الاتحاد

دنيا

المصممة ليالي: لكل امرأة عباءة خاصة

تصميم ناعم يركز على الأكمام

تصميم ناعم يركز على الأكمام

تطرح العباءات الإماراتية نفسها بقوة وسط خطوط الموضة ليكون لها حضور خاص على منصات العروض، وتعكس قصات العباءات المتغيرة مع تغير الفصول ذوق النساء الذي يبحث دوما عن عباءات تعكس الشخصية والأسلوب بطريقة خاصة·
الإماراتية ليالي مصممة للعباءات تحاول أن تحاكي مجموعتها كل الاذواق النسائية وتقول: ''اهتمام المرأة بتصميم عباءاتها يعكس اهتمامها بإبراز شخصيتها، فالمرأة الطموحة المتألقة تختار تصميما جريئا بخطوط ناعمة بينما تميل سيدات الاعمال إلى تصاميم تملؤها حبات الكريستال التي تضفي ألقا وقوة بفعل تأثير لمعان الأحجار على أطراف العباءة''·
وترى ليالي أن سن المرأة يفرض نفسه أيضا على اختيار العباءة· وتقول: ''تحتاج المراهقات لعباءات بألوان وقصات خفيفة وجريئة في نفس الوقت بينما تختار الفتيات الجامعيات عباءات عملية ذات خيوط تشي بالأنوثة أما سيدات المجتمع فإن اخياراتهن تتسم بالذوق الرفيع ويتجهن لعباءات السهرات بدرجة أكبر من البقية''·
وتتابع ليالي: ''التجدد في العباءة لا ينتهي، وهي كأي جزء آخر من الملابس تؤثر فيها الفصول الأربعة وخطوط الموضة السنوية وحتى ما يلبس تحتها من ملابس فالخط الشتوي يبرز باستخدام بعض الخيوط الصوفية وغرز ''الكروشية'' وحتى قطع الجلد المختلفة والفرو الذي يطعم أطراف العباءات بأسلوب أنيق يعكس الدفء في فصل البرد، بينما تغلب على الخيوط المستعملة في العباءات الصيفية الألوان الأنثوية المبتهجة ذات الدرجات الفاقعة، والقصات الجريئة واستعمال الأقمشة الحريرية الناعمة لخياطة العباءات''·
الاتجاه الفيكتوري
وتؤكد ليالي على سيطرة الاتجاه ''الفيكتوري'' في تصاميم العباءات اليومية هذا الشتاء· وتقول: في القرون الوسطى كانت الملابس الاوروبية تفيض أنوثة وفخامة عبر استعمال الدانتيل والبروشات وحتى الربطات والفيونكات التي تجعل من أي فستان لوحة خاصة من الأنوثة واختارت الكثير من النساء إعادة الاعتبار للدانتيل في الملابس والعباءات لما يضفيه من أناقة محتشمة، بالإضافة إلى أن وضع'' البروش'' على صدر العباءة أو الكم يمنح المرأة إطلالة خاصة والفيونكات المختلفة تشي بالأنوثة ما يجعل حضور الموضة البرجوازية حاضرة في العباءات اليومية العملية بشكل خاص لأنها قليلة جدا في عباءات السهرات التي تتميز بخامات مختلفة·
مجموعتها الخاصة موشاة بالذهب
ليالي التي أحبت تصميم الملابس منذ صغرها أطلقت أخيرا مجموعتها الخاصة من العباءات التي تميزت بألوان مختارة، تقول: ''حرصت على وضع اللون الذهبي في الدرجة الأولى، فهو اللون المحبب الذي لا تتغير موضته وهو الأنسب للمساء، بينما حضرت ألوان أخرى مثل الأخضر الغامق والوردي والبنفسجي بتدرجاتها المختلفة· حاولت في التصميمات العشرين لمجموعتي الأولى أن لا تخرج العباءة من شكلها المألوف فهي في النهاية امتداد لما ترتديه المرأة ومن غير المقبول أن تسرق العباءة الأضواء عن أناقة المرأة الباقية لذا كان الحرص بالدرجة الأولى على بساطة التصميم بحيث لا تتحول العباءة لفستان''·
حرير الأميرات
استعملت ليالي الأقمشة الحريرية لتأثيرها الأنوثي الخاص، وتقول: ''أولعت النساء بالحرير منذ فجر التاريخ، واختارت الأميرات العربيات الحرير دوما لملابسهن المختلفة لذا حرصت أن يتوج هذا القماش مجموعتي الأولى· واخترت الاستايل البحريني في بعض العباءات عبر الأكمام المفتوحة والتطريز على الصدر بينما أضاف الشكل المغربي للعباءات الأخرى لمسة الأناقة الشرقية الخاصة عبر الغرز التي طرزت جوانب العباءات، وأضافت الأحجار الكريمة وبريق الكريستال ألقا مختلفاً على الجزء الأخير من المجموعة''

اقرأ أيضا