الاتحاد

عربي ودولي

تحذير روسي لجورجيا من التصعيد في أوسيتيا الجنوبية

قالت وزارة الخارجية أمس إن روسيا اتهمت جورجيا باستخدام القوة بشكل مفرط في إقليم أوسيتيا الجنوبية وحذرت جورجيا من تصعيد الأزمة هناك·
وقالت الوزارة في بيان صحفي وضع على موقعها على الإنترنت إن نائب وزير الخارجية جريجوري كاراسين وجه هذا التحذير خلال اتصال هاتفي في ساعة متأخرة أمس الأول مع نظيره الجورجي جريجول فاشادزه· ونسب البيان إلى كاراسين قوله لفاشادزه ''موسكو قلقة للغاية من تصاعد التوتر في المنطقة بسبب الاستخدام المفرط للقوة من الجانب الجورجي''·
وجاءت هذه المحادثة عقب تجدد الاشتباكات في اليومين الماضيين في أوسيتيا الجنوبية وهي منطقة جبلية تحد روسيا وانشقت عن جورجيا بعد حرب دامية في مطلع العقد الماضي· وقتل 6 أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 15 آخرين في سلسلة من القصف لمناطق العاصمة الإقليمية تسخينفالي والقرى المحيطة بها· وقال مسؤولون متمردون إن القصف تعمد استهداف المدنيين·
واتهم انفصاليون جورجيا بحشد القوات في المنطقة وبدأوا بإجلاء النساء والأطفال إلى روسيا· وقالت جورجيا إن قواتها لم تفعل شيئا سوى الرد على القصف ونفت وجود أي حشود عسكرية في المنطقة· وقال كاراسين ''يتعين على تفليس أن تدرك التهديد الحقيقي الماثل من تفاقم الوضع في بهذه الطريقة العنيفة، ويتعين عليها اتخاذ خطوات فاعلة تحول دون مزيد من التصعيد للأزمة''· وترى جورجيا استعادة السيطرة على أوسيتيا الجنوبية ومنطقة إبخازيا الانفصالية أولوية وطنية·
وتسعى حكومة جورجيا المؤيدة للغرب إلى إنهاء الاعتماد على روسيا مقابل تحسين العلاقات مع الغرب· وتتهم تيفليسي روسيا التي انتشرت قوات حفظ السلام التابعة لها في أوسيتيا وإبخازيا منذ منتصف التسعينيات، بالوقوف إلى جانب الانفصاليين· وتشك جورجيا في أن روسيا تسعى لضم أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا·

اقرأ أيضا

العراق يطلق المرحلة الثانية من عملية "إرادة النصر"