الاتحاد

الاقتصادي

قرقاش: الإمارات تلعب دوراً عالمياً نشطاً في مجال الطاقة النظيفة

أنور قرقاش يتحدث خلال المؤتمر

أنور قرقاش يتحدث خلال المؤتمر

أكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أمس أن دولة الإمارات تلعب دوراً عالمياً نشطاً في مجال الطاقة النظيفة.
وقال قرقاش في كلمة أمام المؤتمر الوزاري العالمي الثاني للطاقة النظيفة بأبوظبي، إن الطاقة المتجددة موضوع مهم لكل دول العالم، مشيرا إلى أهمية التعاون الدولي في هذا المجال.
وجدد معاليه التزام الدولة بإنجاح عمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “ايرينا”.
وأضاف معاليه: “إن الطاقة المتجددة هي عملية واعدة علينا أن نقوم بتطورها، كما علينا الاستفادة من هذا المؤتمر لتحويل الأفكار والمبادرات التي تطرح فيه إلى نتائج ملموسة يمكن للأشخاص أن يطبقوها في حياتهم الواقعية”.
ورحب معاليه بالمشاركين في المؤتمر وقدم الشكر للوفد الياباني المشارك، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها اليابان نتيجة الزلزال المدمر والمد البحري “تسونامي” الذي تعرضت له خلال الشهر الماضي.
وعبر معاليه عن تعاطف حكومة وشعب الإمارات مع الشعب الياباني الصديق.
وأعرب معاليه عن سعادته لاستضافة الدولة لمنصة عالمية رفيعة المستوى لتطوير السياسات، ودعم المبادرات والبرامج الهادفة إلى بناء مستقبل يعتمد على حلول الطاقة النظيفة.
من جانبه، قال الدكتور ستيفن تشو وزير الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الكلمة التي ألقاها في المؤتمر أن مشاركة عدد من وزراء كبرى الاقتصادات في العالم يدل على الأهمية التي يحظى بها المؤتمر والموضوعات المطروحة فيه.
وأضاف “يجب علينا استغلال هذه الفرص للحوار والنقاش من أجل مصلحة الأجيال القادمة”.
وأضاف وزير الطاقة الأميركي “علينا أن نتصدى لتحديات العصر خاصة في مجال الطاقة والطاقة المتجددة والنظيفة، وعلينا أن نساعد بعضنا البعض لحل المشاكل التي تعاني منها الدول الفقيرة”.
وتستمر فعاليات المؤتمر الوزاري العالمي الثاني للطاقة النظيفة، لمدة يومين، بمشاركة وزراء ومسؤولين من 21 حكومة مشاركة، بما في ذلك وزراء وقادة الشركات والمنظمات غير الحكومية.
ويعد “المؤتمر الوزاري العالمي للطاقة النظيفة” بمثابة منتدى دولي رفيع المستوى يهدف لدعم وتعزيز السياسات والبرامج التي تسعى للنهوض بتقنيات الطاقة النظيفة.
كما يهدف المؤتمر إلى تبادل أفضل الأساليب والتجارب وتشجيع الانتقال نحو اقتصاد عالمي يقوم أساسا على الطاقة النظيفة، حيث تعكس المبادرات المطروحة المجالات ذات الاهتمام المشترك بين الحكومات المشاركة وغيرها من الجهات المعنية.
ومن جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر المبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ والرئيس التنفيذي لـ “مصدر” خلال كلمته بالمؤتمر إن الإمارات تتطلع إلى مواصلة العمل الجاد وترسيخ المكانة الرائدة للدولة في ابتكار واستخدام التقنيات النظيفة للطاقة المتجددة.
وأكد الجابر أن استضافة هذا المؤتمر الدولي المهم تؤكد ثقة العالم الكبيرة بدولة الإمارات والرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة والتزامها بتطوير وتنفيذ حلول الطاقة المتجددة على نطاق واسع.
وأضاف الجابر أن دولة الإمارات تدرك التحديات غير المسبوقة التي يواجهها العالم لضمان بناء مستقبل مستدام، حيث استجابت القيادة الرشيدة لهذه التحديات بتأكيد التزامها بعيد المدى بدعم الابتكار والاستثمار، والتركيز على التعاون الدولي من أجل تسهيل التحول العالمي نحو بناء مستقبل يعتمد على الطاقة النظيفة.
ويبحث الوزراء المشاركون في المؤتمر 11 مبادرة ذات أهداف محددة تركز على تعزيز كفاءة استخدام الطاقة، وتوفير الطاقة المتجددة، والاستفادة على النحو الأمثل من التمويل الحكومي.

اقرأ أيضا