الاتحاد

دنيا

أحمد عبد العزيز بطل «حارة 5 نجوم» في رمضان

أحمد عبد العزيز مع يوسف شعبان في مشهد من«دموع في حضن الجبل» (من المصدر)

أحمد عبد العزيز مع يوسف شعبان في مشهد من«دموع في حضن الجبل» (من المصدر)

محمد قناوي (القاهرة) - يعود الفنان أحمد عبدالعزيز إلى الدراما التليفزيونية بمسلسل «حارة 5 نجوم» من إخراج أحمد صقر، ليدخل مسلسله المنافسة الرمضانية هذا العام التي يتوقع الجميع أنها ستكون مشتعلة للغاية، لما تشهده الدراما التليفزيونية من عودة لكبار نجوم السينما الى الشاشة الرمضانية.
إلى ذلك قال أحمد عبدالعزيز إن المسلسل من تأليف السيد الغضبان ويشاركه بطولته خالد زكي وأحمد بدير ومي سليم وأحمد عزمي واخراج أحمد صقر، ويدور حول حارة تتميز بموقعها الاستراتيجي يحاول بعض رجال الأعمال شراءها من أجل هدم منازلها وبناء منشآت سياحية، وهو يقدم في المسلسل شخصية يوسف رجل أعمال صغير، لا تشغله غير مصالحه الشخصية ويحب جمع الأموال، لإدراكه أنه أصبح كل شيء، وذلك نظرًا للمعاناة النفسية التي تربى عليها منذ صغره بسبب الفقر الشديد وعمل والدته خادمة في المنازل.
وعن خوفه من رد فعل الجمهور من تقديمه لهذه الشخصية الانتهازية أضاف: الجمهور لم يتعود مني هذه الشخصيات، إلا أنني وجدتها فرصة للخروج من عباءة الأدوار الطيبة التي عرفت بها، فالفنان الحقيقي لابد أن يجسد جميع الشخصيات.
وعن رؤيته لحال الدراما المصرية في الوقت الراهن أوضح حمد عبدالعزيز أن الدراما ليست منفصلة عن الفن المصري، فهي كالسينما والمسرح تعاني قلة الإمكانات وعدم وجود صناعة كاملة تحكمها وتحكم توجهاتها، مما قد يؤدي إلى تدمير الفن المصري في حال استمرار هذا الوضع، وعلى الدولة أن تعيد مساندتها لصناعة الفن، بالشكل الذي يضمن وجود كوادر مؤهلة في هذه الصناعة، إضافة الى توفير الإمكانات اللازمة وفق أحدث التقنيات العالمية وأكد أحمد عبدالعزيز أنه لا يخشى المنافسة على شاشة رمضان القادم لأنه مازال يتمتع بشعبيته التي كونها منذ سنوات طويلة من خلال مسلسلات لقيت إعجاب الملايين، مثل «الوسية» مع المخرج إسماعيل عبدالحافظ، وشالمال والبنون» و«ذئاب الجبل» مع مجدي أبوعميرة، و«دموع في حضن الجبل» مع أشرف سالم وغيرهم.
وعن منافسة النجوم الكبار مثل عادل إمام ويحيى الفخراني ومحمود عبدالعزيز قال إنه عندما قدم مسلسل الوسية، كان يعرض في الوقت ذاته، مسلسل ضمير أبلة حكمت، للفنانة القديرة فاتن حمامة، وكان هناك مسلسلاً لمحمود ياسين، ورغم ذلك استطاع الوسية أن يحجز لنفسه مكانا ويكوّن جمهوراً عريضاً وقتها.
أما عن ابتعاده عن الدراما التليفزيونية خلال السنوات الماضية، فأكد أنه تعرض للظلم الشديد، خاصة أنه قدم العديد من المسلسلات الناجحة، مضيفًا أنه تم تجاهله تمامًا على مدى سنوات طويلة، لأنه يرفض النفاق، والتفاوض من تحت الطاولة، على حد قوله.
مشيراً إلى أن البعض كان يقوم بإنتاج الدراما لرمضان فقط، وذلك من أجل تحقيق مكاسب فردية، وأخذ عمولات في زحمة المسلسلات دون أن يشعر بها أحد، فهناك كثيرون حققوا ملايين دون وجه حق، مؤكدًا أنه لم يتقاض طوال تاريخه الفني مبلغ ستة أصفار، في حين أن التليفزيون يدفعها لممثلين جدد بدأوا بعده بسنوات

اقرأ أيضا