الاتحاد

الإمارات

«الإمارات للتنمية الاجتماعية»: حماية المكتسبات الوطنية مهمة الشباب

مشاركون في  الندوة (من المصدر)

مشاركون في الندوة (من المصدر)

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

أكدت ندوة نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية أن الحفاظ على المكتسبات الوطنية وما حققته الدولة من سمعة طيبة في المحافل الدولية يجب أن يكون نهج الشباب الذين تعلق عليهم القيادة الرشيدة الآمال في مواصلة ما تحقق من نجاحات على أرض الواقع.
ودعا الدكتور محمد عبداللطيف الشحي مدير عام دائرة الموارد البشرية في حكومة رأس الخيمة نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية إلى ضرورة أن يكون الشباب على وعي بمسؤوليتهم تجاه الوطن ومكتسباته انطلاقاً من مسؤولية الفرد تجاه نفسه، مشيراً إلى أن الشباب الناجح لا ينتظر الفرص أن تأتيه بل يسعى إليها من خلال المبادرة الذاتية لتطوير مهاراته وقدراته وتعزيز إمكاناته لتتحقق الإنجازات، لافتاً إلى أنه من الضروري أن يدرك الإنسان أن هناك قيماً لا بد من التمسك بها، وتعزيزها في داخله بالولاء والعطاء خدمة للمجتمع، بتحويل الأساسيات إلى عمل مجتمعي من خلال التطوع.
جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات مبادرة «سيناريو المستقبل» خلال جلسة العصف الذهني التي نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية السبت الماضي تحت شعار «من حاضرنا نرسم ملامح مستقبلنا»، والتي شهدت مشاركة شبابية لافتة من مختلف مناطق الدولة، بحضور خلف سالم بن عنبر مدير عام الجمعية وأدارها هاشم جاسم الوالي مدير التطوير والتدريب في مجلس سفراء الإمارات، والتي أسفرت عن طرح مجموعة من الأفكار المتميزة حول مستقبل الإمارات.
وتحدث الشحي عن الفرق بين السيرة الذاتية للأشخاص والسيرة المجتمعية، لافتاً إلى أن البعض يرفض بعض الوظائف كونها لا تلائمه أو أن نظرة المجتمع لها تجعله يبتعد عنها، مشيراً إلى أن السيرة الذاتية للأفراد تتم على مرحلتين هما التأسيس والبناء والمرحلة الثانية هي مرحلة العطاء.
وأكد خلف سالم بن عنبر رئيس مجلس إدارة الجمعية الندوة تناولت محاور عدة من أجل التفكير في غد الوطن بكل آمال أبناء الإمارات في المزيد من الرخاء والرفاهية في المستقبل، وفي حاضر مفعم بالأمل تحت القيادة الرشيدة للبلاد التي تحقق كل يوم إنجازات متعددة في كل المجالات.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يتلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس كوريا الجنوبية