الاتحاد

الإمارات

مليار درهم لإنشاء 7 مستشفيات في أبوظبي ودبي

محمد بن فيصل القاسمي خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

محمد بن فيصل القاسمي خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلن الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة مجموعة «أم بي اف»، عن مشاريع الرعاية الصحية والمشاريع العقارية، للمجموعة في الإمارات والسعودية ومصر، مشيرا إلى أن المجموعة بدأت الإجراءات التنفيذية لإنشاء 7 مستشفيات و12 مركز رعاية صحية أولية أو تخصصية في أبوظبي ودبي، بتكلفة 2.5 مليار درهم، منها 1 مليار درهم للمستشفيات، التي أبرزها إنشاء أكبر مستشفى في القطاع الصحي الخاص في دبي، بسعة 450 سريرا. وأشار، إلى أن من اهم المشاريع التي بدأت المجموعة تنفيذها في السعودية، المدينة الطبية في المدينة المنورة بتكلفة تبلغ 3 مليارات درهم بالتعاون مع الجهات المعنية في المدينة المنورة، وذكر القاسمي، في مؤتمر صحفي بدبي أمس ، أن المدينة الطبية التي تعتزم المجموعة تنفيذها في مصر، ستكون في «مدينتي» بالقاهرة الجديدة، بتكلفة تتجاوز 650 مليون درهم، وتحتاج إلى 3 سنوات للإنجاز من الآن، وحاليا في مرحلة التصاميم النهائية، وتبدأ الإنشاءات في سبتمبر المقبل، وهي مدينة طبية متكاملة، تضم 7 مكونات رئيسية، أبرزها مستشفى عام وحديقة استجمام وأكاديمية للتمريض ومول طبي.
وأوضح، أن المجموعة تستهدف إضافة من 1800 إلى 2000 سرير طبي داخل الدولة، خلال الأربع أو الخمس سنوات المقبلة، نظرا للإقبال العالي في الدولة على خدمات الرعاية الصحية، بما يتواكب مع رؤية الإمارات لتكون ضمن أفضل 10 دولة بمجال الرعاية الصحية عالميا.
وتعتزم المجموعة إنشاء أكبر مستشفى خاص بدبي، بمنطقة المنخول بقدرة الاستيعابية تبلغ 450 سريرا وبتكلفة 250 مليون درهم، و بدأت أعمال التصميم لهذه المستشفى، وبعدها تبدأ الأعمال الإنشائية.
وأشار إلى أن مستشفى منطقة «جي بي آر» بدبي سيدخل حيز الخدمة في سبتمبر المقبل، ليكون باكورة المرافق الطبية للمجموعة، بتكلفة 180 مليون درهم، ويضم 100 سرير.
وستفتتح المجموعة ثاني مستشفى «جميرا الكتر تاوز»، يناير المقبل بتكلفة 190 مليون درهم، ويضم 60 سريرا طبيا.
بجانب إنشاء مستشفى عام بجزيرة الريم في أبوظبي بتكلفة 320 مليون درهم.

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد: زايد رمز شامخ للتسامح والعطاء الإنساني