الاتحاد

هل من صحوة؟

في كل سنة نرى أفواجا من طلاب العلم· الذين يودون شق طريقهم في الميدان بعد سنوات طويلة من الدراسة· ونعقد الآمال عليهم بأنهم سيكونون قدوة لغيرهم وسيكونون من الجيل الذي يحيي الثقافة واللغة والقراءة بعدما اندثرت في بعض النفوس·
لكن للأسف من يأتي يكمل مسيرة من سبقوه يهتم فقط برؤوس الأقلام· أي يلتقط كلمة وكلمتين مما يهتم له من المواضيع ويضع الأخبار المهمة والثقافة الضرورية لتطوير الشخصية في طي النسيان· ويؤسفني حقا ما آلت إليه الأمة من ضياع فكري وثقافي·
ويؤسفني أكثر أن أرى بلاد الغرب قد انتهجت طريق القراءة في كل مكان (الشوارع - القطارات- المكتبات العامة) ونحن أولى بهذا الاهتمام· لأن الله عز وجل أمرنا بالقراءة بقوله ''اقرأ باسم ربك الذي خلق''·
هذا ما أضاع لغتنا وأفقدنا هويتنا· هذا ما جعل لساننا يعوج وعيوننا تتعلق بالتافه من الأمور·
ونحن نستحق اللوم أولا وأخيرا على الأوضاع المتردية التي يعيشها الشارع العربي·هل من صحوة قريبة تنهض بمجتمعاتنا من جديد؟

هارون عبدالحميد

اقرأ أيضا