الاتحاد

الإمارات

التربية تؤكد بدء العام الدراسي في 24 الشهر الحالي

أنهت وزارة التربية والتعليم جدلا ''غير رسمي'' دار خلال الفترة الماضية حول موعد بدء العام الدراسي المقبل، بتأكيدها على تقويمها الذي حدد يوم 24 أغسطس الجاري بداية لدوام أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية المساعدة، على أن ينتظم الطلبة في صفوفهم في 31 من ذات الشهر·
وأكد محمد بن هندي المدير التنفيذي لشؤون الخدمات المؤسسية والمساندة أن موعد بدء العام الدراسي يستند للقرار الوزاري في شأن التقويم الدراسي من دون أي تغيير أو تأجيل·
وفي رده على جدل دار حول تأجيل الدراسة لما بعد شهر رمضان المبارك المتوقع حلوله بداية ســـبتمبر المقبـــل، قال ''من الممكن أن يضـــر بمصلحــــة الطالب الذي يتحمل وحده الآثــــار السلبيـــــة الممتدة الناتجـــــة عن التأجيل، أو أي خــلل في نظام التقويم·
وبحسب التقويم المدرسي المعتمد من وزارة التربية والتعليم في وقت سابق، فإن بدء دوام أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية سيكون في الرابع والعشرين من أغسطس الجاري، فيما يبدأ العام الدراسي للطلبة في الحادي والثلاثين من الشهر ذاته، وينتهي دوامهم في الخامس عشر من يناير المقبل لتكون إجازة منتصف العام في الثامن عشر من الشهر ذاته·
وسوف يبدأ الفصل الدراسي الثاني في الأول من فبراير المقبل، لينتهي دوامهم في الرابع من يونيو المقبل، على أن تبدأ العطلة الصيفية للعام الدراسي المقبل في الخامس من يوليو من العام المقبل·
وأوضح هندي أن ''التربية'' عندما أقرت التقويم قدمت مصلحة الطالب على أية أمور أخرى وأخذت في اعتبارها ثلاثة معايير أساسية أهمها الحفاظ على المعدل العالمي الذي وصلت إليه الدولة لعدد أيام الدراسة والذي يفيد الطالب في المقام الأول، وتحقيق التوازن بين الفصلين الدراسيين الأول والثاني إلى جانب تحقيق التوافق مع تقويم مؤسسات التعليم العالي·
وقال إن التغاضي عن مصلحة الطالب والمعايير الثلاثة الأساسية من أجل تأجيل موعد الدراسة هو ''أمر لا يمكن أن يتقبله أحد'' لما لعملية التأجيل من خطورة شديدة، حيث ارتبط العام الدراسي بخطة دراسية متوافقة تماماً مع جرعة المناهج المقررة على الطلبة حسب كل صف ومرحلة·
واضاف ''من غير المعقول أن تسمح الوزارة من أجل إرجاء موعد الدراسة بتقليص المناهج أو تمديد العام الدراسي لتعويض فترة التأجيل وللوفاء باحتياجات الطالب من التحصيل العلمي ، وبالتالي تقليص عدد أيام الإجازة الصيفية المقبلة، الأمر الذي لا ترضاه الوزارة''·

اقرأ أيضا