مراد المصري (دبي)

حدد العين ملامح تحضيرات الفريق الأول للموسم الكروي الجديد، حيث من المقرر أن يبدأ تجمع اللاعبين مطلع شهر يوليو المقبل، على أن يقام المعسكر بين النمسا وألمانيا، ويخوض الفريق خلاله عدة مباريات يتم اعتمادها بالتنسيق مع الجهاز الفني الجديد، الذي سيتم الكشف عن هويته قريباً.
ومن المقرر أن يغادر مطر الصهباني، مدير الفريق الأول، عقب عطلة عيد الفطر المقبل، للوقوف على مواقع وتجهيزات المعسكرات، حيث تم اختيار النمسا وألمانيا، بحكم تواجد «الزعيم» في هذين البلدين خلال السنوات الماضية، حيث يتواجد عدد جيد من الفرق لخوض المباريات التحضيرية القوية والجدية، إلى جانب التجهيزات المثالية.
وسيخضع اللاعبون للفحوص الطبية الدورية قبل انطلاق التحضيرات، بداية من الأول من شهر يوليو المقبل، على أن يكون التجمع الرسمي الأول في العاشر من الشهر نفسه، ثم المغادرة إلى المعسكر الأوروبي بعد ذلك بنحو 10 أيام، حيث ستتواصل التحضيرات قبل العودة إلى أرض الدولة من أجل انطلاق الموسم.
وجاء تحديد موقع المعسكر والإطار العام للتحضيرات وفق أفضل الترتيبات الممكنة، على أن يتولى الجهاز الفني المقبل عملية التحضيرات اليومية، واعتماد البرنامج النهائي للمباريات الودية، التي يريد العين أن تكون مباريات قوية فنية للاستفادة منها مع أفضل الفرق المتاحة في تلك الفترة.
وأكد مطر الصهباني، مدير الفريق الأول، أن الجميع يدرك المرحلة التي مر بها العين في الجزء الثاني من الموسم الماضي، وأن النتائج والأداء الذي قدمه جاء أقل من الطموحات، وهو ما يجعل الفريق بأكمله مطالباً بالاعتذار من الجماهير ليس بالكلام فقط، ولكن بالفعل من خلال التعويض عن ذلك في الملعب في الموسم المقبل، وهو ما سيبدأ مع التحضيرات المقبلة التي نسعى من خلالها لتجهيز الفريق بأفضل صورة ممكنة، بدعم من الإدارة العليا التي تقف على جميع احتياجات «الزعيم»، وتقدم لهم كافة المتطلبات من أجل استعادة الصورة الحقيقية والمطلوبة التي يتطلع لها الجميع.