الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات توزع مساعدات إغاثية عاجلة في شبوة

مساعدات «الهلال الأحمر» تغيث أهالي شبوة (وام)

مساعدات «الهلال الأحمر» تغيث أهالي شبوة (وام)

شبوة (وام)

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مساعدات إنسانية إغاثية عاجلة شملت مختلف المواد الغذائية الرئيسة على أهالي محافظة شبوة الذين يعانون ظروفاً إنسانية واقتصادية صعبة نتيجة الأحداث التي تشهدها البلاد. وتوجهت قافلة «الهيئة» إلى مديريتي رضوم وميفعة التابعتين لمديريات المحافظة التي يعاني قاطنوها أوضاعاً معيشية صعبة استدعت استمرار الحملة الإنسانية التي تنفذها «الهيئة» مع بداية شهر رمضان المبارك. فيما حرص فريق ميداني على تلمس احتياجات السكان، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها دولة الإمارات ودورها الإنساني في مساعدة الشعب اليمني.

وقال رئيس فريق «الهلال الأحمر» الإماراتية عبدالله المسافري، إن توزيع الطرود الغذائية يأتي استمراراً لبرنامج المساعدات الإنسانية الذي تنفذه الهيئة خلال شهر رمضان المبارك، وضمن سلسلة الحملات التي تطلقها في مختلف مناطق محافظة شبوة. وأضاف أن هيئة الهلال الأحمر مستمرة في تحسين الحياة المعيشية للسكان وتوفير متطلبات المرحلة من خدمات ومشروعات حيوية، مؤكداً حرص «الهيئة» على أن تغطي المساعدات الإغاثية الحالات المستحقة في مختلف المناطق.

وثمن أمين عام المجلس المحلي في مديرية رضوم هادي الخرماء جهود «الهلال الأحمر» وفريق عمله الموجود على الأرض والذي يبذل جهوداً كبيرة في تقديم العون والمساعدة إلى الفئات المحتاجة في مختلف مناطق اليمن. وأعرب المستفيدون من المساعدات عن سعادتهم بوصول القافلة الغذائية الإماراتية التي من شأنها تخفيف معاناتهم بعد أن فقدوا كثيراً من مقومات الحياة نتيجة سوء الوضع الاقتصادي وتعطل مصادر الدخل التي تؤمن لهم أساسيات الحياة. وثمنوا دور «الهلال الأحمر» في مد يد العون والمساعدة للشعب اليمني في مختلف أنحاء البلاد.

من جهته، دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع مساعدات غذائية بوادي حضرموت بواقع 50 ألف سلة تستهدف 300 ألف فرد في 16 مديرية، كما تستهدف النازحين في مديرية العبر الذين قدموا من عدة محافظات. وعبر الأهالي عن شكرهم وامتنانهم للمملكة على هذه الوقفة التي هي امتداد لسلسلة من الأعمال الإغاثية والإنسانية التي تجسد عمق الترابط والمحبة بين الشعبين الشقيقين، وأكدوا أن هذه المساعدات والأعمال الإغاثية سيكون لها الأثر البالغ في نفوسهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها اليمن.

كما وزعت شبكة استجابة للأعمال الإغاثية والإنسانية ألفي سلة غذائية لعدد من المحتاجين وأسر الإيتام في مديريتي المعافر وجبل حبشي بمحافظة تعز بتكلفة 34 مليون ريال بتمويل من جمعية الهلال الأحمر الكويتية. ونوه وكيل المحافظة محمد الصنوي بالجهود الكبيرة للكويت التي ساندت ودعمت الشعب اليمني منذ القدم وكانت حاضرة وموجودة في العديد من الميادين، وشمل دعمها كثير من المجالات والقطاعات.

فعاليات ثقافية في المكلا بشعار «إمارات الإنسانية»

عدن (الاتحاد)

شهدت مدينة المكلا في حضرموت، جنوب شرق اليمن، إقامة فعاليات متنوعة تحت شعار «إمارات الإنسانية.. إخوان وجيران» نظمتها حملة «ود» الإعلامية تجسيداً للدور الذي تبذله الإمارات في مختلف الجوانب الإنسانية والخدمية ضمن جهودها لإغاثة للشعب اليمني. وتضمنت الفعاليات جوانب ثقافية وترفيهية استعرضت بعض الجوانب الإنسانية والخيرية التي قامت بها الإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر والتي أسهمت في التخفيف من معانات الآلاف من الأسر المتضررة والمحتاجة في مختلف المحافظات.

وشملت الفعاليات معرضاً فوتوغرافياً ضم أكثر من 500 صورة، ومسابقات للزوار تناولت عمق العلاقات بين حضرموت والإمارات. كما نفذت مسابقات في الرسم والتلوين للأطفال، وأعمال رسم على الأوجه، وسجل لرسائل الحب والمودة والشكر من أبناء حضرموت للإمارات، والكثير من الأنشطة. وأكد وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية محمد العمود أن الإمارات تلعب دوراً بارزاً ومحورياً في دعم الاستقرار والتنمية في المحافظات المحررة، مضيفاً أن بصمات واضحة تركتها الدولة في حضرموت وعكست مدى النوايا الصادقة التي تكنها الإمارات للأشقاء في حضرموت. فيما أكد علي الجفري رئيس حملة «ود» الإعلامية أن الفعاليات مستمرة لثلاثة أيام، وأن الحملة القادمة ستشهد إطلاق أكبر علم إماراتي في سماء المكلا.
 

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة