الاتحاد

ثقافة

ميسون القاسمي توقع ديوانها «جمالي في الصور»

الشاعرة ميسون القاسمي خلال توقيع ديوانها (تصوير حميد شاهول)

الشاعرة ميسون القاسمي خلال توقيع ديوانها (تصوير حميد شاهول)

أبوظبي (وام) ـ وقعت الشاعرة الإماراتية ميسون القاسمي ديوانها “جمالي في الصور” بحضور عدد من المثقفين والأدباء والقراء والإعلاميين في ركن التواقيع بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب. يضم الديوان الذي تصدره الشاعرة بعد غياب ست سنوات قصائد ومقاطع شعرية تتنوع ما بين السطر الشعري المكثف والقصيدة الطويلة كما يربط بين الصورة الشعرية وتشكيل الصورة. ويضم الكتاب الذي يحمل صورة ميسون القاسمي وهي طفلة على الغلاف ستة أقسام بعناوين متعددة القسم الأول “عيون تتبعني في المنام” والقسم الثاني “العابرون إلى الرؤية” وهو أقرب ما يكون إلى التصوف والبحث عن الذات واستكشافها من خلال اللغة الصوفية والثالث: “الغياب جاء” تتحدث فيه عن ألم الغياب والفقد. والقسم الرابع بعنوان “لا مرارة بيننا” والخامس “عالقة في الرف الأخير من حلاوة الروح”، أما الأخير فهو عنوان الديوان تختزل فيه الشاعرة رحلتها في الديوان كله لتصل إلى نتيجة محتمة أن كل ذلك كان لغة أي أنها بديل عن الواقع. جدير بالذكر ان الشاعرة ميسون صقر القاسمي ولدت في الإمارات وتخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وعملت في المجمع الثقافي في أبوظبي رئيسا للقسم الثقافي ثم لقسم الفنون والنشر وألفت العديد من المجموعات الشعرية، كما أصدرت ديوانين باللهجة العامية المصرية وأقامت عدة معارض تشكيلية في بلدان متعددة.

اقرأ أيضا

«الفريج».. ذاكرة المكان الأليف