الاتحاد

الرياضي

روماريو يجمع 55 ألف توقيع لإقصاء مارين

ريو دي جانيرو (د ب أ) - قدم نجم كرة القدم البرازيلي السابق روماريو أمس الأول إلى الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، وثيقة تحمل نحو 55 ألف توقيع لأشخاص يطالبون بإقصاء جوزيه ماريا مارين من منصب رئيس الاتحاد بسبب علاقاته السابقة بنظام الحكم العسكري الديكتاتوري الذي هيمن على البلاد في الفترة من 1964 إلى 1985. وزار روماريو، عضو البرلمان البرازيلي حالياً، مقر الاتحاد البرازيلي لتسليم الوثيقة إلى إدارة الاتحاد، ليستكمل بهذا إجراءات المطالبة بإقصاء مارين الذي يترأس أيضاً اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.
ودافع روماريو الذي شن انتقادات عنيفة ومستمرة ضد مارين في الأشهر القليلة الماضية، عن حق الجماهير في معرفة حقيقة هذا الشخص الذي يتولى قيادة كرة القدم البرازيلية حالياً، خاصة مع الاشتباه في علاقاته بالنظام الديكتاتوري السابق. وحرص روماريو الذي كسر حاجز ألف هدف خلال مسيرته الكروية، في مارس الماضي، على إلقاء كلمة أمام البرلمان البرازيلي، طالب فيها مارين بتفسير الاتهامات الموجهة إليه بأنه كان مسؤولاً عن اعتقال وقتل فلاديمير هيرزوج مدير تحرير قناة “كالتورا” البرازيلية في عام 1975، حيث لقي حتفه تحت تأثير التعذيب بأحد المعتقلات العسكرية في ذلك الوقت.

اقرأ أيضا

إسبانيا تهزم الأرجنتين 95-75 لتحرز لقب كأس العالم لكرة السلة