الاتحاد

كرة قدم

سلامة اللاعبين والجماهير أرجأت مباراة الظفرة والنصر

ستاد الظفرة في توقيت موعد المباراة أمس (من المصدر)

ستاد الظفرة في توقيت موعد المباراة أمس (من المصدر)

معتز الشامي (دبي)

أكدت لجنة دوري المحترفين، أن قرار تأجيل مباراة الظفرة والنصر 24 ساعة، والتي كانت مقررة في السادسة من مساء أمس، إلى التوقيت نفسه مساء اليوم، جاء بعد التأكد من تأثر سلامة اللاعبين والجماهير بسوء الأحوال الجوية، ويأتي حرصاً من جانب اللجنة على عدم تعريض اللاعبين أو الجماهير للخطر.

وأدارت اللجنة غرفة عمليات بالتنسيق بين اللجنة الفنية والإدارة التنفيذية والمكتب التنفيذي، حيث تم التواصل مع هيئة الأرصاد والزلازل، وهيئة الأزمات والطوارئ، للاستناد على الرأي العلمي بشأن مسار العاصفة الترابية التي هبت على البلاد منذ صباح أمس، فضلاً عن استطلاع آراء طبية عبر وزارة الصحة، لمعرفة آثار اللعب في مثل هذه الأجواء المغبرة.
وتعالج المادة 21 من لائحة دوري المحترفين، آليات إلغاء أو تأجيل المباريات بسبب «القوة القاهرة»، كما نصت المادة التي جاءت كالتالي «في حالة إلغاء مباراة بسبب «قوة قاهرة»، تعاد المباراة بالكامل بصرف النظر عن النتيجة والوقت المتبقي، على أن يتم إلغاء جميع البطاقات الصفراء والحمراء، الخاصة بالمباراة، مع الإبقاء على العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط الناتجة عن التقرير الإضافي لحكم أو مراقب المباراة، إضافة إلى ذلك في حال غياب أي لاعب عن المباراة الملغاة بسبب الإيقاف لا يتم استنفاذ العقوبة خلال تلك المباراة، وكأن المباراة لم تقم بعد.
من جانبه، أكد سهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، أن قرار التأجيل، جاء اتباع خطوات عدة منها التواصل مع الأطراف المعنية في هيئة الأرصاد وهيئة الطوارئ وغيرها، بهدف التأكد من عدم ملائمة الظروف لإقامة مباراة الساعة السادسة مساء، حيث كانت ظروف الطقس لا تزال سيئة.
وأوضح أن اللجنة راعت ظروف الطقس السيئة، وتم تأجيل مباراة الظفرة والنصر، لتقام مساء اليوم، خاصة أن وقتها كانت الأجواء لا تزال مغبرة بعض الشيء.
وعن عدم تأجيل باقي مباريات الأمس، خاصة أن الأرصاد أكدت استمرار الرياح المغبرة، وعدم استقرار الطقس حتى مساء اليوم، قال «قمنا بإلغاء المباراة الأولى التي كانت تقام في وقت مبكر، بينما تركنا القرار لمراقبي المباريات التي أقيمت في الساعة الثامنة النصف مساء أمس، حيث إن الطقس استقر وزال الغبار، وقرر المراقبون وأطقم التحكيم إقامة المباريات».
من جانب آخر خلص الرأي الطبي، إلى خطورة الإصرار على إقامة مباريات الدوري، في ظل الأجواء المغبرة والطقس السيئ، كما كان الحال مساء أمس، وأكد الدكتور بسام محبوب، استشاري أمراض الصدر، ورئيس قسم الصدر بمستشفى راشد، أن الصحة العامة تستدعي عدم التعرض إلى مثل تلك الأجواء خاصة لمرضى الربو، والتحسس الصدري، ولفت إلى أن قرار تأجيل مباراة الظفرة والنصر كان صحيحاً، خاصة أن ممارسة نشاط بدني قوي مثل الذي يقوم به اللاعبون، يعرضهم للخطر والعدوى التنفسية وأمراض الصدر، لأن الأجواء المغبرة عادة ما تحمل ميكروبات وفيروسات كثيرة ومواد لها تأثير سلبي على حساسية الصدر.
أما الدكتور مصطفى الهاشمي رئيس اللجنة الطبية باتحاد الكرة، أكد على أن الصحة العامة كما نصح الخبراء والمتخصصون في أمراض الصدر تستدعي ضرورة تأجيل مباريات الجولة، مشيراً إلى أن لجنة دوري المحترفين بالتأكيد عليها مراعاة الأبعاد اللوجستية كافة، الخاصة بإقامة المباريات، ومن ثم تقيس مدى إمكانية التمسك بإقامة المباراة أو تأجيلها.
وقال «إقامة مباراة في طقس سيء، أمر غير مقبول، وعلى متخذ قرار إقامة المباراة أو تأجيلها، الاستناد إلى معلومات دقيقة بمراجعة الأرصاد ثم اللجوء للرأي الطبي، فضلاً عن ضرورة الأخذ في الحسبان مدى تأثر اللاعبين ليس فقط من سيلعب، ولكن أيضاً من سينتقل من مدينة إلى أخرى في ظل أجواء مشابهة، بما يعرض اللاعبين لخطر الإعياء الشديد».
وتابع «أساند الرأي الطبي المطالب بتأجيل المباريات، في ظل وجود طقس سيء، بل حتى اللوائح نفسها تتيح تأجيل المباريات، بل وتعطي حكم المباراة الحق في إلغاء المباراة، ومن ثم إقامتها في اليوم الثاني أو الذي يليه، و رأى الحكم أن الظروف المناخية غير مواتية لأداء المباراة».

اقرأ أيضا