الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي: ليس هناك في العالم ما يبرر الحرب

سلطان القاسمي يتوسط المشاركين في اللقاء الكشفي الدولي

سلطان القاسمي يتوسط المشاركين في اللقاء الكشفي الدولي

يقوم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة اليوم بزيارة خاصة لجمهورية مصر العربية الشقيقة تستغرق ستة أيام، وسيتم خلال الزيارة تكريم سموه في إطار احتفالات جامعة القاهرة بمناسبة مرور مائة عام على إنشائها وذلك تحت رعاية فخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك· ويأتي تكريم صاحب السمو حاكم الشارقة بوصفه من أبناء جامعة القاهرة الذين تبوأوا موقعا وطنيا وعربيا مهما ولدور سموه الثقافي في العالم العربي والإسلامي ولفضل سموه في دعم جامعة القاهرة، كما سيلتقي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خلال الزيارة بالدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري ومعالي فاروق حسني وزير الثقافة وعدد من كبار المسؤولين المصريين في المجالات الثقافية والتاريخية والأكاديمية، وفي إطار هذا التكريم يلقي صاحب السمو حاكم الشارقة محاضرة حول ذكرياته بكلية الزراعة التي تخرج فيها· يرافق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال الزيارة وفد يضم الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والعميد سالم بالأسود حميد المرافق العسكري والسيد محمد عبيد الزعابي مدير إدارة التشريفات والضيافة بمكتب سمو الحاكم في الشارقة والمقدم احمد الشحي نائب قائد الحرس الأميري بالشارقة والرائد جاسم محمد الخيال مرافقا أمنيا·
من جهة أخرى، أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن تجمع هذا العام في اللقاء الكشفي الدولي الثالث يركز على هدف واحد من أهدافه الهامة ألا وهو توطيد العلاقة بين الكشفية والعمل الإنساني، مشيراً إلى أن للأعمال الإنسانية أهمية خاصة لدينا لارتباطها بمساعدة ومساندة وإسعاد المتألمين وذوي الاحتياجات الخاصة في ظروف صعبة وحرجة· جاء ذلك في كلمة ألقاها سموه خلال الاحتفال الذي أقيم الليلة الماضية بافتتاح فعاليات اللقاء الكشفي الدولي الثالث في المخيم الدائم لمفوضية كشافة الشارقة بمنطقة البديع تحت شعار ''الكشفية والعمل الإنساني'' وتنظمه مفوضية كشافة الشارقة بالتعاون مع جمعية كشافة الإمارات والمنظمة الكشفية العربية، ويشارك فيه 143 كشافا وجوالا يمثلون وفودا كشفية من 96 دولة عربية شقيقة وأجنبية صديقة، ويستمر حتى 23 يناير الجاري· وقال سموه ''نحن نشجعكم على المشاركة بهمة وحماس في شتى فعاليات وأحداث هذا اللقاء ونأمل منكم جميعا العمل معنا، وأن تشاركوا في استنباط أنشطة ومشروعات جديدة في مجالات العمل الإنساني تتلاءم مع الحركة الكشفية وظروف مجتمعاتكم وتحديد المشروعات الإنسانية التي تهدف إلى تقليل معاناة إخوانكم وأخواتكم من مواطنيكم وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة منهم وتقديم يد العون لهم من أجل حياة أفضل ومستقبل مشرق·'' وأضاف سموه ''تذكروا دائما أن السعادة الحقيقية هي السعادة التي تنتج من جلب السعادة للآخرين·'' وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة بهذا التجمع الكبير على أرض الشارقة في دولة الإمارات، مشيرا الى أن وجود هذا العدد من أفراد الكشافة الذين يمثلون الأقاليم الكشفية الستة في مختلف دول العالم ينم عن التزام واهتمام الجميع بمبادئ واهداف ومثل الحركة الكشفية العالمية·· ويعد تظاهرة وفرصة للتعرف على الأعمال الإنسانية التي تنفذ في كل بلد من بلدانكم· وأعرب عن سروره بهذا التجمع وقال ''إننا سعداء بشكل خاص حيث نرى بينكم الكشافة الذين يمثلون بلدانا من كل قارة في العالم''·· متمنيا سموه للجميع لقاء كشفيا ممتعا ومثمرا· وأكد سموه أنه ليست هناك سياسة في العالم تدعو إلى أن يحارب بعضنا البعض، وقال إن المنظمة الكشفية العالمية تجمع أبناء دول العالم كافة في أخوة واتحاد واحد تحت شعار ''الحركة الكشفية العالمية'' لضمان مستقبلكم لتكونوا جميعا يدا واحدة وشخصا واحدا وعلى قلب رجل واحد، وتمنى سموه أن يكون الجميع متفائلين لخدمة أهداف الحركة الكشفية التي من بينها حماية الآخرين وتقديم يد العون لهم، داعيا القيادات إلى العمل من أجل إسعاد الآخرين· وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء الذي جرى في ختام فعاليات افتتاح اللقاء عن شكره وامتنانه لما تقوم به الحركة الكشفية على مستوى العالم لنقل رسالتها والتي تنص على أنها مؤسسة سلام، وعبر عن أمله في أيام جيدة مزدهرة قادمة دون حروب ودون مشاكل لنعيش في سعادة وابتسامة كما يقول شعار إمارة الشارقة ''ابتسم انت في الشارقة''·
كما قام سموه بتكريم عدد من القيادات الكشفية على المستويين المحلي والعالمي·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"