الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تتسلم الجائزة الدولية لنظم المعلومات الجغرافية

أبوظبي (الاتحاد) - تسلم وفد وزارة الداخلية، برئاسة اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، الجائزة الدولية لنظم المعلومات الجغرافية الأمنية؛ وذلك في إنجاز جديد يسجل لرؤيتها وخطتها الاستراتيجية المتفردة، وفق المعايير العالمية في مجالات الأمن والشرطة والسلامة العامة.
جاء ذلك على هامش مؤتمر شركاء الأعمال لمعهد البحوث والأنظمة البيئية إيزري بمدينة بالم سبرنج بولاية كاليفورنيا الأميركية، حيث قام مؤسس إيزري جاك دينجرموند بتسليم الجائزة.
وأشاد بالخطوات الحثيثة في بناء منظومة (جيومكانية أمنية إلكترونية) لتبادل المعلومات الجغرافية على مستوى قيادات الشرطة بالدولة؛ لدعم الأعمال الشرطية على المستويات التشغيلية والتنفيذية
والاستراتيجية، مما يعزز كفاءة العمل الأمني ودعم عملية اتخاذ القرار.
كما أشاد مؤسس إيزري بتفرد برنامج مشاريع (GIS) الشرطية بدولة الإمارات من حيث شموليتها وانتشارها على المستوى المؤسسي، والنضج الجغرافي للمؤسسة الأمنية وانتقالها من مستوى عرض البيانات واستخراجها إلى عزمها على التكامل المعلوماتي لمختلف قواعد البيانات والأنظمة الشرطية، من خلال البعد (الجيومكاني) والموقع الجغرافي لهذه المعلومات الوصفية، وصولاً إلى مرحلة المعرفة المستنبطة من العمليات التحليلية لهذه المعلومات، والخبرات المتراكمة لدى العنصر البشري بالجهاز الشرطي.
وثمن الخطوات التي انتهجتها وزارة الداخلية، ممثلة بمركز (GIS) الأمني بتطوير خطة المبادرة الاستراتيجية للمشروع التحويلي، والمقارنة المعيارية مع أفضل الممارسات العالمية مع المؤسسات الشرطية في العالم، في مجال نظم المعلومات الجغرافية والخطوات المدروسة لتوطين هذه المنظومة التكنولوجية الحديثة، والاستثمار في رفع قدرات ومهارات وخبرات الكوادر الوطنية.
ودعا إلى أهمية طرح رؤية واستراتيجية الوزارة وشرطة أبوظبي في مجال نظم المعلومات الجغرافية الأمنية في المؤتمرات والمحافل الدولية، ذات العلاقة بمجال نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد.
من جانبه أكد اللواء الريسي أن هذه الجائزة تمثل تقديراً عالمياً جديداً لوزارة الداخلية، وخطتها الاستراتيجية لمنظومة المعلومات الجغرافية الأمنية الاتحادية تجسيداً لتطلعات قيادتنا العليا في زيادة تنافسية الدولة في المجال الشرطي والأمني.
وضم وفد وزارة الداخلية، برئاسة اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية، قيادي مشروع النظم الجغرافية الأمنية الاتحادية، كلاً من المقدم ناصر سليمان المسكري نائب مدير إدارة العمليات، مسؤول هدف الاستجابة الخاص بالمشروع، والنقيب محمد صالح المنصوري مدير مركز (GIS) الأمني، مدير المبادرة الاستراتيجية للنظم الجغرافية الأمنية، والملازم محمد سعيد المنصوري من المركز.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي