الاتحاد

الرياضي

جيلاردينيو يقود الطليان إلى جنوب أفريقيا

أفلت المنتخب الإيطالي لكرة القدم من كمين مضيفه الأيرلندي وانتزع بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بتعادله الثمين 2/2 في المباراة التي جرت بينهما أمس الأول على استاد «كروك بارك» في العاصمة الأيرلندية دبلن ضمن الجولة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة في التصفيات الأوروبية المؤهلة للبطولة.
ورفع المنتخب الإيطالي حامل لقب كأس العالم 2006 رصيده إلى 21 نقطة في صدارة المجموعة وحافظ على فارق الأربع نقاط التي تفصله عن المنتخب الأيرلندي صاحب المركز الثاني وذلك قبل الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة.
وأصبح المنتخب الإيطالي سابع المتأهلين من القارة الأوروبية إلى النهائيات بعد منتخبات هولندا وأسبانيا وإنجلترا وألمانيا والدنمارك وصربيا والمنتخب رقم 16 الذي يصل لنهائيات كأس العالم 2010 حتى الآن.
وتقدم المنتخب الأيرلندي مرتين وتعادل المنتخب الإيطالي (الآزوري) في المرتين حيث افتتح جلين ويلان التسجيل بهدف مبكر للمنتخب الأيرلندي في الدقيقة الثامنة وعادل ماورو كامورانيزي للمنتخب الإيطالي في الدقيقة 26 لينتهي الشوط الأول بالتعادل.
وفاجأ المنتخب الأيرلندي ضيفه بهدف التقدم الثاني في الدقيقة 87 عن طريق اللاعب شين ليدجر قبل أن يحرز البديل ألبرتو جيلاردينو هدف التعادل في الدقيقة 90 ليقود فريقه إلى التأهل للنهائيات دون انتظار لمباريات
الجولة الأخيرة التي يلتقي فيها نظيره القبرصي بينما يلتقي فيها المنتخب الأيرلندي منتخب مونتنجرو (الجبل الأسود) الأربعاء المقبل.
ورغم الهزيمة، ضمن المنتخب الأيرلندي البقاء في المركز الثاني بالمجموعة والتأهل للملحق الأوروبي الفاصل مستفيدا من هزيمة المنتخب البلغاري 1/4 أمام مضيفه القبرصي في وقت سابق أمس الأول.
وبدأ المنتخب الأيرلندي المباراة بشكل جيد وتقدم بهدف مبكر سجله ويلان من تسديدة أطلقها من خارج منطقة الجزاء في شباك جانلويجي بوفون حارس مرمى المنتخب الإيطالي.
وأثار المدافع الإيطالي فابيو جروسو حماس فريقه وأعلن عن بداية رد الفعل بعدما لعب كرة عرضية نموذجية اخترقت الدفاع الأيرلندي لكنها لم تجد من يتابعها من الهجوم الإيطالي. وبينما لم تسنح أي فرصة خطيرة لزميليه المهاجمين أنطونيو دي ناتالي وفنشنزو إياكوينتا، سدد جروسو مجددا كرة قوية في الدقيقة 25 ولكن حارس المرمى الأيرلندي شاي جيفن تصدى لها ببراعة.
ولكن جيفن فشل في الدقيقة التالية في التصدي لضربة الرأس التي لعبها كامورانيزي وسجل منها هدف التعادل لإيطاليا اثر ضربة ركنية لعبها أندريا بيرلو.
وافتتح الأيرلندي جون أوشيا الشوط الثاني بضربة رأس لم تسفر عن شيء كما لعب زميله ريتشارد دان كرة أخرى برأسه في الدقيقة 58 اثر ضربة ركنية ولكنها لم تسفر عن شيء.
وبدا أن المنتخب الإيطالي يسعى للحفاظ على التعادل الذي يكفيه للتأهل بينما كان المنتخب الأيرلندي أكثر استحواذا على الكرة.
ومن إحدى الهجمات القليلة للمنتخب الإيطالي، حاول جانلوكا زامبروتا مفاجأة الحارس الأيرلندي جيفن بتسديدة مباغتة ولكنها مرت بجوار القائم.
واشتعلت المباراة في الدقائق الأربع الأخيرة حيث سجل ليدجر هدف التقدم الثاني لأيرلندا ولكن جيلاردينو سجل هدف التعادل لإيطاليا اثر تمريرة من إياكوينتا ليحافظ الفريقان على سجلهما خاليا من الهزائم حتى الآن بعد تسع مباريات لكل منهما في المجموعة.
وقال المدرب مارشيللو ليبي المدير الفني للمنتخب الإيطالي إنه مقتنع للغاية بالأداء والنتيجة. وأوضح «حققنا الهدف ولكننا جازفنا كثيرا، ولو خسرنا المباراة كانت ستصبح نتيجة غير عادلة لأن اللاعبين لعبوا من قلوبهم».

اقرأ أيضا

أنشيلوتي: التوفيق لم يحالفنا ويجب أن ننظر للأمام