنافسات توقفت أناليز عن الحركة ولم تعد قادرة على المشي.


وفي صباح اليوم التالي أصيبت أناليز بنوبات صرع ونقلت إلى العناية المركزة ووضعت على جهاز تنفس صناعي بعد إصابتها بغيبوبة.


وذكرت صحيفة «ذي اندبندنت» البريطانية نقلاً عن محطة تلفزيونية أميركية أن أطباء في مستشفى فينيكس تشيدرن شخصوا حالة أناليز على أنها نمط من الصرع معروف باسم التهاب الحمى المرتبط بمتلازمة الصرع (حرائق). ولا يصيب هذا المرض إلا طفل واحد من بين كل مليون طفل.


ولا يصاب بهذا المرض إلا الأطفال في سن المدرسة والذين يعانون فجأة من مئات النوبات يومياً في غضون أسبوعين من إصابتهم بأمراض حمية غير خطيرة مثل السعال أو البرد.


ويعتقد الخبراء أن المرض غير المفهوم سببه التهاب في الجسم أو اضطرابات المناعة الذاتية.


وحصلت مستشفى فينيكس على إذن من إدارة الغذاء والدواء الأميركية وإدارة مكافحة المخدرات لعلاج أناليز بالكانابيديول أو زيت القنب المشتق من الماريجوانا.


وبعد 48 ساعة توقفت نوبات الصرع وفاقت أناليز من الغيبوبة.


وهذا الزيت عنصر نشط في نبات القنب لكن لا يتسبب في تحويل المرضي الذين يتناولونه تحت إشراف طبي إلى مدمنين.


وأظهرت دراسة أجراها خبراء في جامعة نيويورك ومستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال في لندن أن الكانابيديول يقلل من نوبات الصرع لدى المصابين بالمرض سواء البالغين أو الأطفال.
 

 

 

اقرأ أيضا