الاتحاد

الإمارات

«جنايات دبي» تصدر حكمها بحق مدير بريطاني اختلس مليوني درهم

دبي (الاتحاد) - قالت محكمة الجنايات بدبي، إنها ستبت يوم 24 أبريل الجاري في طلب كانت قد تقدمت به إليها صباح أمس فتاة من الجنسية الأوكرانية، مدانة بقتل صديقتها، لإعفائها من بقية مدة العقوبة المقررة بحقها بعد أن قضت منها 15 سنة داخل المؤسسات العقابية بشرطة دبي.
يشار إلى أن المحكمة كانت قد أدانت في عام 1997 الفتاة بقتل صديقتها عمداً مع سبق الإصرار والترصد وإعداد العدة لذلك وقررت آنذاك معاقبتها بالسجن المؤبد.
وأرفقت المدانة مع طلبها شهادة حسن سير وسلوك أثناء وجودها داخل السجن، فيما فوضت النيابة العامة الهيئة القضائية للبت في الطلب.
وفي قضية أخرى، قررت المحكمة تحديد الموعد ذاته لإصدار حكم بحق مدير من الجنسية البريطانية متهم باختلاس مليونين و124 ألفاً و740 درهماً من شركة «لميلتس» التابعة لشركة نخيل. وبينت النيابة العامة في اتهامها للمدير، أنه زور في محررات رسمية هي عبارة عن أوامر دفع، وادعى أن المبلغ المختلس هو لقاء توظيف 13 موظفاً لصالح الشركة، مشيرة إلى أنه زور كذلك في محررات غير رسمية عبارة عن شهادة بكالريوس في الفيزياء وشهادة ماجيستير بإدارة الأعمال، ما دفع الشركة المجني عليها إلى توظيفه بمنصب مدير إدارة الموارد البشرية.
وكان المتهم قد أنكر خلال مثوله أمام المحكمة، وشدد على أن الوثائق المقدمة صحيحة وغير مزورة، فيما تمسكت النيابة العامة باتهاماتها له.
من جهة أخرى، ستستمع المحكمة إلى المرافعة الدفاعية الختامية في قضية شركة «مزن العقارية»، التي تتهم فيها النيابة العامة الرئيس التنفيذي الأسبق للشركة بقبول رشوة مالية من مهندس من الجنسية العربية، اتهمته هو الآخر بعرض رشوة على موظف عام.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي