الاتحاد

الاتحاد نت

قلق أميركي بسبب انتشار سرطان الجلد بين الشباب

تشهد نسبة سرطان الجلد ازدياداً مقلقاً في أوساط الأميركيين دون الأربعين من العمر، على ما جاء في دراسة نشرت اليوم الاثنين، وعزت ازدياد هذه الظاهرة، في جزء منها، إلى ارتياد صالونات الاسمرار.

وقد حلل الباحثون في إطار هذه الدراسة إحصائيات خاصة بمرضى تتراوح أعمارهم ما بين الثامنة عشرة والتاسعة والثلاثين من العمر تم تشخيص "الميلانوما" عندهم للمرة الأولى ما بين العامين 1970 و 2009. وقد لاحظ الباحثون أن نسبة الإصابة بهذا النوع من السرطان قد ازدادت ثماني مرات عند الشابات، وأربع مرات عند الرجال، خلال تلك الفترة.

يشار إلى أن خطر تشكل "ميلانوما" هو أكبر عموماً عند الرجال منه عند النساء، لكن هذه المعادلة تنعكس في أوساط الشباب والمراهقين، على ما شرح القيمون على هذه الأبحاث التي أجريت تحت إدارة طبيب الجلد جيري بروير في مركز "مايو كلينيك" الصحي.

وقد شملت دراسة الباحثين مجموعة من السكان في منطقة مينيسوتا في شمال الولايات المتحدة كان مركز "مايو كلينيك" يتتبعهم منذ عقود عدة. وقد نشرت هذه الدراسة في العدد الصادر في أبريل من مجلة "مايو كلينيك بروسيدينغز".

اقرأ أيضا