الاتحاد

الإمارات

عمان في مهب إعصار «فيت» واستعدادات مكثفة في باكستان

غيوم تلبد سماء العاصمة العمانية يوم أمس قبيل وصول الإعصار «فيت»

غيوم تلبد سماء العاصمة العمانية يوم أمس قبيل وصول الإعصار «فيت»

يوسف بن علي البلوشي ورويترز ووام (مسقط) - دخل الشريط الساحلي العماني مساء أمس ضمن دائرة إعصار “فيت”، حيث تلبدت سماء العاصمة مسقط بالغيوم وهطلت أمطار غزيرة وهبت رياح شديدة على جزيرة مصيرة العمانية وولاية صور وساحل جنوب شرق السلطنة. وقال التلفزيون الرسمي في عمان إن الحكومة أمرت الشرطة والقوات الجوية بإجلاء السكان من مناطق في شرق عمان حيث وصل ارتفاع الأمواج إلى ثمانية أمتار.
وتوقع أحمد الحارثي المسؤول في الأرصاد الجوية العمانية أن يشعر سكان مسقط بالإعصار اليوم، لكن تأثيره سيكون ضعيفاً.
واستقبلت منطقة محوت في المنطقة الوسطى أمطاراً غزيرة جداً نتيجة بوادر الإعصار، حيث انقطعت الكهرباء ووسائل الاتصال عن بعض الولايات. وقال مالك المعمري مفتش الشرطة والجمارك في المنطقة إن الإعصار سيدخل مساء الخميس ويتوقع أن ينتهي تأثيره على المنطقة فجر الجمعة، لافتاً إلى أن أهالي المنطقة نزحوا عنها حفاظاً على حياتهم. وأمر جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان بإجازة رسمية يوم غد السبت، نظراً لحالة الطقس، فيما أجلت وزارة التربية والتعليم العمانية الامتحانات المدرسية أسبوعاً كاملاً، وفتحت المدارس والمجمعات الرياضية أبوابها استعداداً لاستقبال النازحين من جزيرة مصيرة ورأس الحد ومناطق أخرى من مختلف الولايات. ووفر الجيش العماني سيارات إنقاذ وصهاريج مياه وآليات للتعامل مع الحالة الجوية، وأنقذت البحرية العمانية وسلاح الجو سفينة تجارية على متنها 13 مصرياً، وتم إسعافهم في مسقط والوقوف على صحتهم. وتوقعت مصادر الأرصاد الجوية في عمان أن يكون هذا الإعصار قوياً، وشبهته بإعصار جونو الذي قتل 54 شخصاً على الأقل في عمان وإيران في عام 2007، في وقت أرجأت فيه شركة الطيران العمانية “عمان إير” رحلتين إلى أبوظبي ورأس الخيمة بهدف إجلاء السكان من المناطق المتوقع أن يضربها الإعصار. وأفادت توقعات عن مخاطر الإعصار أوردها موقع “تروبيكال ستورم ريسك” على شبكة الإنترنت بأن فيت وهو عاصفة من الفئة الرابعة تصل سرعة رياحها إلى أكثر من 210 كيلومترات في الساعة سيضعف كثيراً قبل أن يضرب ساحل جنوب شرق عمان قليل السكان. وسيتحرك الإعصار إلى الشرق من الخليج ومضيق هرمز الذي تعبره سفن تحمل 17 مليون برميل نفط يومياً أي 40 في المائة من شحنات النفط البحرية في العالم، وقد يعيق حركة الشحن من الخليج تجاه المحيط الهندي.
وفي باكستان، أعلن رئيس حكومة إقليم السند بباكستان سيد قائم علي شاه عن فرض حالة الطوارئ في كل مناطق الإقليم لمدة ثلاثة أيام مع اقتراب إعصار “فيت”. وقال خلال اجتماع للجنة إدارة الكوارث في كراتشي أمس إنه تم إجلاء 10 آلاف شخص من سكان القرى القريبة من سواحل السند وتجري ترتيبات لنقل ثلاثين ألفاً إلى أماكن آمنة، إلى جانب بحث تداعيات الإعصار “فيت” والأمطار الغزيرة التي ترافقه. من جهته، قال نائب رئيس أركان القوات البحرية الأدميرال عباس رضا إن القوات البحرية وضعت في حالة تأهب للقيام بأعمال البحث والإنقاذ، وتقديم المساعدات الضرورية في حال وصول العاصفة إلى إقليمي السند وبلوشستان، متوقعاً أن يتأثر نصف مليون نسمة من آثار الإعصار.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يفتتح «معرض الأدوية» في أبوظبي