الاتحاد

الإمارات

متطوعو «تكاتف» في رأس الخيمة ينظمون مسيرة بالشموع

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)ـ نظم متطوعو البرنامج الوطني للتطوع الاجتماعي “تكاتف” في رأس الخيمة التابع لمؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي مساء أمس الأول السبت مسيرة بالشموع على كورنيش القواسم لمشاركة دول العالم في الاحتفال بساعة الأرض.
وشارك في المسيرة عدد كبير من متطوعي ومتطوعات تكاتف والأطفال وعدد من الجهات الحكومية والفعاليات المجتمعية وحشد من المواطنين والمقيمين للتعبير عن أهمية هذه المناسبة التي تهدف لتفاعل مشاركة سكان الأرض حول العالم في تقليص حجم انبعاثات الغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري، وكوقفة ثابتة نحو سبل عيش أفضل على كوكب الأرض.
ووزع متطوعو تكاتف خلال المسيرة على مرتادي الكورنيش المطل على ضفاف خور رأس الخيمة مطويات تساهم في نشر الوعي بين كافة شرائح المجتمع بأهمية الجهود المبذولة في نطاق الحد من الإضرار بالبيئة واستنزاف الطاقة، وتأكد حرصهم في المشاركة بهذه المناسبة من منطلق الاهتمام بقضايا الاستدامة البيئية والاجتماعية.
وقال عدد من المتطوعين:” إن أهمية هذه المناسبة تكمن في التعبير الرمزي عن تضامن تكاتف مع شعوب العالم ومواجهة تحديات التغير المناخي والتوعية بأهمية تغيير سلوكنا الاستهلاكي للموارد الطبيعية وهي قيم تنسجم مع تعاليم ديننا الحنيف الذي ينهى عن الإسراف والتبذير بكافة أنواعه”.
وقال الدكتور سيف محمد الغيص المدير التنفيذي لهيئة حماية البيئة والتنمية إن مشاركة كافة القطاعات العامة والخاصة في الإمارة بفعالية احتفال ساعة الأرض يأتي في سياق جهودها لنشر الوعي حيال القضايا البيئية و بهدف رفع الوعي البيئي بخطر التغير المناخي وأهمية الحفاظ على البيئة وتوفير الطاقة.
وأشار إلى الرسائل النصية التي وجهتها الهيئة لمختلف شرائح المجتمع وجدت صدى إيجابيا من قبل الأفراد والعائلات ومؤسسات القطاع الحكومي والخاص، مع إلتزامهم بإطفاء الأنوار وبتوقف استخدام الأجهزة الكهربائية مدة ساعة من الزمن بهدف توفير الطاقة. وتهدف مبادرة “ساعة الأرض” العالمية إلى التقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 80 بالمائة ، وتخفيض درجة حرارة الأرض بمعدل درجتين مئويتين، وذلك حتى يصبح كوكب الأرض مكانا صالحا للسكن البشري ولغيرها من الكائنات الحية التي تعيش بالأرض.
وأوضح خالد الوهابي مدير الشئون الإدارة والمالية بغرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة أن الغرفة شاركت مع عدد من الجهات والدوائر التي تتخذ من مبنى الغرفة مقرا لها وهي صندوق خليفة لدعم المشاريع الخدمة المدنية هيئة السياحة والسفر وزارة الاقتصاد برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي مع هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة في الفعالية العالمية، بهدف دعم جهود حماية كوكبنا من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء، وتسليط الضوء على ظاهرة التغير المناخي، ورفع الوعي بمخاطرها.
وأضاف جمعة موسى البقيشي رئيس مجلس إدارة جمعية رأس الخيمة للفنون والتراث الشعبي أن الجمعية شاركت العالم الاحتفاء بساعة الأرض من خلال إطفاء الأنوار وأضاءت الشموع، حيث تم فصل الكهرباء عن الأجهزة غير الحيوية في أروقة الجمعية، وذلك في إطار هذه المناسبة والاستغناء عن أي إضاءة زائدة عن الحاجة كجزء من الإسهام العالمي بحملة دعم ساعة الأرض ولمدة ساعة كاملة.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد