الاتحاد

الإمارات

محاكمة آسيوي يبيع المكالمات الدولية

نظرت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها أمس قضية آسيوي يبيع مكالمات دولية، ويستأنف حكم أول درجة الذي قضى بتغريمه 50 ألف درهم وحبسه شهر والإبعاد، واعترف المتهم بالتهمة المسندة إليه أمام المحكمة وطلب الرأفة وتأجلت القضية إلى 18أبريل للحكم.
كما نظرت قضية سيدة عربية متهمة بالإخلال بالآداب العامة بعد أن ادعى عليها مواطن بأنها استخدمت يدها بإشارة تخالف الآداب العامة، وأنكرت المتهمة أمام هيئة المحكمة الاتهام المسند إليها، وقررت أنها لم تفعل شيئاً مما ذكره وطلبت الحكم ببراءتها. ودفع محامي المتهمة بعد معقولية وصدقية ما رواه المدعى بأن سيارة جاءت من الخلف، ثم لوحت المتهمة بيدها مما اعتبرها الشاكي إهانة له، كما دفع المحامي بعدم قبول أقوال الشاهد لأنه صديق المتهم، وجاءت الأقوال المذكورة نفسها دون أي تغيير، كما أن المتهمة تقيم في الدولة منذ أكثر من 5 سنوات وتعمل في مهنة مرموقة، ولم يسبق لها أن دخلت في نزاعات أو قضايا، وحددت المحكمة جلسة 19 أبريل الجاري للنطق بالحكم.
كما نظرت المحكمة اتهام عربي بالتزوير واختلاس مبلغ 280 ألف دولار والاستيلاء على أموال الآخرين، وطلب محامي المتهم الحكم ببراءة موكله من الاتهامات المنسوبة إليه، بناء على تقرير الخبير الذي تم تقديمه إلى هيئة المحكمة، ويفيد بعدم اختلاس المتهم أية مبالغ من الشركة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: آفاق جديدة للعلاقات مع أوزبكستان