الاتحاد

دنيا

خطوة واحدة تفصل الفائز عن بيرق «شاعر المليون»

جانب من فعاليات «شاعر المليون» (من المصدر)

جانب من فعاليات «شاعر المليون» (من المصدر)

وسط أجواء ملأى بالتحدّي والمنافسة لكسب درجات لجنة التحكيم والجمهور، تنطلق الليلة الحلقة ما قبل الأخيرة من الموسم الخامس للمسابقة «شاعر المليون»، والتي بعدها، أي في الحلقة الأخيرة، سيتربع أحد الفرسان على كرسي شاعر المليون، ويرفع بيرق الشعر بعد تقدمه جولة بعد الأخرى قدم خلالها أبياتاً من الشعر نالت استحسان أعضاء لجنة التحكيم في المسابقة وحازت اعجاب الجمهور.


أبوظبي (الاتحاد) - تنافس 6 شعراء في الحلقة الماضية من المسابقة شعراء من أصل 48 شاعراً بدؤوا المنافسات قبل 14 أسبوعاً، وهم كل من: راشد أحمد الرميثي وأحمد بن هياي المنصوري من الإمارات، وبدر المحيني العنزي من الكويت، وسيف السهلي وعبد الله بن مرهب البقمي وعلي البوعينين التميمي من السعودية، وسيتعين على الشاعر الذي يحصل على أقل مجموع من درجات التحكيم وتصويت الجمهور مغادرة البرنامج منتشياً بالإنجاز الكبير الذي حققه عبر تأهله إلى المرحلة الأخيرة.
وخلال الحلقة الماضية قدم الشعراء الستة قصائدهم الأساسية، ثم انتقلوا إلى فقرة الارتجال التي قام التنافس فيها على آلية تختلف عن معايير الارتجال في الحلقات الماضية من المسابقة، حيث ارتجل كل متنافس من المتنافسين الستة بيتين، على أساس بيتين اختارتهما لجنة التحكيم، درجات كل واحد منهما خمس.
أما الدرجات الكاملة المخصصة للجنة في تلك المرحلة فهي 60، وأما الدرجات المخصصة للجمهور فهي 40، وحسب تقييم اللجنة فقد حصل سيف السهلي وعلي البوعينين وراشد الرميثي وبدر المحيني على الدرجة ذاتها، وهي 58، فيما حصل عبد الله بن مرهب على 56 درجة، أما أحمد بن هياي المنصوري فقد حصل على 48 درجة، ومع ذلك لم يكن هناك رابح أو خاسر.
وفي حلقة الليلة سيلقي المتنافسون قصيدتين حرتي الوزن والقافية والموضوع، لا تنقص عن 10 أبيات ولا تزيد على 15 بيتاً، على أن تكون إحدى القصيدتين من الأرشيف، والتي يعتقد كل شاعر أنها أجمل ما كتب، وبناء على ما سيقدمه الشعراء ستمنحهم اللجنة الدرجات التي ترى أنهم يستحقونها من أصل 60، فيما سيكون للجمهور القول الفصل، حيث إن الدرجات التي سيمنحها للشعراء ،والتي ستعلن في الحلقة القادمة والأخيرة، ستحدد من هو الفائز.
ومن جهته قال سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر، عضو لجنة التحكيم: حتى هذه الحلقة لم تتضح معالم وملامح حامل البيرق، وإن المنافسة قوية جدا نظرا لقوة المتأهلين، موضحاً أنّ تقييم اللجنة سينقسم إلى قسمين، ففي حلقة الليلة ستمنح لجنة الحكم للمتسابقين 30%، ومثلها في الحلقة النهائية، وسيكون للجمهور 40% كنسبة ممنوحه للتصويت.
جدير بالذكر أن مسابقة وبرنامج «شاعر المليون» من تنظيم وإنتاج هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وقد نجحت في إعادة الاهتمام بالشعر النبطي، وهي التي استقطبت الاهتمام المحلي والإقليمي والعالمي على مستوى المتابعة والمستوى الإعلامي كذلك.
الحلقة تبث ليل كل ثلاثاء على قناتي شاعر المليون وأبوظبي ـ الإمارات من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، وفيها يحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون، وبيرق الشعر، بالإضافة إلى جائزة مادية تصل إلى 5 ملايين درهم إماراتي، أي ما يزيد على 1.360.000 دولار أميركي.
وتحظى تلك المسابقة منذ انطلاقها سنة 2006 بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة لم تشهدها أي مسابقة عربية أخرى، لكنها في هذا الموسم تحظى باهتمام بالغ، نظراً للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب عشرات الشعراء الذين كانوا قد شاركوا في المواسم السابقة.

اقرأ أيضا