الاقتصادي

الاتحاد

مشرعون بريطانيون يطالبون بالشفافية بشأن إنقاذ البنوك

رجل يمر أمام أحد المتاجر حيث انزلق الاقتصاد البريطاني إلى الركود لأول مرة منذ 18 عاماً

رجل يمر أمام أحد المتاجر حيث انزلق الاقتصاد البريطاني إلى الركود لأول مرة منذ 18 عاماً

قالت مجموعة من المشرعين البريطانيين امس الاول إنه يجب على الحكومة البريطانية الكشف عن التكلفة الكاملة التي يتحملها دافعو الضرائب للدعم الذي تقدمه للبنوك أثناء الأزمة المالية·
وفي اكتوبر، ضخت بريطانيا 37 مليار جنيه استرليني (50,97 مليار دولار) في بنوكها التي تواجه مشاكل، حيث اشترت حصة اغلبية في رويال بنك اوف اسكوتلاند وحصة كبيرة في مجموعة لويدز المصرفية، كما سيطرت على بنكي نورذرن روك وبرادفورد آند بنجلي·
وقدمت الحكومة تسهيلات إنقاذ أخرى للبنوك يحتمل أن تكون مكلفة أيضاً من بينها حزمة اقرت يوم الاثنين تهدف لشراء اصول متعثرة لتوفير سيولة تشجع البنوك على استئناف الاقراض·
وقال مايكل فالون رئيس اللجنة الفرعية للخزانة بالبرلمان المسؤولة عن فحص السياسات الاقتصادية للحكومة: ''الحكومة اخذت على عاتقها مسؤولية التزامات كبيرة''·
واضاف قائلاً: ''من أجل فحص عام فعال·· يجب الافصاح بشكل كامل عن حجم وطبيعة تلك الالتزامات· الحزمة الاضافية التي اقرت يوم الاثنين تزيد أهمية المحاسبة''·
وهناك مخاوف من أن السلطات ستواجه صعوبة بشكل متزايد في جمع الأموال اللازمة لدعمها المتواصل للبنوك· وقال فالون: ''بالنظر إلى حجم الأموال العامة التي تم ضخها فيها (البنوك) على مدى الشهور الستة الماضية·· فإن هذا هو أقل ما يستحقه دافعو الضرائب في هذه الأزمة الاقتصادية· ''الشركات العامة مطالبة بنشر بيانات فصلية بشأن حساباتها·· ونظراً لحجم الاستثمار العام، فإن دافع الضرائب يستحق معلومات لا تقل عن ذلك من وزارة الخزانة''·
وتطالب اللجنة الفرعية للخزانة بالبرلمان الحكومة بنشر تفاصيل كاملة تشمل معلومات بشأن الاداء بخصوص بنكي نورذرن روك وبرادفورد آند بنجلي مرة في العام على غرار الحسابات التي تنشرها الشركات الكبرى·
الى ذلك قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني امس الاول إن جوردون براون تحدث مع باراك اوباما للمرة الاولى منذ تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة· واضاف المتحدث ان المحادثة الهاتفية التي وصفها بأنها ''ودية وموضوعية'' شملت قضايا من بينها الازمة الاقتصادية والشرق الاوسط، اضافة الى مسائل اخرى·
ولم تتكشف تفاصيل عن الفترة التي استغرقتها المحادثة أو متى جرت ولم يتضح من الذي بادر الى الاتصال بالآخر·
وفي وقت سابق من امس الاول، قال براون انه ينفق ''قدراً كبيراً من وقتي في الحديث الى دول اخرى'' بشأن افضل السبل للتغلب على التباطؤ الاقتصادي·
ويدعو رئيس الوزراء البريطاني الى مسعى دولي مشترك لمكافحة الازمة المالية العالمية· ومن المقرر ان يزور الرئيس الاميركي بريطانيا في ابريل، حيث سيحضر قمة مجموع العشرين التي تضم أكبر الاقتصادات الصناعية والصاعدة في العالم

اقرأ أيضا

أرامكو: زيادة إنتاج الغاز العام المقبل