الاتحاد

ثقافة

علي راشد النعيمي يوقع كتابه «لا وصاية بعد اليوم»

علي النعيمي يوقع كتابه «لا وصاية بعد اليوم»  (تصوير عبد العظيم شوكت)

علي النعيمي يوقع كتابه «لا وصاية بعد اليوم» (تصوير عبد العظيم شوكت)

أبوظبي (الاتحاد) - وقَّع الدكتور علي راشد النعيمي مساء أمس في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، كتابه “لا وصاية بعد اليوم”، الصادر عن دار كتَّاب للنشر والتوزيع، ويضم الكتاب مجموعة من المقالات ومنها “هويتي إماراتي”، و”النظرة السوداوية”، و”سفينة الوطن”، و”الانتخابات وإنصاف المرأة”، و”انفتاح أم ضياع هوية”، و”عالم بلا أسرار”، و”منظومة القيم ومستقبل الأجيال”، و”الدين المفترى عليه!”، و”عولمة .. البلاك بيري”، و”رمضان ... رسالة للآخر”، و”التعددية الثقافية: صراع أم تواصل؟”، و”إنجاز.. إرهابي جديد!”، و”التعليم مهنة التحديات”، وغيرها من المقالات الهادفة التي تحدث فيها المؤلف عن عدد من الأفكار والمجتمع والناس.
وذكر في مقدمة الكتاب أن “الكتابة في الشأن العام مسؤولية عظيمة يتحمَّل تبعاتها الكاتب وينتفع بثمارها القارئ، وبالذات إذا كانت مقالات كتبت في أوقات مختلفة وعالجت قضايا فكرية في ظروف محددة ومتغيرة فعسى أن تمنح القارئ صورة عن مدى انسجام الكاتب مع نفسه ومواكبته للمتغيرات في بيئته.” وأضاف أن بين طيّات هذا الكتاب “مقالات كتبتها في فترات مختلفة أبديت فيها رأيي في قضايا وأحداث متفرقة، وهي تعبر عن وجهة نظر قد يجد فيها القارئ بعض الفائدة”. وقال في لقاء مع “الاتحاد” بشأن تعدد أطروحات كتابه في مختلف الموضوعات: “الكتاب يحتوي على مجموعة من المقالات التي سبق نشرها في جريدة “الاتحاد”، والتي تعالج قضايا ومواضيع مختلفة بعضها يرتبط بحادثة معينة والبعض الآخر يحدد الكاتب فيه موقفاً فكرياً من قضية محددة”.
يذكر أن الدكتور علي راشد النعيمي أكاديمي إماراتي، وكاتب مقال بجريدة الاتحاد، وناشط في المجتمع المدني، ومهتم بالشأن الثقافي والعلاقة مع الآخر.

اقرأ أيضا

«الفريج».. ذاكرة المكان الأليف