الاتحاد

الإمارات

الملتقى الرمضاني لأصحاب الهمم يختتم فعالياته

جانب من ختام الملتقى الرمضاني لأصحاب الهمم (من المصدر)

جانب من ختام الملتقى الرمضاني لأصحاب الهمم (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

بمشاركة واسعة ونجاح كبير اختتم في نادي دبي لأصحاب الهمم الملتقى الرمضاني العاشر لفئة الإعاقة السمعية، والذي أقيم بعنوان «روحانيات رمضانية»، وامتد ليومين خصص اليوم الأول منه لفئة الذكور والثاني للإناث.
وأقيم الملتقى يومياً عقب صلاة التراويح وحتى منتصف الليل، وحاضر فيه الشيخ يحيى بن عبدالرحمن، وشهد الملتقى تفاعلاً كبيراً من المشاركين من الجنسين، وأدار الملتقى من جانب الذكور عبدالله أهلي ومن جانب الإناث بدرية الجابر.
وحضر ختام الملتقى ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم وعدد من المسؤولين في النادي وجمع كبير من الحضور.
وقال ثاني جمعة بعد ختام الملتقى: من أهداف نادي دبي لأصحاب الهمم نشر الثقافة الدينية والوعي بين أفراد وأعضاء النادي وتعليمهم الأفكار الإسلامية السمحة والتعامل الراقي الذي ينادي به ديننا الحنيف، وهذا الملتقى العاشر وقد ختم في أجواء روحانية رمضانية مثالية، وخرج الجميع بفوائد كثيرة في تعلم أحكام الدين السمح ووسطية الإسلام، وهذا من نرجو أن يتعلم منه أبناؤنا في النادي، وتوفقنا باستضافة مشايخ متخصصين ومتمكنين في إيصال المعلومة المناسبة لفئة الإعاقة السمعية.
وأضاف: لدينا فعالية أخرى في شهر رمضان المبارك وهي مسابقة القرآن الكريم لفئي الشباب والفتيات بمقر النادي التي تقام خلال الأسبوع الجاري وحتى يوم الخميس المقبل 8 يونيو الجاري، وهي النسخة السادسة لمسابقة القرآن الكريم، أكبر وأهم المسابقات الثقافية التي تقام سنوياً تحت رعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، الشيخة روضة بنت أحمد بن جمعة آل مكتوم، ويحتضنها نادي دبي لأصحاب الهمم بمشاركة أكثر من 200 متنافس من أصحاب الهمم. وختم: تشمل المنافسات مختلف أنواع الإعاقات البصرية والسمعية والفكرية والحركية والجسدية، وتشمل عدة مستويات بداية من حفظ القران كاملاً، وعشرين جزءا، ونصف القرآن، وعشرة أجزاء، وسبعة أجزاء، وخمسة أجزاء وثلاث أجزاء وجزأين وجزء واحد وقصار السور.

اقرأ أيضا