الاتحاد

الإمارات

إنجاز التحسينات المرورية لـ «نفق الشيخ زايد» نهاية العام

تنفيذ التحسينات المرورية في نفق الشيخ زايد (من المصدر)

تنفيذ التحسينات المرورية في نفق الشيخ زايد (من المصدر)

ناصر الجابري (أبوظبي)

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي عن الانتهاء من مشروع تنفيذ التحسينات المرورية على نفق الشيخ زايد بن سلطان خلال نهاية العام الجاري.
وأوضحت البلدية في تصريحات لـ«الاتحاد» أن المشروع يهدف إلى إنشاء تحسينات مرورية جديدة لاستيعاب الحركة المروية الزائدة من خلال النفق حيث ستتم إضافة مداخل ومخارج إضافية للنفق في المنطقة الواقعة بين تقاطع شارعي الفلاح وهزاع بن زايد لتخفيف الازدحام المروري الحالي، لافتة إلى أن نفق الشيخ زايد من العناصر الرئيسية في الخطة التنموية الشاملة لإمارة أبوظبي والهادفة إلى تطوير مكونات البنية التحتية وتوسيع شبكة الطرق والجسور والأنفاق بهدف تحقيق أعلى معايير السلامة المرورية وتأمين مرافق خدمية وطرق آمنة توفر قدراً كبيراً من انسيابية الحركة المرورية.
وأشارت البلدية إلى أن أعمال تطوير النفق تأتي ضمن مشروع تطوير شارع الشيخ زايد والطريق الشرقي الدائري المكون من 4 أقسام، تمتد ما بين جسر الشيخ زايد وشارع الميناء وتتضمن إنشاء 5 أنفاق وجسر واحد، إضافة إلى العديد من الطرق السطحية والالتفافية والخدمية للربط بين المناطق الحيوية في الإمارة.
ولفتت البلدية إلى حرصها مع شركائها الإستراتيجيين على تزويد النفق بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة من خلال تضمن النفق لأحدث نظم التحكم وجمع البيانات ونظم متابعة حركة المركبات وإحصائها حيث يمكن الاستفادة من مخرجات هذا النظام في الدراسات المرورية المستقبلية وفي الكشف عن الحوادث المرورية، كما يوفر النفق نظام مضخات المياه الذي يتولى مهمة سحب المياه من داخل النفق إلى الشبكة الرئيسية لتصريف المياه الخاصة بمدينة أبوظبي، كما يحتوي على شبكة من الأنابيب لتصريف مياه الأمطار والمياه الناجمة عن عمليات التنظيف والطوارئ داخل النفق وجميعها موصولة بهذه المضخات.
وذكرت البلدية أن النفق يضم نظام هواتف الطوارئ الذي يتصل بغرف التحكم على جانبي النفق، كما يحتوي على نظام اللوحات الإلكترونية المتغيرة والذي يقوم بإعلام السائقين عن حالة الطريق من خلال بث الرسائل على اللوحات الإلكترونية المرورية أمامهم، إضافة لنظم التحكم بلوحات السرعة واللوحات التي تبين حالة كل مسار من المسارات المرورية داخل النفق وسرعة الحركة المرورية.
وبينت البلدية أن الإنارة الداخلية لنفق الشيخ زايد تعتمد على أحدث تقنيات الإضاءة العالمية وأنظمتها، إذ توفر للمستخدمين بيئة آمنة خلال قيادتهم لمركباتهم داخل النفق بما ينسجم مع متطلبات البيئة والسلامة والأمن وهي متطلبات تتوافق مع استراتيجية البلدية وأهدافها في تقديم أرقى الخدمات المجتمعية في بيئة سليمة ومعايير صحية آمنة.
يذكر أن بلدية مدينة أبوظبي افتتحت نفق شارع الشيخ زايد عام 2012 لتعلن عن إطلاق حركة السير في النفق الذي يبلغ طوله 3.6 كيلومتر منها 2.4 كيلومتر مسقوفة لينضم إلى منظومة متكاملة وعملاقة من مكونات البنية التحتية الحديثة في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا

تحيات رئيس الدولة لخادم الحرمين الشريفين ينقلها ولي عهد دبي