الاتحاد

الإمارات

تنفيذ قرار مصادرة السيارات والدراجات المزودة بسرعات في الشارقة

المهيري خلال افتتاح مبنى جديد لفحص السائقين خاص بالسيدات ( من المصدر )

المهيري خلال افتتاح مبنى جديد لفحص السائقين خاص بالسيدات ( من المصدر )

أحمد مرسي (الشارقة) - بدأت القيادة العامة لشرطة الشارقة، تطبيق قرار مصادرة السيارات والدراجات المزودة بسرعات، والذي أمر به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بعد أن منح أصحابها مهلة لبداية أبريل الجاري لإزالتها.
وأعلنت شرطة الإمارة أن قرار مصادرة المركبات والدراجات المزودة بسرعات والتي يتسبب أصحابها في إزعاج الناس في المناطق السكنية، سيكون نهائياً ولا رجعه عنه، ولا مكان فيه للتراجع أو التعاطف أو المجاملة، أياً كانت الذرائع والمبررات التي يسوقها البعض لتبرير أفعالهم، وأياً كانت طبيعة وفئات الأشخاص المتورطين في هذه الممارسات والسلوكيات العبثية.
وقالت إن هناك توجيهات للضباط والأفراد المعنيين بهذا الأمر بعدم التهاون أو التردد بشأن تطبيق هذه التعليمات بصرامة، وفق ما حددته توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث يتعرض للمحاسبة والمساءلة كل من يلاحظ عليه تقصيراً أو تساهلاً تجاه تطبيق هذه التعليمات.
وبدأت الإدارة العامة للعمليات المركزية وإدارة المرور والدوريات بحملات لضبط المتورطين، شملت المناطق السكنية في الإمارة، وكذلك بدأت الإدارات المعنية برصد الورش والكراجات والمنشآت التي تقوم بهذه الأعمال، وإعداد تقرير مفصل عنها للتعامل معها بحزم وبحث إغلاقها بصورة نهائية بالتنسيق مع الجهات المختصة.
من جهه أخرى، دعا المهيري، أصحاب المركبات الاستفادة من الفترة المتبقية لتطبيق قرار تخفيض قيمة المخالفات المرورية بنسبة 50%، والتي تنتهي مع نهاية الشهر الجاري.
وأكد أن المهلة غير قابلة للتمديد، وأنه سيتم بعد انتهائها تنظيم حملات تفتيشية في مختلف الطرق الحيوية بالإمارة لضبط المركبات المخالفة، مشيراً إلي أن الشرطة تسعى إلى تحقيق رضا المتعاملين مع إداراتها وأقسامها كافة، وتحرص على مساعدة غير القادرين على سداد قيمة المخالفات وتسويتها قبل الدخول في مخالفات قانونية أخرى.
وقال إن قرار تخفيض قيمة المخالفات بنسبة 50% يشكل فرصة للكثيرين من الأشخاص الذين تراكمت عليهم المخالفات وتأخروا في تسديدها لإيجاد حلول وتسويات نهائية لتلك المخالفات وتعديل ملفاتهم المرورية.

إلى ذلك افتتح العقيد عبدالله علي عبيد المهيري مدير عام الإدارة العامة للعمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، صباح أمس، المبنى الجديد لفحص السائقين الخاص بالسيدات، والمجاور لمبنى فحص السائقين بإدارة تراخيص السائقين والآليات، والذي تم إنشاؤه في إطار تنفيذ الخطط الاستراتيجية للقيادة، التي تركز على توسيع قاعدة الخدمات الشرطية المقدمة لأفراد المجتمع، وتيسير خدمات فحص القيادة للسيدات من خلال مبنى خاص يحافظ على خصوصية المتقدمات لفحص القيادة، ويمكنهن من إنجاز معاملاتهن في أسرع وقت ممكن.
حضر حفل الافتتاح، العقيد حسن علي الراوي رئيس قسم الفحص الفني، إلى جانب عدد من الضباط بالقيادة العامة لشرطة الشارقة.
وعقب افتتاح المبنى، قام العقيد المهيري بجولة تفقدية للتعرف إلى مرافقه وملحقاته الداخلية، التي تضم قاعة للفحص النظري وقاعة للمحاضرات ومكتباً لفحص النظر والدم ومكتب استقبال لخدمة المتعاملين، حيث وجه العقيد المهيري بالاستغلال الأمثل لمرافق وملحقات المبنى، مشيداً بالجهود التي بذلت في إعداده وتهيئته لأداء دوره على الوجه المطلوب.
وأوضح المهيري أن الهدف الأساسي من توفير المبنى الجديد هو تقديم أفضل الخدمات للمتقدمات لفحص القيادة، وتوفير وقتهن وتمكينهن من الحصول على الخدمات كافة التي يقدمها قسم فحص السائقين والذي يشمل الفحص النظري والميداني، إضافة إلى تجديد الرخص وإصدارها.


بلدي الشارقة يؤكد سرعة تنفيذ قرار المحافظة على المظهر الحضاري

الشارقة (وام) - أقر المجلس البلدي لمدينة الشارقة آلية العمل الخاصة بسرعة تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبالتنسيق مع الدوائر والمؤسسات والهيئات المعنية في الشارقة الخاصة بالمحافظة على المظهر الحضاري للإمارة فضلاً عن أمن وسلامة جميع القاطنين.
جاء ذلك خلال اجتماع المجلس أمس برئاسة سالم عبيد الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة بحضور المهندس أحمد عمران تريم نائب الرئيس وأعضاء المجلس والمهندس سلطان المعلا مدير عام بلدية مدينة الشارقة وثابت الطريفي أمين سر المجلس البلدي.
وبحث المجلس آلية العمل لسرعة تنفيذ توجيهات سموه ومصادرة جميع السيارات والدراجات المعدلة بمزودات سرعة والتي تسبب إزعاجاً لسكان الأحياء والمناطق والعديد من الحوادث فضلاً عن إغلاق المنشآت الصناعية التي تقوم بتركيب هذه المزودات بشكل نهائي.
ووجه المجلس البلدي كافة الإدارات المعنية في البلدية بضرورة تسخير جميع إمكاناتها لمعاونة الشرطة ودائرة التنمية الاقتصادية لضبط هذه التجاوزات وتنفيذ توجيهات حاكم الشارقة.
وأوصى المجلس لجنة التواصل الاجتماعي بتعزيز التعاون مع دائرة الإسكان لحصر البيوت القديمة والمتهالكة والتي تسبب خطراً على قاطنيها فضلاً عن تشويهها للمظهر العام ووجه الإدارة المعنية في البلدية بسرعة التحرك لإزالة البيوت المهجورة والآيلة للسقوط .
وفي إطار توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة أصدر المجلس البلدي لمدينة الشارقة قراراً بتطوير الكادر الوظيفي في بلدية الشارقة بهدف تطوير الخدمات في كافة الإدارات والأقسام على أن يراعى زيادة عدد المراقبين والمفتشين لتغطية جميع المرافق والمنشآت الخاصة ومراقبة نظافة الحدائق والمتنزهات وسلامة روادها.
كما تضمن المشروع لائحة بالمخالفات والغرامات لجميع المخالفين لقانون النظافة من أفراد ومؤسسات ووجه برفع المشروع إلى المجلس التنفيذي لتقرير المناسب بشأنه.
وناقش المجلس البلدي مشكلة حوادث الدهس التي أصبحت تتكرر في بعض الشوارع الرئيسية ومنها شارع الاتحاد بين الشارقة ودبي وشارع الخان حيث قدم الأعضاء عدداً من المقترحات التي من شأنها الحد من هذه المشكلة ومنها وضع إشارات مرور وجسور أو أنفاق للمشاة.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي