الإمارات

الاتحاد

شما بنت محمد بن خالد: القراءة طريقنا نحو القيم

جانب من الزيارة (وام)

جانب من الزيارة (وام)

العين (وام)

التقت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان طلبة مدرسة المدار الدولية الخاصة في مدينة العين في إطار مبادرة «خلق» التي أطلقتها العام الماضي دعما لمادة التربية الأخلاقية بالمدارس ولتعزيز الأخلاق والقيم الإيجابية في مجتمع الإمارات بشكل خاص وفي المجتمع الإنساني بشكل عام.
جاءت زيارة الشيخة الدكتورة شما تلبية لدعوة إحدى طالبات المدرسة لتطلعها على ملف التربية الأخلاقية الذي أعدته الطالبة. حضر ما يقرب من 200 طالب وطالبة وتجولت الشيخة شما مكتبة المدرسة وتعرفت على تطلعات وآراء الطلاب حول القراءة ودورها في تنمية قدرات الإنسان وفتح مجال واسع أمامه للتعرف على الحياة وقدم الطلاب الدعوة للشيخة شما لزيارة الركن الخاص بمؤلفاتها تحت عنوان «مكتبة شما بنت محمد» وقدموا قراءة خاصة حول قصتها «النور ينتظرك» والتي صدرت بعدة لغات.. كما تم عرضٍ فيديو تعريفي بأنشطة المدرسة. واطلعت على ملفات الطلبة الخاصة بالتربية الأخلاقية وتحاورت معهم حول الأنشطة الموجودة بكل ملف وأعربت عن سعادتها لاهتمام الطلاب بهذه المادة الهامة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لإعداد جيل متمسك بقيمه وأخلاقه التي تميز شعب الإمارات عن باقي شعوب العالم.
وعقدت حوارا مفتوحا مع الطلبة - البالغ عددهم 200 طالب وطالبة - بعنوان «القراءة طريقنا نحو القيم» وطرحت في بداية الحوار سؤالا على الطلبة.. «هل تظنون أن القراءة تغير من الإنسان وتعدل سلوكه وترفع من قيمة الأخلاق لديه؟»..
وجاءت الإجابات أن القراءة ترفع من معرفة الإنسان وينعكس ذلك على تصرفاته وسلوكياته وخاصة حين نتعرف على القيم التي تركها لنا الأجداد والتي كانت تتصف بالأخلاق والقيم الإنسانية.
وشددت الشيخة شما على انه كلما كانت المعرفة متدفقة بالقراءة كلما كانت الأخلاق سامية وكانت الهوية راسخة في النفوس مؤكدة ضرورة أن يكون للقراءة دور يومي في حياة الإنسان فالقراءة هي طريقنا للسعادة لأنها تجعلنا نرى ما لا يراه الآخرون وتخلق في عقولنا مساحات واسعة من المعرفة فنفهم الحياة ونفهم انفسنا.
ووجهت الدعوة للطلبة للمشاركة في مبادرتها «6 دقائق قراءة» من خلال التطبيق على الهاتف المحمول التي أطلقته منذ عامين، معتبرة أن هذا تحدي مع الذات وتدريب على ممارسة القراءة بشكل يومي، حتى تصبح القراءة لدينا عادة يومية.
ودعت الشيخة شما الطلبة بأن يطرح كل واحد منهم ما يدور في خاطره من أسئلة دون سقف، من خلال مبادرة «#سؤال_المرأة_وأحوالها» حيث تفتح مجالا لطرح كل الأسئلة العادية واللاعادية التي تدور في ذهن المرأة وأيضا في ذهن الرجل عن المرأة.
وفي نهاية اللقاء قدم طلاب المدرسة للشيخة الدكتورة شما بنت محمد لوحة شكر تحمل اسمها وعليها توقيع الطلبة والطالبات وذلك تقديرا لحضورها واللقاء بهم.

اقرأ أيضا

دبلوماسيون وعسكريون لـ«الاتحاد»: مبارك.. دور عسكري وعربي مؤثر وتاريخي