الاتحاد

الإمارات

إدريس أبكر يبكي آلاف المصلين في صلاة التراويح بدبي

دبي (الاتحاد)

شهدت صلاة التراويح مساء أمس الأول بمسجد الراشدية الكبير أكثر من 6 آلاف مصل من الرجال والنساء توافدوا من جميع إمارات الدولة ليؤدوا شعائر صلاة التراويح في ليلة رمضانية فريدة، أبكت جموع المصلين خلف الشيخ إدريس أبكر إمام جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثانية لملتقى راشد بن محمد الرمضاني الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، حيث تستضيف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي نخبة من مشاهير قراء العالم الإسلامي خلال شهر رمضان المبارك 1438هـ، ليتجمعوا في مكان واحد، ويتلون القرآن الكريم بقراءات مختلفة، وبأعذب وأندى الأصوات في جو إيماني وروحاني عظيم، وأبكى دعاء وتلاوة إدريس أبكر أثناء الصلاة آلاف المصلين الذين احتشدوا داخل وخارج المسجد، حيث امتزجت دموع الخشوع بمشاعر الدعاء راجين الثواب والرحمة والمغفرة والعتق من النار في هذه الليلة المباركة من ليالي الشهر الفضيل.
وقال جاسم الخزرجي رئيس لجنة الفعاليات والأنشطة الدينية: إن الجديد هذا العام بأنه حدث توسع لهذا الحدث العظيم فبدلاً من أن كان مقصوراً على مسجد واحد، أصبحت الفعالية تقام في مساجد عدة، وموزعة في عدة مناطق في دبي وفي بر دبي، لتعميم الاستفادة القصوى للمصلين في هذا الشهر العظيم وهو شهر القرآن.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق "بوابة التسامح"