الاتحاد

الاتحاد نت

مدَّعٍ عسكري يطلق النار على نفسه في مؤتمر صحفي

أطلق مدَّعٍ عسكري بولندي النار على نفسه، خلال مؤتمر صحفي حول التحقيق في تحطم الطائرة التي كانت تقل الرئيس الراحل ليخ كاتشينسكي، ومجموعة من كبار المسؤولين البولنديين في روسيا عام 2010، التي تعرف بـ"كارثة سمولينسك"، وفق صحيفة "سبق" السعودية.

وقالت الصحيفة إن المدعي ميكولاي برزيبيل الذي أصيب بجروح بالغة ولا يزال على قيد الحياة، كان يعقد مؤتمراً صحفياً حول القضية حين طلب من الصحفيين الخروج من الغرفة، وأعلن عن استراحة لمدة 5 دقائق.

وحسب الصحيفة: كان برزيبيل يتحدث ضد ما وصفها بـ"تهم صادمة" موجهة إلى مكتب الادعاء العسكري في بوزنان، المتهم بمحاولة الحصول على معلومات خاصة من هواتف محمولة لصحفيين.

وقرأ برزيبيل بياناً مكتوباً قال فيه "طوال خدمتي كمدعٍ مدني وعسكري، لم أفعل ما يشين الجمهورية البولندية، وسوف أحمي شرف ضابط في القوات المسلحة البولندية وشرف الادعاء القضائي".

ويكشف الفيديو الذي تم بثه على موقع "يوتيوب" عن سماع صوت مسدس يتم إعداده للإطلاق، وبعدها بثوان سُمع صوت طلق ناري، ورغم أننا لم نشاهد الضحية، لكن ظهر جزء من المسدس الذي سقط من يده.

ومن المقرر أن يصدر المدعي العام البولندي أندري سيريميت، قراره فيما يتعلق بالممارسات السيئة لأعضاء في مكتب ادعاء بروزنان.

اقرأ أيضا