الرياضي

الاتحاد

كأس الخليج العربي تبتسم لـ «الأزرق».. «العميد» بطل من جديد

تغطية: منير رحومة- مراد المصري - معتصم عبدالله

أحرز النصر لقب كأس الخليج العربي، بالفوز في النهائي، مساء أمس، على شباب الأهلي 2-1، بملعب الوصل في زعبيل، ليجرد «العميد» شباب الأهلي من اللقب، ويفوز به «الأزرق» للمرة الثانية، بعد أن حصل عليه موسم 2014 - 2015. ولم تمض إلا 7 ثوانٍ، حتى خطف نيجيريدو الهدف الأول للنصر، ولم يستغل ليوناردو خطأ الدفاع «الأزرق»، ليهدر فرصة لـ «الفرسان»، وشهدت الدقيقة 13 هدف التعادل لشباب الأهلي، من كرة ثابتة وصلت إلى رأس يوسف جابر الذي أسكنها الشباك «الزرقاء»، وأهدر توزي فرصة من تمريرة نيجيريدو، ولعبها خارج المرمى، وسط ذهول الجميع، وفي الدقيقة 43 شارك بيدرو كوندي للمرة الأولى مع «الفرسان» بدلاً من ليوناردو، ووضح الاعتراض المستمر من كرونوسلاف مدرب النصر على خط الملعب ليحصل على بطاقة صفراء.
اعتمد شباب الأهلي على الجماعية، وفي المقابل لجأ النصر إلى الضغط على المنافس، وأظهرت أرقام الشوط الأول سيطرة شباب الأهلي بنسبة 57%، مقابل 43% للنصر.
بدأ الشوط الثاني سريعاً، وجاءت أحداثه أكثر متعة من خلال الهجوم المتبادل، وسجل توزي الهدف الثاني للنصر في الدقيقة 50، وقام مدرب شباب الأهلي بالدفع بورقة هجومية جديدة بإشراك لوفانور بدلاً من سعود. وكان نيجريدو واحداً من العناصر البارزة في «العميد» بتحركاته وتمريراته المتقنة التي شكلت خطورة كبيرة، خاصة أن النصر اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، في ظل بحث شباب الأهلي عن هدف التعادل،
وفي الدقيقة 65 يقف القائم الأيمن لشمبيه أمام محاولة لوفانور الذي تلقى تمريرة حارب سهيل، وتألق شمبيه في التصدي لصاروخ إسماعيل الحمادي في آخر دقيقتين، لتنتهي المباراة لمصلحة النصر بلقب متميز، وشهدت اللحظات الأخيرة طرد المدرب كرونوسلاف.

راشد بن حميد يتوّج النصر
توج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم، فريق النصر بطلاً لكأس الخليج العربي 2019- 2020، بفوزه في النهائي على شباب الأهلي 2-1، أمس، على استاد زعبيل بنادي الوصل في دبي، ليحظى «العميد» الذي صبغ «الديربي القديم» باللون «الأزرق» بلقبه الثاني، بعد الأول 2014- 2015. وجرت مراسم التتويج، بحضور عبدالله ناصر الجنيبي، رئيس رابطة المحترفين، أحمد هاشم خوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر، عبدالرحمن أبوالشوارب، رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، وإبراهيم عبدالملك عضو مجلس إدارة نادي شباب الأهلي.
وبدأت مراسم التتويج بتكريم طاقم المباراة الذي قاده الحكم سلطان أحمد صالح، ليتم بعدها تكريم الإسباني نيجريدو قائد «العميد»، بجائزة أفضل لاعب في المباراة.
ونظم لاعبو النصر «البطل» ممراً شرفياً، مر من خلاله لاعبو شباب الأهلي «الوصيف»، قبل تسلم الميداليات الفضية، ليرتقي بعدها نجوم «الأزرق» منصة التتويج، لنيل الميداليات الذهبية، وتأتي اللحظة الأهم في ليلة الجمعة، بعدما سلم الشيخ راشد بن حميد النعيمي، كأس الخليج العربي في حلتها الجديدة للإسباني نيجريدو قائد «العميد» لتنطلق بعدها احتفالات النصر.
وارتدى لاعبو النصر قمصاناً مكتوباً عليها «الناموس بو راشد»، وأهدوا اللقب إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس نادي النصر.
ومن ناحية أخرى أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن المباراة النهائية لكأس الخليج العربي جاءت قوية بين فريقين كبيرين، وأن البطولة تحظى باهتمام متزايد في السنوات الأخيرة، ونجحت بترسيخ موقعها على الساحة التنافسية، وأن تواجد النصر وشباب الأهلي، يعكس مدى اهتمام كل الفرق بجميع البطولات هذا الموسم، واللعب بكل قوة في كل مباراة، من أجل الوصول إلى هذه المرحلة.
وأشار إلى أن الدوريات دائماً ما تعكس قوة المنتخبات الوطنية، وهو يتمنى أن يظهر ذلك على منتخبنا الأولمبي في استحقاقه المهم أمام أوزبكستان في ربع نهائي البطولة الآسيوية، وقال: نوجه رسالة شكر لشبابنا في تايلاند ونهنئهم على الوصول إلى هذا الدور، وهناك جهود واضحة وهمة عالية، ونطالبهم ببذل المزيد من الطاقة والعزيمة، حتى نفرح جميعاً معهم بالتأهل إلى الألعاب الأولمبية المقبلة.

كرونو: عقلية اللاعبين سر النجاح
نجح كرونسلاف جوريتش، مدرب النصر، في وضع اسمه في خريطة أبطال كأس الخليج العربي، بعدما أصبح أول مدرب كرواتي ينجح في التتويج بلقب، حينما قاد «العميد» لتجريد منافسه شباب الأهلي من اللقب، بالفوز في نهائي 2019- 2020، وحصد اللقب الثاني في تاريخ «الأزرق»، بعد الأول 2014- 2015، والذي تحقق تحت القيادة الفنية للصربية إيفان يوفانوفيتش مدرب المنتخب الأول الحالي والنصر السابق. وأثنى مدرب «الأزرق» على المردود الجيد للاعبي فريقه، وقال «لدينا الآن مجموعة جيدة بعقلية قوية، وهو ما برهن عليه الفريق في أكثر من مرة بتحويل تأخره في النتيجة إلى فوز أو حتى تعادل إيجابي، أعتقد أنها نقطة قوة مهمة جداً بالنسبة لفريقي، خاصةً إذا ترافقت مع فوز على فرق بحجم الجزيرة مثلاً، أو التعادل أمام العين»، لافتاً إلى أن رغبة اللاعبين الكبيرة في إثبات تفوقهم على مثل هذه النوعية من المنافسين تلعب دوراً حاسماً.

الهوية الإعلامية المرئية للإمارات تزين المدرجات
تزينت مدرجات ستاد زعبيل بنادي الوصل، بشعار الهوية الإعلامية المرئية للإمارات، والتي جرى تدشينها مؤخراً، وحملت تصميم «الخطوط السبعة»، واختار الشعار الذي ظهر للمرة الأولى في الملاعب أكثر من 10.6 مليون شخص، شاركوا في التصويت المفتوح، من مختلف أنحاء العالم، لاختيار شعار الهوية الإعلامية المرئية للدولة، وتقديم قصتها الملهمة للعالم بصفتها رمزاً للطموح والإنجاز والانفتاح والأمل وثقافة اللا مستحيل.
وترافق الإعلان عن الهوية الإعلامية المرئية، مع اعتماد الشعار المرافق لها «لا شيء مستحيل» باللغة العربية و«Make it Happen» باللغة الإنجليزية، تجسيداً لثقافة التميّز والريادة والطموح، وتأكيداً على مبدأ اللا مستحيل الذي يميز قصة الإمارات ومسيرتها وتفكير قادتها وطبيعة المشاريع التي تطلقها، كما يؤكد الشعار الجديد على طموحاتها الجديدة، والتي ليس لها حدود ولا تحدها سقف، ولا تقف كلمة المستحيل أمامها.

حلة جديدة لكأس الخليج العربي
سبق انطلاقة مباراة النهائي، الكشف عن الحلة الجديدة لكأس الخليج العربي، بعد امتلاك شباب الأهلي للكأس السابقة، بفوزه بها في أربع مناسبات، وجرى الكشف عن الشكل الجديد لكأس البطولة عبر فقرة خاصة، رسم من خلالها الفنان غيث غياث لوحة الكأس، قبل إزاحة الستار عنها وسط تفاعل كبير لجماهير الفريقين.
وعملت رابطة المحترفين الإماراتية على تصنيع كأس جديدة، بشكل مميز وحديث، يتماشى مع الهوية الجديدة التي أطلقتها الرابطة في مطلع الموسم الجاري 2019- 2020، يبلغ وزن الكأس المطلية بالذهب والفضة 12 كيلو، بارتفاع 70 سنتمتراً.

الفعاليات المصاحبة تجذب جماهير «الديربي»
جذبت الفعاليات المصاحبة لمباراة «الديربي القديم»، الجماهير الحاضرة للمباراة على ملعب زعبيل بنادي الوصل، قبل ثلاث ساعات على انطلاقة صافرة النهائي، وطاف السيرك المتحرك والفرقة الاستعراضية أرجاء محيط الملعب، وغصت منطقة المشجعين بأعداد كبيرة من الحضور تناوبوا على الاستمتاع بالألعاب الإلكترونية والمهارات الكروية.
وحظي زوار منطقة الجماهير بجوائز وهدايا شملت الأدوات التشجيعية، الشالات، الأساور، وملصقات بشعار علم الإمارات.

يوفانوفيتش وكوزمين في المدرجات
حمل وجود الصربي إيفان يوفانوفيتش المدرب الحالي للمنتخب الأول، والروماني كوزمين أولاريو المدرب الحالي لجيانجسو سونينج الصيني، في مدرجات استاد زعبيل، لمتابعة النهائي مفارقة، لأن المدربين نجحا في التتويج باللقب مع طرفي النهائي.
وكان كوزمين قاد الأهلي إلى التتويج بكأس الخليج العربي مرتين، الأولى موسم 2013- 2014 أمام الجزيرة 2-1، والثانية موسم 2016- 2017 على حساب الشباب 2-0، فيما قاد يوفانوفيتش «العميد»، لتحقيق لقبه الأول موسم 2014- 2015 أمام الشارقة 4-1.

نيجريدو يحتفل بأسرع هدف في تاريخ النهائي
احتفل الإسباني ألفارو نيجريدو قائد «العميد»، بأسرع أهداف المباريات النهائية، في تاريخ كأس الخليج العربي، حينما نجح في افتتاح التسجيل في «الثانية 7»، لينتزع اللقب من البرازيلي دينلسون لاعب الوحدة، والذي سجل هدف الفوز لفريقه في النهائي أمام الشباب 2015- 2016 في «الثانية 16»، وفيما يلي سجل الهدف الأول في مباريات النهائي:
2008- 2009: شهاب أحمد «العين»، الدقيقة 74
2009- 2010: علي مبخوت «الجزيرة»، الدقيقة 82
2010- 2011: عصام ضاحي «الشباب»، هدف عكسي، الدقيقة 18
2011- 2012: ويلكير ألميدا «الشباب»، الدقيقة 9
2012- 2013: ريكاردو أوليفيرا «الجزيرة»، الدقيقة 6
2013- 2014: علي مبخوت «الجزيرة»، الدقيقة 7
2014- 2015: بابلو هيرنانديز «النصر»، الدقيقة 7
2015- 2016: دينلسون بيريرا «الوحدة»، الثانية 16
2016- 2017: ماكيتي ديوب «الأهلي»، الدقيقة 5
2017- 2018: طارق الخديم «الوحدة»، الدقيقة 14
2018- 2019: لوفانور «شباب الأهلي»، الدقيقة 40
2019- 2020: نيجريدو «النصر»، الثانية 7

ماركا: النصر بطلاً ببصمة «قاهر الزمن»!
محمد حامد (دبي)

بهدفه القياسي الذي سجله في الثانية السابعة، وحصوله على لقب أفضل لاعب في نهائي كأس الخليج العربي، ومواصلة التألق في سن الـ 34، وتوهجه كأحد أفضل نجوم أوروبا خارج «القارة العجوز»، فرض ألفارو نيجريدو، نجم وهداف النصر، نفسه على الصحافة العالمية، فقد تفاعل الموقع الإلكتروني لصحيفة «ماركا» الإسبانية مع هدف نيجريدو القياسي الذي مهد الطريق لفوز النصر بالكأس على حساب شباب الأهلي دبي، وأشار التقرير إلى أن النصر بطلاً، وألفارو لا يزال هدافاً رغم بلوغه 34 عاماً.
وتابع التقرير: «لهذا السبب لا يزال ألفارو نيجريدو مطلوباً في أندية إسبانية في فترة الانتقالات الشتوية، وتحديداً من ليجانيس وألميريا، وربما في أندية أخرى من خارج القارة العجوز، ألفارو يبلغ 34 عاماً، ولكنه لا يزال يسجل ويقطر أهدافاً، ما يؤشر إلى أنه يتحدى عوامل السن والزمن، ولم يسجل نيجريدو أي هدف للنصر في مباراته النهائية بكأس الرابطة، بل هو الهدف الأسرع في مسيرته الكروية التي شهدت تسجيله 209 أهداف في 498 مباراة، الأمر الذي يجعله مناسبة خاصة سوف تستقر في ذهنه للأبد».
وتابع التقرير: «هدف ألفار نيجريدو في الثانية السابعة يجعله يفعل مع النصر، ما لم يفعله مع أندية رايو فاييكانو، والريال الثاني، وألميريا، وإشبيلية، ومان سيتي، وفالنسيا، وميدلسبره، وبيشكتاش في مسيرة امتدت منذ 2004 وحتى الآن، وفي المقابل لم يكن بيدرو كوندي محظوظاً في بدايته مع شباب الأهلي، فقد كانت الليلة لنيجريدو ورفاقه في نادي النصر».
البطولة التي حصل عليها النجم الإسباني مع النصر هي الخامسة في مشوراه الكروي، وهو لقب كأس الرابطة الثاني بعد لقبه الأول مع مان سيتي موسم 2013-2014، والذي شهد فوزه بلقب هداف البطولة الإنجليزية مع البوسني إدين دجيكو، أما بقية البطولات، فقد فاز نيجريدو بلقب كأس الملك مع إشبيلية موسم 2009 - 2010 وهو أول لقب في مسيرته الاحترافية، كما توج بالدوري الإنجليزي مع مان سيتي موسم 2013 - 2014، ومع منتخب إسبانيا توج بالمجد الأكبر بالفوز بيورو 2012.
وهذا اللقب الذي فاز به مع النصر هو الخامس في مسيرته، والثالث في 3 دول مختلفة، وهي إسبانيا، وإنجلترا، والإمارات، ما يعني أن نيجريدو يضع بصمته في كل مكان يذهب إليه ليس على مستوى الفوز بالبطولات فحسب، بل إنه يسجل بصمات تهديفية على طريق الفوز بالبطولات.

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي