الأربعاء 8 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

150 ألف منزل بالدولة تدار بأنظمة التحكم بالطاقة «عن بُعد» بحلول 2019

150 ألف منزل بالدولة تدار بأنظمة التحكم بالطاقة «عن بُعد» بحلول 2019
14 ابريل 2014 23:02
يوسف العربي (دبي) يصل عدد المنازل المربوطة بأنظمة مراقبة وإدارة استخدامات الطاقة «عن بُعد» في الدولة إلى نحو 150 ألف منزل في غضون السنوات الخمس المقبلة، بما يسهم في تحقيق وفرات تتراوح نسبتها بين 20% و25%، بحسب شركة «باسيفيك كونترولز» المتخصصة في حلول الأبنية الخضراء. وقال ديليب راهولان، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في «باسيفيك كونترولز» لـ «الاتحاد» على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة في دبي أمس للإعلان عن إطلاق بوابة إلكترونية جديدة لتوفير مجموعة واسعة من منتجات مايكروسوفت لعملائها، إن المبادرات البيئية التي أطلقتها حكومتي أبوظبي ودبي مؤخراً تسهم في تسريع وتيرة تحول المنشآت الفردية والحكومية لأنظمة مراقبة وإدارة الطاقة عن بُعد. وأوضح راهولان أن عملية إدارة استخدامات الطاقة عن بُعد في المباني السكنية والإدارية تتم من خلال أنظمة اتصالات تقوم بدروها بنقل البيانات التفصيلية عن استهلاك الطاقة في المنشأة، ومن ثم تحليل البيانات لاكتشاف نقاط القصور والعمل على معالجتها. وأضاف أن هذه الأنظمة تسهم في تحسين كفاءة استهلاك الطاقة في المباني القائمة، بما يؤدي إلى خفض انبعاثات الكربون من خلال استخدام «تقنية الاتصال فيما بين الأجهزة» المعروفة باسم (M2M). وتضم قائمة المشاريع المنضمة إلى برنامج المراقبة والتحكم في أنظمة الطاقة عن بُعد حالياً نحو 800 مبنى، منها مبانٍ في مدينة خليفة الطبية، ووزارة العدل، وجامعة الإمارات، والمقر الرئيسي لبنك أبوظبي التجاري، وشركة مساندة وبنك الخليج الأول، بالإضافة إلى مبانٍ تابعة إلى شركات ديار والرستماني ودايموند للتطوير العقاري. وأعلنت شركة مايكروسوفت الخليج عن تعاونها مع شركة «باسيفيك كنترولز كلاود سيرفسيس» المتخصصة في توفير خدمات البنية التحتية لمركز البيانات وخدمات الحوسبة السحابية، لإطلاق بوابة إلكترونية حصرية لتوفير مجموعة واسعة من منتجات مايكروسوفت والتطبيقات للعملاء في منطقة الشرق الأوسط. وستتيح هذه الشراكة لشركة «باسيفيك كنترولز كلاود سيرفسيس» تقديم منتجاتها السحابية القائمة على تطبيقات مايكروسوفت المعروفة مثل «Exchange Email» و«SharePoint» من خلال هذه البوابة الحصرية للعملاء في المنطقة كتطبيقات على السحابة مقابل اشتراكات شهرية، بما يشكل طريقة مغايرة لنموذج الترخيص التقليدي المعهود. وسوف يساعد هذا النموذج المبتكر المتاح على البوابة العملاء على تحويل تكاليف البنية التحتية وترخيص البرمجيات إلى تكاليف تشغيلية. وتتوافر هذه الخدمة حسب الطلب، مقابل اشتراك، إلى جانب توفير مزايا إضافية للعملاء كخدمات الاستضافة والدعم الفني المحلية. وتتيح منصة البوابة الوصول إلى التطبيقات بشكل سريع في أي وقت وأي مكان، وبالتالي لا يحتاج العميل لشراء برمجيات أو خوادم أو ترقيتها. وعقدت مايكروسوفت شراكة مع شركة «باسيفيك كنترولز كلاود سيرفسيس» خلال العام المنصرم لتوفير حلول سحابية قوية قابلة للتدرج، ومصممة وفق متطلبات العملاء من الشركات. وقال راهولان إن الأنظمة السحابية تسهم من خلال «باسيفيك كنترولز كلاود سيرفسيس» في توفير ما يصل إلى 60% من التكلفة التشغيلية الإجمالية. بدوره، قال برونو ديلمر، المدير الإقليمي، قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركاء، مايكروسوفت الخليج، إن استخدام البرمجيات كخدمة يتيح للشركات الاستفادة من تكنولوجيا الحوسبة السحابية وخدمات التطوير التي توفرها لتحقيق أداء أفضل. وأضاف أنه بحسب تقرير حديث لـ«بوسطن كونسلتينج جروب»، فإن الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم التي اعتمدت الخدمات السحابية من مايكروسوفت، نمت بمعدلات أسرع من مثيلاتها التي لا تستخدم منتجات مايكروسوفت. وأكد التقرير أن منتجات وخدمات مايكروسوفت تعتبر الخيار الأول لهذه الشركات الرائدة على صعيد التكنولوجيا.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©