الاتحاد

الإمارات

راشد المعلا يفتتح مقر لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين

راشد المعلا خلال افتتاح مقر لجنة الأسر المتعففة (وام)

راشد المعلا خلال افتتاح مقر لجنة الأسر المتعففة (وام)

أم القيوين (وام)- أشاد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين بالجهود الخيرة المتميزة والمنظمة التي تقوم بها لجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر، وبجهودها المتميزة في توفير الحياة الكريمة للأسر المتعففة بالدولة.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس مقر لجنة الأسر المتعففة في أم القيوين التابع لدار البر، حيث اطلع سموه على أقسام المقر واستمع إلى شرح مفصل من علي حسن العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين الذي شرح أهداف هذه اللجنة، وما تقوم به من عمل خيري وكيفية سير العمل الاجتماعي في سبيل إسعاد الأسر المتعففة.
وأشار خلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر إلى أن لجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر بأم الvقيوين تأسست عام 2005، وتتخذ من إمارة أم القيوين مقرا لها وتتبع قطاع الشؤون المحلية بالجمعية.
وقال المزروعي إن من أهم إنجازات اللجنة في مدينة أم القيوين بعد إنجازاتها الأساسية في العمل الخيري والإنساني داخل الإمارة وفي محيطها، تعاونها في هذا العمل الإنساني مع المؤسسات الخيرية والطبية والدعوية ومؤسسات المجتمع المدني في الإمارة.
ووفق تقارير اللجنة التي تشير إلى قيامها بمساعدة المئات من الأفراد والأسر الفقيرة والمتعففة بمساعدات شهرية ومقطوعة.
وأضاف أنه بافتتاح المقر الجديد في أم القيوين فإنها تضم ستة موظفين و30 متطوعاً في مختلف الإمارات، كما تضم اللجنة قسماً لمساعدة الأسر وقسما لتنمية المجتمع، كما تقوم اللجنة الآن بتقديم المساعدات المالية للأسر المتعففة ومن أهمها مشاريع صيانة المساكن والمساعدات الطبية والمنح الدراسية.
حضر افتتاح المقر العقيد الشيخ راشد بن أحمد المعلا القائد العام لشرطة أم القيوين وسلطان بن راشد الخرجي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية، وعضو لجنة الأسر المتعففة وخلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة دار البر وعدد من أعضاء مجلس إدارة اللجنة.
وتسلم سمو ولي عهد أم القيوين الهدايا التذكارية من رئيس مجلس إدارة دار البر ومن علي حسن العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: خلفان الرميثي أحد رجال الوطن الأوفياء