الاتحاد

الاقتصادي

10% النمو المتوقع في الأداء الفندقي بأبوظبي العام الحالي

فنادق في جزيرة ياس (أرشيفية)

فنادق في جزيرة ياس (أرشيفية)

رشا طبيلة (أبوظبي)
يحقق الأداء الفندقي في أبوظبي نمواً يتراوح بين 4 إلى 10% العام الحالي، على صعيدي الإشغال والإيرادات، مدعوما بقطاع الأعمال والمؤتمرات، إضافة إلى نمو ملحوظ من سياحة الترفيه، بحسب عاملون في القطاع السياحي بالإمارة.
وتوقع حارب المهيري عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب في أبوظبي الوطنية للفنادق، أن تشهد الإمارة نموا في الحركة السياحية العام الحالي، بسبب تنوع المنشآت الفندقية من منتجعات شاطئية وفنادق أعمال بمواقع مختلفة، علاوة على افتتاح مرافق ترفيهية مثل ياس مول، الأمر الذي سيجذب السياحة العائلية بشكل خاص، لا سيما الخليجية.
وأكد أن احتضان أبوظبي عدداً من الفعاليات العالمية الكبرى، مثل «آيدكس» والقمة العالمية لطاقة المستقبل تسهم في تحقيق النمو السياحي المنشود.
وبين أن استراتيجية أبوظبي الوطنية للفنادق تتماشى مع استراتيجية الإمارة في تحقيق النمو السياحي المنشود.
ولفت إلى أن سوق أبوظبي بحاجة للتركيز أكثر على إنشاء فنادق من فئة الأربع نجوم، إلى جانب استقطاب معارض كبرى متخصصة وفعاليات عائلية. وتوقع مروان مسيكة مدير عام فندق «جراند ميلينيوم الوحدة» أبوظبي، أن يشهد الأداء الفندقي لا سيما بالإشغال نموا بنسبة تصل الى 10% العام الحالي، في حين ستحافظ أسعار الغرف على نفس معدلاتها العام الماضي.
وأرجع ذلك، إلى أنه رغم زيادة عدد الغرف الفندقية بأبوظبي بشكل سنوي، إلا أن الطلب يوازي الزيادة في الغرف الفندقية، الأمر الذي يجعل الأسعار تحافظ على مستوياتها.
وأكد أن قطاع الأعمال بشكل رئيسي يشهد نموا ملحوظا في أبوظبي، مع وجود شركات جديدة تدخل السوق وتوسع كبير للأعمال، الأمر الذي سيرفع من إشغال الفنادق بأبوظبي.
من جهته، قال سايد طيون المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق لمجموعة فنادق «إنتركونتينيننتال»، إنه من المتوقع نمو الأداء الفندقي في الفنادق، خلال العام الحالي بنسبة تصل 10%، مدعوما بعدة عوامل أهمها، نمو السياحة الترفيهية الى جزيرة ياس، حيث أصبحت وجهة سياحية متكاملة مع افتتاح «ياس مول»، لا سيما من الأسواق الخليجية والصينية والهندية.
وتوقع ارتفاع أسعار الغرف مع انطلاق «معرض آيدكس»، حيث يسهم نمو الطلب السياحي من قطاع الأعمال، وأكد أن الجهود الترويجية من قبل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والفنادق وجميع الشركاء تسهم في تحقيق النمو المنشود.
وعن توقعات الأداء خلال 2015 بفنادق «روتانا»، توقع أمين الدقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة في المجموعة أن تشهد عوائد الغرف الفندقية ونسب الإشغال نمواً ملحوظاً سيصل إلى 4%، في ظل استمرار تدفق السياح إلى أبوظبي وبدعم قطاع سياحة الأعمال والمعارض من مختلف الأسواق. وبين الدقاق بأن السوق الفندقية في العاصمة ستستمر في تسجيل معدلات نمو قوية في 2015 بناء على المؤشرات الحالية حتى الآن، لافتاً إلى الجهود التسويقية الكبيرة التي تبذلها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لجلب المزيد من المعارض الجديدة إلى العاصمة هذا، اضافة إلى الأسواق الجديدة والتي تم استهدافها العام الفائت.
وانخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 3% خلال العشرة أشهر الأولى من العام الماضي، ووصل متوسط سعر الغرفة خلال شهر أكتوبر إلى 416 درهماً (113 دولاراً)، بحسب آخر بيانات لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي بنسبة 25% خلال الأشهر العشرة الأولى من 2014 إلى 2,8 مليون نزيل، ما يدعم خطوات الوجهة السياحية نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية للعام الجاري والرامية إلى استقطاب 3,1 مليون نزيل فندقي بنهاية العام الحالي.
وأظهرت بيانات الهيئة أن 156 فندقاً وشقة فندقية ومنتجعاً في مختلف أنحاء الإمارة قد سجلّت 8,5 مليون ليلة خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر، بزيادة 20% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2013.

اقرأ أيضا

8 أسئلة مهمة قبل الاقتراض من البنوك