الاتحاد

الرياضي

24 ميدالية لـ «فرسان الإرادة» في ملتقى الشارقة للمعاقين

حارب مال الله وخليفة موسى يعرضان ميدالياتهما في اليوم الثاني لـ”قوى الحمرية” (تصوير أشرف العمرة)

حارب مال الله وخليفة موسى يعرضان ميدالياتهما في اليوم الثاني لـ”قوى الحمرية” (تصوير أشرف العمرة)

حصد فرسان الإرادة 24 ميدالية ملونة عبارة عن 6 ذهبيات و7 فضيات و11 برونزية في النسخة الأولى لملتقى الشارقة الدولي لألعاب القوي الذي أسدل الستار عليه مساء أمس الأول بمضمار نادي الحمرية، برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة وبمشاركة 120 لاعبا من 9 دول ألمانيا، قطر، تونس، فرنسا، بريطانيا، فلسطين، الهند، السودان، إضافة إلى الإمارات ممثلة في أندية أبوظبي للمعاقين، دبي للرياضات الخاصة، العين، الثقة، خورفكان.
شهد الختام محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين وطارق بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين رئيس اللجنة المنظمة العليا للملتقى وثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للرياضات الخاصة وعبدالرزاق أحمد الرشيد رئيس مجلس إدارة نادي خورفكان للمعاقين وماجد العصيمي أمين عام اتحاد المعاقين.
وكانت الكلمة المسموعة لفرسان الإرادة في اليوم الختامي ليحلقوا بالذهب والفضة والبرونز، وفي مسابقة 200 متر عدو للفئات تي 36، 37، 38 فاز الجزائري سفيان حميدي بالذهبية، بينما كانت الفضية من نصيب التونسي عبيس سعيدي والبرونزية من نصيب الإماراتي علي قمبر.
واحتكر أبطالنا ألقاب مسابقة 200 متر عدو الفئة تي 20 عن طريق حارب مال الله وموسى موسى وخليفة سعيد، وفي مسابقة 200 متر الفئة تي 44و46 فاز بطلنا يحيى البلوشي بالميدالية الذهبية، تلاه الهندي اليارجا صاحب الميدالية الفضية، بينما كانت البرونزية من نصيب القطري محمد صالح.
وحلق الجزائري معمر راشيف بذهبية 400 متر عدو للفئة تي 54 تلاه التونسي أحمد عوادي بينما حل محمد وحداني ثالثا.
وفي مسابقة 800 متر فاز التونسي أحمد عوداني بالذهبية ومحمد وحداني بالفضية، فيما عانق بطلنا عباد خالد ذهبية دفع الجلة الفئات اف 20، 35، 36، 40 تلاه القطري تامر إسماعيل وصيفا. وفاز محمد وحداني وإبراهيم سالم بفضية وبرونزية 5000 متر الفئة تي 54 بعد أن ذهبت الميدالية الذهبية إلى التونسي وليد كتيلة، وكسب بطلنا سعيد جمعة بذهبية رمى القرص الفئة أف 54، 55، 56.
وكانت ذهبية رمى الصولجان للفئة اف 32، 51 قد ذهبت إلى بريطانيا عن طريق ستيفن ميلر، فما حل بطلنا أحمد الشامسي ثالثا.
وشهد اليوم الأخير تألقا لافتا لفتاة الإمارات في المسابقة المختلفة، حيث فازت عائشة سالم ببرونزية رمى القرص الفئة اف 33، 34، فيما احتكرت الإمارات ذهبية وفضية مسابقة دفع الجلة الفئة اف 37، 46 عن طريق مريم المطروشي، وسارة عبدالله.
وفازت سهام مسعود ببرونزية رمى الرمح الفئة اف 54، 55، 56 ومريم حسن بفضية 200 متر عدو الفئة تي 20، 37. كما أحكمت فتاة الإمارات قبضتها على مسابقة الصولجان الفئة اف 32 في أعقاب الفوز بالمراكز الثلاثة الأولى عن طريق المتألقات أفراح محمد وشيخة غلوم وموزة الشحي، كما شهد الملتقى تحطيم العديد من الأرقام الآسيوية والأفريقية مما يؤكد قوة المنافسة والتي كان لها المردود الايجابي على الفنيات.
وعقب نهاية المسابقات قام محمد محمد فاضل الهاملي وطارق بن خادم وماجد العصيمي ويوسف النجار نائب القنصل الفلسطيني بالدولة بتتويج الأبطال كما قام طارق بن خادم بتكريم رؤساء الوفود واتحاد المعاقين وأندية المعاقين ونادي الحمرية مستضيف الحدث.
من جانبه وجه محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين الشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة على رعايته للنسخة الأولى لملتقى فرسان الإرادة وطارق بن خادم رئيس اللجنة المنظمة العليا على حسن التنظيم، مشيرا إلى أن الملتقى حقق أهدافه حيث كان فرصة جيدة لإبطالنا بغية الاحتكاك مع أبطال عالميين.
وقال: “مسيرة الاتحاد والأندية الشريك الأساسي متواصلة للمضي قدما لتأهيل اللاعبين وتوفير عوامل النجاح لهم للوصول إلى منصات التتويج ورفع علم الدولة عاليا خفاقا في كافة المحافل لإرضاء طموحات قيادتنا الرشيدة التي هيأت كل السبل لفرسان الإرادة لتحقيق النجاح المنشود”.
وأشاد بمشاركة الدول العربية والشقيقة في الملتقيات الثلاثة التي أقيمت في كل من العين ودبي والشارقة حيث كان لها المردود الإيجابي على رياضة المعاقين.
وأشار إلى أن فكرة إقامة الملتقى بالحمرية كان لها أكثر من بعد تربوي ورياضي في نشر الرياضة خارج نطاق المدن الرئيسية ليحقق القائمون على أمر الملتقى الأهداف المنشودة.
من ناحيته أشاد طارق بن خادم رئيس نادي الثقة للمعاقين رئيس اللجنة المنظمة بالجهود التي بذلتها اللجان العاملة في البطولة، مشيراً إلى أن النجاح الذي تحقق يعد بكل المقاييس ثمرة تضافر جهود جميع اللجان والعمل بروح الفريق الواحد، مؤكداً أن رياضة المعاقين ستحقق العديد من المكاسب من تنظيم ملتقيات الشارقة والعين وفزاع في أعقاب احتكاك لاعبينا بأبطال العالم والاطلاع على خبرات جديدة.
وقال: “الإمارات قادرة على تنظيم كبرى البطولات العالمية بما تملكه من كوادر مؤهلة”، ووجه رئيس اللجنة المنظمة العليا الشكر إلى رؤساء الوفود ووسائل الإعلام متطلعا أن تحقق جميع الملتقيات المزيد من النجاح خلال النسخ المقبلة.


نواف مبارك في المضمار
الحمرية (الاتحاد) - حرص نواف مبارك لاعب فريق الشارقة على التواجد في مضمار الحمرية، حيث تابع البطولة في إطار اهتمام لاعبي الكرة برياضة المعاقين لشحذ همم اللاعبين وإلهاب حماسهم للوصول إلى منصات التتويج ورفع علم الدولة عاليا خفاقا في كافة المحافل الاقليمية والدولية.


ملتقى متميز

الحمرية (الاتحاد) - وصف ثاني جمعة بالرقاد نائب رئيس اتحاد المعاقين النسخة الأولى لملتقى الشارقة بالمتميزة، مؤكدا أن اللجنة المنظمة حالفها التوفيق في إقامة الحدث بمضمار الحمرية.
وأشاد بالجهد الكبير الذي بذله نادي الثقة أول ناد بالدولة لرياضة المعاقين في تنظيم الحدث الذي سيكون له انعكاساته الايجابية على منتخباتنا الوطنية المختلفة مما يساهم في تطوير رياضة المعاقين بغية دفع عجلتها إلى الأمام وصولا إلى الغاية المنشودة.
وقال: “المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من التنسيق بين جميع الأندية للاستفادة القصوى من مثل هذه الملتقيات وخاصة أن رياضة المعاقين تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام في أعقاب الاهتمام الكبير الذي تجده من المسؤولين”.

إضافة جديدة

الحمرية (الاتحاد) - وصف ماجد العصيمي أمين عام اتحاد المعاقين ملتقى الشارقة بأنه إضافة جديدة لرياضة المعاقين في أعقاب السلسلة المتكاملة للملتقيات التي تنظمها الأندية والمعتمدة من الاتحاد الدولي، موجها الشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة على رعايته للحدث.
وقال: إن منتخبنا المستفيد الأول من مثل هذه الملتقيات، حيث اطلع لاعبونا على خبرات جديدة بالاحتكاك مع أبطال لهم وزنهم في أم الألعاب والتعرف على أحدث ما وصلت إليه رياضة المعاقين في العالم.
وأشار إلى المكاسب التي ستتحقق للمدربين والمصنفين خلال الدورات التدريبية والطبية التي أقيمت على هامش بطولات فزاع وملتقى العين وملتقى الشارقة.

الإصابة تحرم بطلنا القايد من المشاركة

الحمرية (الاتحاد) - حرمت الإصابة الخفيفة التي تعرض لها بطلنا محمد القايد الذي سبق أن حقق انجازا غير مسبوق في بطولة العالم الأخيرة التي جرت أحداثها في نيوزيلندا حينما وصل منصة التتويج 3 مرات منتزعا ذهبيتي 200 متر و400 متر وفضية 100 متر من التواجد في ملتقى الشارقة.
وقال الجزائري بوعلام بوزار مدرب اللاعب إن الجهاز فضل إراحته حتى يكون في قمة جاهزيته للمشاركات الخارجية المقبلة وحتى ينجح في مواصلة مسيرة النجاح لتحقيق المزيد من الميداليات للدولة.

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"