الاتحاد

دنيا

دينيس بيدوت.. عارضة مقاسها 14

دينيس بيدوت (أرشيفية)

دينيس بيدوت (أرشيفية)

ترجمة عزة يوسف

في ظل اتجاه دور الأزياء المتنامي للاهتمام بالنساء البدينات، تبرز عارضة الأزياء دينيس بيدوت بقوة لتغير وجه الموضة بظهورها المتكرر على مدرجات العرض، رغم أن مقاسها 14، فيما اعتادت المنصات استضافة عارضات مقاسهن صفر.

واقتحمت بيدوت، وهي من أصول بورتوريكوية عربية، ونشأت في ميامي، منصات أسبوع الموضة في مدينة نيويورك، حيث تقيم حاليا، لتعرض مجموعتين لـ«كرومات» و«سيرينا وليامز»، وكلتاهما من العلامات التجارية التي لم تتعرض للسيدات ذوات حجم ممتلئ من قبل.

وعن ردود الفعل حول مشاركتها، قالت لصحيفة «ميل أونلاين»: «كان رد الفعل يحبس الأنفاس، تصفيق الجميع عندما خرجت كان خيالياً».
وكانت بيدوت، عارضة الأزياء الوحيدة ذات الحجم الضخم في عرض سيرينا وليامز، الذي حضرته رئيسة تحرير فوج آنا وينتور، والممثل مارلون ويانز، ولاعبة التنس كارولين فوزنياكي.
وأوضحت: «لم أتوقع أبدا أن أحصل على تصفيق سيدة الأزياء الرائدة دعماً لوجودي في العرض، لقد كانت تجربة لن أنساها أبداً». وبدأت بيدوت (26 سنة) مسيرتها كعارضة أزياء منذ 6 سنوات، وتريد توظيف عملها ليكون منصة إلهام لفتيات أخريات، ومساعدتهن على تقبل أشكال أجسامهن.
وقالت في مقابلة مع «HuffPostVoces»، إنها لم تحلم بالعمل كعارضة أزياء، بل كانت ترغب في أن تصبح ممثلة، غير أن عملها في مجال التجميل والمكياج، أسهم في اكتشافها كعارضة.

وحول البيئة التي نشأت بها، وكيف أسهمت في تشكيل شخصيتها، أوضحت أن والدتها كافحت مع وزنها، ما علمها قبول الذات، حيث إنها تعلمت أن جمالها لا يعتمد على الحجم، لأن أمها كانت أجمل امرأة في نظرها، رغم سمنتها، مؤكدة أنها فخورة بأنها تربت على يد هذه الأم القوية.
وأضافت أنها عانت العثور على ملابس للنساء البدينات، ولكن الوضع تغير، وهناك عديد من الخيارات أمامهن في الوقت الحاضر، بعد أن تفهمت العلامات التجارية الشهيرة حاجات المستهلكات ذوات الحجم الممتلئ. ووجهت بيدوت رسالة للفتيات اللواتي يعانين زيادة أوزانهن قائلة: «تعلمي أن تحبي نفسك، ولا تعملي على جعل شخص ما يحبك، واعتمدي نظام حياة صحياً، واستمتعي بالحياة».
وقالت بيدوت، لموقع «cosmopolitan»، ناصحة صاحبات الوزن الزائد «لن تستطيعي إرضاء الجميع، ورغم أن كثيرات يتخيلن أنهن قد يحصلن على السعادة إذا كن أنحف أو ذوات شعر أشقر، إلا أنني وجدت أجمل النساء لا يعتقدن أنهم مثاليات وجميلات، فالأمر يتعلق بالشعور بالرضا الذي تنجم عنه السعادة».

اقرأ أيضا