الاتحاد

الرئيسية

23 وفاة في عُمان وازدياد الإصابات في سوريا والضفة والأردن

طالبان سعوديان يرتديان كمامات واقية من الفيروس أثناء وصولهما الى مدرستهما الثانوية في الرياض أمس

طالبان سعوديان يرتديان كمامات واقية من الفيروس أثناء وصولهما الى مدرستهما الثانوية في الرياض أمس

ارتفع عدد الوفيات بفيروس «اتش1 ان1» في سلطنة عمان الى 23 حالة بعد تسجيل وفاتين جديدتين في الأيام الأخيرة. وفي هذه الاثناء أعلنت منظمة الصحة العالمية في آخر حصيلة نشرتها أمس أن فيروس اتش1ان1 تسبب في وفاة 4525 شخصا في 191 بلدا ومنطقة في العالم.
وقالت اللجنة الوطنية العمانية لإدارة ومتابعة فيروس «اتش1 ان1» في بيان نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية أن «عدد حالات الوفاة بالمرض التي سجلت بالسلطنة بلغ 23 حالة بعد تسجيل حالتي وفاة في العقد الثاني من العمر في الأيام الماضية».
وذكرت اللجنة في بيانها بأن «إجمالي عدد المصابين بفيروس «اتش1 ان1» والمؤكدة مخبريا قد بلغ 2134 حالة من مجموع عدد الحالات المشتبه بها». وجددت وزارة الصحة «مناشدتها المواطنين والمقيمين ممن يعانون من الأمراض المزمنة وخصوصا الرئوية وكذلك الحوامل والأطفال الأقل من خمسة أعوام ومن يعانون من السمنة ، بضرورة التوجه إلى أقرب مؤسسة صحية لأخذ العلاج المناسب عند الاشتباه بظهور أي من أعراض المرض».
وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية في آخر حصيلة نشرتها أمس أن فيروس اتش1ان1 تسبب في وفاة 4525 شخصا في 191 بلدا ومنطقة في العالم وذلك منذ ظهوره في مارس 2009 . وكانت الحصيلة السابقة للمنظمة في الثاني من اكتوبر اشارت الى «4108 وفاة على الاقل» وهو ما يعني تسجيل 417 وفاة جديدة في اسبوع.
وواصل الفيروس انتشاره في النصف الشمالي من الكرة الارضية خصوصا في الولايات المتحدة والمكسيك وبعض مناطق كندا وأيرلندا وبلجيكا وهولندا واليابان وبلدان تسجل نسبة اصابات عالية للجهاز التنفسي ، بحسب جورجي هارتي المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية.
وتابع «أنه ينبغي على الجميع الاستعداد لموجة اخرى من انتشار الفيروس في الشتاء». ومع أن انتشار الفيروس انحسر بشكل كبير في النصف الجنوبي من الكرة الارضية فإن الفيروس اصاب على الاقل 378 ألفا و223 شخصا في العالم ، بحسب آخر ارقام منظمة الصحة العالمية التي اشارت الى ان الرقم دون الواقع بالنظر الى عدد من البلدان لا تتولى احصاء الحالات بدقة. ولا تزال اميركا الشمالية حيث ظهر المرض في الربيع الماضي ، تسجل اكبر عدد من حالات الوفيات مع 3292 وفاة و146 ألفا و6 إصابة. وتعد أوروبا اكثر من 59 ألف حالة و193 وفاة على الاقل, بحسب المنظمة.
وقالت المنظمة أمس الاول إن تقليل مستوى التحذير من انفلونزا الخنازير من وباء إلى انفلونزا موسمية قد يتطلب سنوات.
عربيا أعلنت سوريا امس عن تسجيل ست إصابات جديدة بانفلونزا الخنازير يومي امس الاول وامس ليرتفع عدد المصابين فيها إلى 66 حالة توفيت منها حالتان .
وفي الضفة الغربية ، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أمس تسجيل 37 حالة إصابة جديدة . وقالت الوزارة إن من بين الإصابات حالة واحدة جرى تسجيلها في القدس. وذكرت الوزارة أنه بذلك يرتفع عدد الإصابات في الأراضي الفلسطينية بالوباء المنتشر عالميا إلى 389 حالة.
في الاردن اعلن وزير الصحة أمس ان عدد المصابين بانفلونزا الخنازير في المملكة ارتفع الى 727 شخصا. وأضاف الوزير هناك فقط 42 حالة لا زالت تتلقى العلاج حاليا في مستشفى الامير حمزة في عمان.? وكان آخر احصاء اعلنته وزارة الصحة الاربعاء اشار الى اصابة 633 . واوضح ان «الوزارة تنوي تغيير خططها المتعلقة بعلاج المصابين حيث يمكن علاج بعض الحالات في المنازل».
وفي بيروت نفى وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال اللبنانية محمد جواد خليفة ما تردد عن وجود حالات بين طلاب المدارس مصابة بانفلونزا الخنازير وقال: لم تسجل اي حالة انفلونزا في جميع المدارس والجامعات اللبنانية حتى الآن.
وتطرق الوزير خلال رعايته حفل تخريج الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية للعام الدراسي 2008 – 2009 في احدى ثانويات الجنوب: الى تقويم الواقع الصحي في المدارس والى المسح السريع الذي قامت به وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية، والى تعريف الاهل والطلاب بمرض انفلونزا الخنازير والتوعية والإرشادات اللازمة للهيئة التعليمية وللمرشدين الصحيين لكي يتم التواصل مع وزارة الصحة لمراقبة الاوضاع التي تستجد. ونبه بأنه لا ضرورة للهلع، ولم يسجل اي حالة في المدارس تستدعي القلق ومن المهم الالتزام بمعايير الصحة والنظافة والوعي لتجاوز الازمة وإنهائها.
من جانبها ، اعلنت السلطات الكوبية أمس الاول عن وفاة ثلاث نساء حوامل بالفيروس لتكن أول الضحايا التي يعلن عنها في كوبا. وقال نائب وزير الصحة الكوبي للتلفزيون «هناك 110 اشخاص بحالة خطرة ونعلن بكل اسف عن وفاة 3 اشخاص

اقرأ أيضا

سفيرة أميركية: هناك مخططات إرهابية مستمرة في سريلانكا