الاتحاد

الاقتصادي

17 ألف عامل يحضرون اجتماع «إيمال» للبيئة والسلامة

17 ألف عامل بمشروع مصهر «إيمال» خلال اجتماع البيئة والسلامة

17 ألف عامل بمشروع مصهر «إيمال» خلال اجتماع البيئة والسلامة

نظمت شركة الإمارات للألمنيوم «إيمال» الاجتماع العام الرابع الخاص بنظم البيئة والصحة والسلامة وتطبيقاتها، بحضور 17 ألف عامل ومقاول إجمالي العاملين في مصهر «ايمال».
وركز الاجتماع، بحسب بيان صحفي ورد أمس، على عوامل السلامة الشخصية للعمال خلال مرحلة ما قبل التشغيل والتي تنتهي في ديسمبر المقبل.
وأقيم الاجتماع في موقع المشروع بالطويلة في أبوظبي، حيث استمر لمدة يوم تناول فيها مسؤولو البيئة والسلامة بالشركة معايير البيئة والسلامة وسلامتهم الشخصية حال التعامل مع معامل المصهر.
ويبدأ التشغيل الكامل للمرحلة الأولى للمشروع نهاية ديسمبر من العام 2010، فيما يبدأ إنتاج أول خلية سيكون في أبريل المقبل وفقا للجدول الزمني المحدد سابقا للمشروع، بحسب ما أعلنه المدير التنفيذي الحالي دنكن هيديتش.
وتبلغ كلفة المشروع للمرحلة الأولى 5.7 مليار دولار (بما يعادل 21 مليار درهم)، فيما بلغ عدد الذين تم توظيفهم بالشركة منذ بداية المشروع وحتى الشهر الحالي نحو 1200 عامل بمختلف المستويات والدرجات تم تدريبهم على متطلبات العمل.وأنجزت الشركة أكثر من 70% من المرحلة الأولى، والتي تصل طاقتها الإنتاجية لنحو 700 ألف طن من الألمنيوم.
وتأسس المشروع نتيجة شراكة مناصفة بنسبة 50% بين شركة ألمنيوم دبي «دوبال» وشركة مبادلة للتطوير «مبادلة»، حيث تم تأسيس المشروع في عام 2007. وتتبنى «إيمال» ما يمكن اعتباره أكبر موقع منفرد في العالم لصهر الألمنيوم، وذلك عند اكتمال المرحلة الأولى والثانية للمشروع. وفي جانب السلامة والبيئة، تهدف «إيمال» إلى إنجاز المشروع من غير إصابات بشرية وتحقيق معدل تكرار حوادث منخفض وإبقاء الحد الأدنى من التأثير على البيئة. وتقتضي الإستراتيجية البيئية لشركة الإمارات للألمنيوم الالتزام بالمعايير والقوانين التي وضعتها هيئة البيئة في أبوظبي، وتبنّي أفضل الممارسات العالمية الممكنة لتحقيق السلامة وحماية البيئة.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل