الاتحاد

الاقتصادي

الطاير يفتتح 3 معارض صناعية في دبي

الطاير خلال الافتتاح (من المصدر)

الطاير خلال الافتتاح (من المصدر)

دبي (الاتحاد)
افتتح سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أمس 3 معارض هي «تيوب أرابيا»، الذي يعنى بصناعة الأنابيب والمواسير و«أريبيا إيسن ويلدنج آند كتنج، المتخصص بقطاع التلحيم ومنتجاته ومعرض المعادن الشرق الأوسط»، المتخصص في تكنولوجيا المعادن والعمليات الحرارية وآلات المسباك والأدوات المعدنية.
وقال ساتيش كانا، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات، الشريك المنظم لهذه المعارض مع كل من «ميسي دوسلدورف» و«ميسي إيسن»: «ندرك التطور الصناعي الذي تشهده دولة الإمارات، ولذا سعينا إلى تعزيز تعاوناتنا مع شركائنا الدوليين لنقدم منصة متكاملة نوفر من خلالها حلولاً في صناعات الأنابيب والتلحيم والصناعات المعدنية».
وتأتي هذه المعارض الثلاثة في وقت خصصت فيه منطقة الخليج استثماراً بقيمة 313 مليار دولار أميركي في مشاريع خاصة بالمطارات، وفقاً لـ الاتحاد الدولي للنقل الجوي (الإياتا).
وقال إن دول الخليج تستثمر بشكل كبير في تطوير المطارات لتتلاءم مع النمو المتوقع في توافد المسافرين على هذه المرافق، والذي تشغله 6 خطوط طيران دولية رائدة حالياً. وتشير احصائيات الاتحاد إلى أن دولة الإمارات تعتلي صدارة الدول الخليجية بحجم استثمار بلغ 23 مليار دولار في البنية التحتية للمطارات من ضمنها استثمار بقيمة 15,79 ?مليار ?دولار ?في ?إمارة ?دبي ?وحدها.
وأضاف «كانا»: «إن قطاعات حيوية ترتبط بشكل وثيق مع صناعات المعادن والتلحيم والأنابيب، ما يجعل من هذه الصناعات نقطة جذب للمستثمرين. وحقق «تيوب أرابيا» توقعاتنا باستقطاب عدد جيد من الشركات لكونه معرض عريق لأكثر من 10 سنوات يعقد كل عامين. واستطعنا في معرض «أريبيا إيسن ويلدنغ آند كتنغ» تحقيق نجاح مماثل في دورته الثانية، الأمر الذي يبرهن على الفرص الواعدة في هذه الصناعة».
وستتواصل المعارض الثلاثة على مدى 4 أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
وقال «كانا»: «بعد إطلاق معرض «المعادن الشرق الأوسط» المتخصص بكل أشكال الصناعات المعدنية الأخرى، استكملنا الحلقة المفقودة لنشكل منصة متكاملة للزوار التجاريين وصناع القرار من أنحاء المنطقة والعالم».
وأضاف: «تأتي فعاليات هذه المعارض في وقت تشهد فيه قطاعات الأنابيب وصناعات الصلب الخليجية تعاوناً في العمليات اللوجستية وتنمية الموارد البشرية وتعزيز القدرة التنافسية لمنتجاتها في الأسواق الدولية. ويساعد التعاون الخليجي في تجنب المنافسة الضارة بالقطاع وتعزيز القوة التفاوضية مع المستوردين. وإن هذه المعارض الثلاثة هي نتاج تعاون بين لاعبين ذوي باع طويل في قطاعات الصناعة هذه». ويبرهن سوق المنطقة على مدى جاذبيته بالنسبة لمصنعي الأنابيب الدوليين.
وتمثل قطاعات النفط وتكنولوجيا الغاز والبتروكيماويات والمياه والكهرباء والصرف الصحي وكذلك البناء الأسباب الرئيسية لنمو صناعة الأنابيب».

اقرأ أيضا

"البنك الأفريقي للتنمية" يحذر من مخاطر النمو المتزايدة