الاتحاد

الاقتصادي

200 ألف مشترك بالنطاق الوطني على شبكة الإنترنت العام المقبل

محمد غياث

محمد غياث

ارتفع عدد الأسماء المسجلة بالنطاق الوطني على شبكة الإنترنت (ae.) بنسبة 30% خلال عام، ليصل إلى 90 ألف اسم مسجل في نهاية شهر أغسطس الماضي، فيما تستهدف هيئة تنظيم الاتصالات رفع المشتركين إلى 200 ألف بحلول نهاية العام المقبل.
وقال محمد غياث المدير التنفيذي لشؤون تطوير التكنولوجيا بالهيئة، إن الإمارات تعد الأعلى عربياً من حيث نسبة التسجيل في النطاق الوطني على شبكة الإنترنت.
وكشف غياث في تصريحاته خلال المؤتمر الذي عقدته الهيئة للإعلان عن خطتها لمضاعفة عدد الأسماء المسجلة على النطاق الوطني، أن الهيئة تخطط للانضمام إلى قائمة أعلى عشرين دولة من حيث نسبة التسجيل في النطاق الوطني خلال الأعوام الخمسة المقبلة بعد وصول عدد الأسماء المسجلة إلى أكثر من 450 ألف اسم، على أن تلحق الدولة بقائمة أعلى عشر دول خلال عشر سنوات.
وأشار إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات أتاحت للعملاء تسجيل أسمائهم من خلال 15 شركة حصلت على صفة «سجل معتمد» منها «اتصالات» و«دو»، فضلاً عن 13 مسجل خارجي، موضحا ان دور الهيئة يقتصر على تنظيم قاعدة البيانات وتوفير الحماية الأمنية للمواقع الإلكترونية المسجلة.
ويتولى المسجل المعتمد تلقي طلبات العملاء وتوفير خدمات القيمة المضافة مثل الاستضافة والبريد الإلكتروني.
ولفت إلى ان كلفة تسجيل الاسم على النطاق الوطني تتراوح بين 120 و170 درهماً، إضافة إلى الخدمات الإضافية الخاصة بكل عميل، مؤكدا أن آليات المنافسة بين المسجلين المعتمدين تضمن عدم خروج الأسعار عن النطاق السعري المذكور.
وأشار إلى أن الهيئة طرحت خدمة جديدة تتيح لأصحاب الأسماء على النطاق الوطني سواء الأفراد أو الشركات تغيير مقدم الخدمة من دون الحاجة إلى تغيير الاسم على النطاق الوطني.
وحول أساليب الحماية التي تتبعها الهيئة لحماية عملائها من أي اختراق إلكتروني لمواقعهم، أشار غياث إلى أن الهيئة عكفت لمدة عام كامل على إعداد احدث نظام تقني لتسجيل الأسماء على النطاق الوطني.
وأكد أن النظام المعتمد يوفر أقصى درجة حماية للعملاء والموزعين على حد سواء.
وقال إن تأثير الأزمة المالية العالمية على زيادة الأسماء المسجلة على النطاق الوطني كان محدوداً للغاية، حيث لم تتعد نسبة الأسماء الملغاة منذ بداية العام 1% من أعداد المسجلين، فيما انضم نحو 35 ألف اسم جديد خلال عام.
إلى ذلك، أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات أمس المرحلة الثانية من حملتها التسويقية الهادفة إلى زيادة عدد المسجلين في نطاق الإنترنت على الشبكة الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتستهدف هذه الحملة التسويقية الشركات الجديدة التي تعتزم التسجيل في نطاق الإنترنت، إضافة إلى المؤسسات والشركات التي لديها مواقع على الشبكة ولم تسجل بعد في نطاق ae. وأكد غياث على أهمية التسجيل في نطاق ae. ومزايا استخدام النطاق من قبل الشركات والمؤسسات العاملة في الدولة أو التي لديها أعمال فيها، حيث إن كل موقع على الإنترنت ينتهي بـ ae. يؤشر مباشرة الى أن عنوان الشركة في دولة الإمارات وأنه جزء من نطاق ae. الذي تديره هيئة تنظيم الاتصالات في الدولة، مما يضفي المزيد من المصداقية على مواقعهم الإلكترونية.
وأضاف «الموقع com. أصبح مزدحماً بالأسماء بحيث وصل عدد المسجلين به إلى 80 مليون اسم مقارنة بالموقع ae. الذي يحتوي على 90 ألف اسم مسجل، مما يعني إتاحة فرصة أكبر للحصول على العنوان المطلوب».
وقال محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات في بيان صحفي إن الهيئة تشجع كل الشركات والهيئات في دولة الإمارات على تحويل مواقعها على الإنترنت إلى شبكة ae. لأن ذلك يعكس فخر الشركة واعتزازها بالانتماء إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

1.72 مليار درهم تجارة أبوظبي من اللؤلؤ