الاتحاد

كرة قدم

الجزيرة واتحاد كلباء.. لقاء «الفوارق الشاسعة»!

المباراة تحمل أهمية قصوى للجزيرة واتحاد كلباء (الاتحاد)

المباراة تحمل أهمية قصوى للجزيرة واتحاد كلباء (الاتحاد)

معتصم عبد الله (دبي)

تختتم الجولة الـ21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، بإقامة خمس مباريات، حيث يستضيف الفجيرة فريق الوحدة، ويخوض الجزيرة الوصيف اختباراً سهلاً أمام اتحاد كلباء المتذيل، وفي مباراتي المساء، يستقبل عجمان، فريق بني ياس، فيما يلتقي الوصل مع الشارقة على ستاد زعبيل في دبي.

ونظراً لسوء الأحوال الجوية، تقرر تأجيل مباراة الظفرة والنصر إلى السادسة مساء اليوم.
وتجمع مباراة الفجيرة وضيفه الوحدة المدربين إيفان هاشيك، وسامي الجابر في المواجهة الأولى بينهما، بعد أن قاد عبد الوهاب عبد القادر وبيسيرو الإدارة الفنية لدفة مباراة الدور الأول، والتي انتهت بفوز الوحدة 1-صفر، وسيكون تأمين البقاء والاقتراب أكثر من المنطقة الدافئة، بتحقيق فوز تاريخي على الوحدة، هدف الفجيرة صاحب المركز العاشر بـ22 نقطة، في حين يسعى «العنابي» الذي حصد فوزه الأول، تحت قيادة الجابر، في الجولة الماضية إلى الوصول إلى النقطة 39، والاقتراب أكثر من ثلاثي الصدارة.
وعلى ملعبه سيكون الجزيرة أمام فرصة سانحة لتعزيز وصافته لترتيب المنافسة على حساب ضيفه كلباء المتذيل، رغم التحسن الذي طرأ على مستوى أداء الأخير، تحت قيادة مدربه المواطن وليد عبيد في المباريات الثلاث الماضية، ويملك خط هجوم «فخر أبوظبي» الذي سجل 53 هدفاً الفرصة بدوره للانفراد بلقب الفريق الأقوى هجوماً وزيادة غلته الحالية، حينما يواجه دفاعات «النمور»، والتي تعد الأضعف على مستوى الدوري، بعد أن استقبلت 47 هدفاً، ويفقد دفاع الأخير جهود سليمان المغني المطرود في مباراة الجولة الماضية أمام الفجيرة.

ولن تكون مهمة عجمان الساعي للخروج من نفق الهبوط بالسهولة، حينما يستضيف على ملعبه بني ياس، في وقت يعاني «البرتقالي» الذي يفتقد في مباراة اليوم جهود ثنائي الدفاع أحمد إبراهيم وطلال محمد، عقدة الفوز على ملعبه خلال الموسم الحالي، علاوة على فشله في تحقيق أي انتصار خلال 8 مباريات على التوالي، آخرها أمام الوحدة صفر - 3 في الجولة الماضية، في حين فشل «السماوي» بدوره في الفوز في آخر 4 مباريات، قبل تعادله الإيجابي مع الوصل 2-2. ويحتضن ستاد زعبيل مواجهة الوصل الثامن بـ24 نقطة أمام ضيفه الشارقة صاحب الـ22 نقطة في مواجهة مرتقبة، عطفاً على الأداء المتصاعد للوصل، والراغب في تكرار سيناريو مباراة الذهاب التي انتهت بفوزه بهدف، رغم لعبه منقوصاً بعشرة لاعبين، منذ الدقيقة 47 بعد طرد لاعبه عبد الله الجنيبي، في حين يسعى «الملك» النهوض من عثرة الجولتين الماضيتين بالتعادل مع الإمارات 1-1 والخسارة على ملعبه أمام الشباب صفر-2، لتجنب الدخول في حسبة المنافسين على الهبوط، حيث يحتل حالياً المركز الـ11 بفارق المواجهات خلف الظفرة والفجيرة.


هاشيك: لم نضمن البقاء وهجوم «العنابي» لا يرحم!
سيد عثمان، محمد سيد أحمد (الفجيرة، أبوظبي)

شدد التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة على ضرورة قتال فريقه في مباراة اليوم، من أجل الفوز، لافتاً إلى انتصار الفجيرة الأخير على اتحاد كلباء، خفف الضغوط على الفريق، ولكنه حسابياً لم يضمن البقاء في المنافسة، وعليه اللعب بتركيز وهدوء، وأن يكون أداء اللاعبين على مستوى الطموحات، وقال «نلعب أمام منافس صاحب ألقاب، ومحترفه تيجالى لاعب مهاري لا يرحم داخل منطقة الجزاء، لذا علينا اللعب بتركيز عالٍ وتلافي الأخطاء، والعمل على استثمار الفرص المتاحة.

وحول طموحات الفريق للتقدم نحو المركز السادس، قال هاشيك «فوزنا على اتحاد كلباء هيأنا نفسياً للطموح إلى مركز أفضل، وهذا شيء جيد، لكن علينا أولاً أن نحسم موقفنا بشأن صراع البقاء، وأن نعتمد على أنفسنا، دون انتظار هدايا المنافسين.»
في المقابل، نوه سامي الجابر المدير الفني للوحدة إلى أهمية مواصلة فريقه لتحقيق النتائج الإيجابية أمام الفجيرة، وفي المباريات المتبقية له في المسابقة، خاصة أنه يتطلع إلى تحقيق مركز متقدم بنهاية الدوري. وأشار الجابر إلى أنه لا يملك أي معلومة عن الحالة البدنية أو الصحية لرباعي المنتخب الأولمبي سالم سلطان وأحمد راشد ومحمد عبد الباسط والعكبري، حيث لم يصل إلى النادي أي تقرير من الجهازين الفني والطبي للمنتخب، وهو ما كان يجب أن يحدث، وذكر أنه تفاجأ بوجود سالم سلطان في التدريبات، من دون أي إخطار أو معلومة، منبهاً إلى أهمية التعاون والتنسيق حول اللاعبين بين الأجهزة الفنية للمنتخبات والأندية.


جيريتس: لم نفقد فرصة الفوز بالدوري
أمين الدوبلي، فيصل النقبي (أبوظبي، كلباء)

أكد البلجيكي إيريك جيريتس مدرب الجزيرة أهمية تحلي لاعبيه بالتركيز الكامل طوال الدقائق التسعين أمام اتحاد كلباء لتفادي أي مفاجأة محبطة من المنافس، وقال: «المفاجآت واردة دائماً في كرة القدم، وعقدت اجتماعاً مع اللاعبين لمناقشة أخطاء مباراة الدور الأول مع اتحاد كلباء التي سمحت لهم بصناعة 3 فرص للتهديف، قبل أن ننجح في الفوز برباعية، وعلينا أن نتحلى بالتركيز الكامل، وأن نقدم كل ما لدينا لنمنع المنافس من تحقيق أي مفاجأة».

وأصر جيريتس على أن الجزيرة ما زال يملك الفرص للفوز بالدوري، وما يهمنا حالياً هو القيام بعملنا فقط، وتحقيق الفوز على اتحاد كلباء، ومن ثم انتظار تعثر العين، ولن نفقد ثقتنا بقدرتنا على إمكانية الفوز بالدوري».
بدوره، أقر وليد عبيد مدرب النمور بصعوبة المهمة التي تنتظر فريقه، في ظل الوضعية الجيدة للجزيرة المنافس على اللقب وصاحب الترسانة الهجومية المتكاملة بتواجد الثنائي فوزينيتش وعلي مبخوت، مشدداً على أن واقعية التعامل في ملعب المباراة وعدم الاستسلام ستكون سلاح «النمور»، وقال «علينا أن نجتهد بصورة أكبر للخروج بنتيجة إيجابية، وعدم الاستسلام لواقع الظروف الصعبة التي يعاني منها الفريق»، والجميع يدرك بالتأكيد براعة هجوم الجزيرة جيداً، ونتمنى بأن يكون دفاعنا في كامل اليقظة أمامهم والتركيز طوال زمن المباراة، هو أحد الحلول للحد من خطورة المنافس».


كاجودا: 3 أسباب تحّفز «البرتقالي» على القتال !
معتصم عبد الله، عبد الله القواسمة (عجمان، أبوظبي)

ذكر البرتغالي كاجودا مدرب عجمان أن مواجهة اليوم لفريقه أمام بني ياس لا تختلف في صعوبتها عن كل مباريات «البرتقالي» السابقة في الدوري، مجدداً تأكيده بذل قصارى جهودهم من أجل الفوز، وعدد كاجودا الأسباب التي تدفع فريقه للتصميم على القتال رغم موقفه الحرج في المنافسة، وقال «أول الأسباب أن فريق عجمان مميز جداً، رغم نتائجه الحالية ومركزه المتأخر في الترتيب، إضافة إلى الجهد الكبير المبذول من الجهاز الإداري لمساندة الجهاز الفني واللاعبين، وأيضاً عزيمة اللاعبين وإصرارهم الجاد من أجل تحقيق نتائج إيجابية، وكل هذه الأسباب تدفعني للثقة بالفريق».
في المقابل، وصف الإسباني لويس جارسيا المدير الفني لبني ياس، مباراة الليلة بأنها أهم مواجهات فريقه في الدوري، مؤكداً في الوقت نفسه أن الفوز هو المطلب الأول والأخير لفريقه قائلاً: «نبحث عن الفوز ليس لتحسين الموقع الذي نحتله على لائحة الترتيب فقط، فالفوز سيكون أشبه بمكافأة نظير الجهد الكبير الذي تبذله إدارة النادي واللاعبين والجماهير».وأضاف «أعرف جيداً أن المواجهة تعد إحدى الفرص الأخيرة للمنافس، من أجل تفادى الهبوط، لكننا في الوقت نفسه نطمح إلى تغيير الحظ العاثر الذي رافقنا في الجولات الأخيرة».


كالديرون: «الفهود» يفكر في «الأربعة الكبار»
علي معالي، عماد النمر (دبي، الشارقة)

أكد الأرجنتيني جابرييل كالديرون أهمية مباراة فريقه الوصل مع ضيفه الشارقة، قائلاً «أمامنا مباراة نهائية جديدة، و6 مباريات نهائية مقبلة نسعى خلالها للفوز، ومباريات ونتائج الوصل في الفترة الأخيرة جيدة، حيث استطعنا تحقيق التعادل في اثنتين في الدقائق الأخيرة، مما يدل على العقلية الصلبة للاعبين وقدراتهم البدنية، وأعمل حالياً بشكل جاد لتحقيق النقاط الثلاث أمام الشارقة للتقدم على سلم الترتيب، وأضاف «أعتقد أن التطور واضح جداً في مسيرة الوصل حيث تلقى الفريق قبل قدومي 12 هدفاً وسجل فقط 4 أهداف، بينما في آخر 5 مباريات نجحنا في تسجيل 17 هدفا وتلقى الفريق 5 أهداف».وعن إمكانية الوصول للمربع الذهبي قال: «أثق في أن فريقي لديه الإمكانات، ليكون بين الأربعة الكبار، ولكن الكلام وحده لا يكفي، وأرض الملعب هي الفيصل، و علينا تحقيق الانتصارات للوصول إلي الهدف».

في المقابل، أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن فريقه يدخل المباراة، من أجل حصد النقاط الثلاث، وإننا نريد أن نحسن موقفنا في المنافسة وندرك أننا نواجه فريقاً قوياً ومنظماً في نفس الوقت، ثم أن فريق الوصل يتميز بقوته الهجومية، ويتميز بتغيير المراكز من فترة لأخرى أثناء مجريات المباراة، خاصة عندما يتعلق الأمر بثلاثي الهجوم»، مشدداً على أهمية مراقبة ثلاثي الوصل الهجومي جيدا وعدم منحهم الفرصة لتسجيل الأهداف خاصة في الدقائق الأولى.


ترويسة 1
ذكر خلفان مبارك صانع الألعاب الشاب في وسط الجزيرة أن لا مجال للأخطاء في مواجهة اتحاد كلباء الليلة، والتي تأتي في توقيت حاسم من الموسم، مطالباً بالحفاظ على التركيز الكامل

اقرأ أيضا