صحيفة الاتحاد

ألوان

الفلامينغو يفتتح أمسيات «الشارقة للموسيقى العالمية»

من العرض الموسيقي «ليلة أندلسية» (من المصدر)

من العرض الموسيقي «ليلة أندلسية» (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أشعل الفنان الإسباني فيسنته أميغو، مسرح جزيرة العلم، مساء أمس الأول، في افتتاح أولى أمسيات «مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية»، في دورته الخامسة، ويستمر حتى 19 يناير الحالي، في عدد من وجهات إمارة الشارقة. واستهلّ أميغو الحفل الذي حمل عنوان «ليلة أندلسية» بعزف منفرد استطاع من خلاله أن يلهب مسامع الجمهور الذي اكتظّ به المسرح، مستلهماً روح الأزقة الأندلسية القديمة، وعبق الشجن الذي تحمله موسيقا الفلامينغو، تاركاً العنان لأوتار قيثارته بأن تسرد حكايات الشغف والحنين على الحضور الشغوف، لتنضم له فرقته الموسيقية، التي أضافت بعداً آخر للحفل.
وبين مقطوعة وأخرى، ذهب أميغو وفرقته المؤلفة من أربعة عازفين، بالحضور الذي تفاعل بشكل كبير ولافت مع العزف إلى مواطن الجمال، وحكايات غرناطة، متحدّثاً بلغة موسيقية مزجت ما بين الشغف، والرقّة، والعذوبة، لتبدأ القيثارة في محاورة الصوت الهائل الذي عبّرت عنه حنجرة مغني الفلامينغو رافييل دي أوتريا، الذي واكب العزف بقطع غنائية عكست جمال وعراقة هذا النوع من الفنون.
وليكتمل ألق الأمسية، اخترق راقص الفلامينغو بريميتيفو دازا، رتابة الإيقاعات ليدقّ بأقدامه حلبة المسرح معلناً عن حالة من التجلّي تفوق الوصف، استطاع الجمهور من خلالها أن يطلع عن كثب أكثر على لوحة فنية أخاذة ترجمت علاقة الموسيقى والصوت، حين يتداخل مع لغة الجسد التي تعبر في تكامليتها عن واحد من أعرق الفنون الإنسانية التي منحت حالات الحب الذي تترجمه أنغام الأوتار والإيقاعات مجالات أكثر جمالاً.