الاتحاد

الاقتصادي

سحابة الغبار البركاني تخيم على اجتماع شركات الطيران في برلين

يجتمع كبار المسؤولين التنفيذيين لكبرى شركات الطيران في العالم في برلين غداً بحثاً عن إجابات بشأن مستقبل الصناعة بعد الأزمة المالية والضرر الناجم عن سحابة الغبار التي انبعثت من بركان أيسلندا.
ويعقد الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" اجتماعه السنوي في العاصمة الألمانية في الفترة من السادس إلى الثامن من يونيو وسينظم بعده معرض برلين للطيران "اي.إل.إيه" في الفترة من الثامن حتى 13 يونيو. ولا ينتظر أحد توقعات متفائلة من "إياتا" نظراً للمشاكل التي يعاني منها القطاع. لكن السؤال هو مدى سوء الوضع وما الذي تستطيع شركات الطيران فعله لتحسين أوضاعها.
وقال بير أولا هيلجرين محلل الطيران لدى "إل بي بي دبليو" في ألمانيا "لا أعتقد أن أحداً سيكون بوسعه أن يقول: ها هي نتيجة ملموسة من اجتماع الجمعية العمومية السنوي، لكنني أعتقد أن الهدف من كل ذلك هو مجرد إتاحة منتدى يمكن من خلاله طرح مسائل محددة مهمة للصناعة ونقلها إلى الرأي العام للتأثير على المشرعين والجهات التنظيمية حول العالم". وأضاف "أعتقد أن المسألة الأكثر إلحاحاً هي إيجاد إطار عمل ما للطريقة التي تريد الصناعة من خلالها تنظيم إغلاق المجال الجوي في أزمات الغبار البركاني المستقبلية".
وجاء غبار بركان أيسلندا فيما قد يكون أسوأ توقيت للصناعة. فقد ذكرت "إياتا" أن إغلاق قسم كبير من المجال الجوي الأوروبي في أواخر أبريل في الجزء الأكثر نشاطاً من الأسبوع كلف شركات الطيران خسائر تصل إلى 1,7 مليار دولار. ومن الموضوعات المرجح مناقشتها على جدول الأعمال الإنفاق الدفاعي الوطني في فترة التقشف. وتدرس فرنسا وألمانيا على وجه الخصوص إجراء تخفيضات للميزانية الدفاعية كسبيل للسيطرة على العجز. وقد تكون هذه التخفيضات كارثية بالنسبة لشركات الدفاع مثل مجموعة الطيران والفضاء الأوروبية "إي إيه دي إس".

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات