الاتحاد

الإمارات

بلدية رأس الخيمة تطلق حملة توعية للمستهلكين للتأكد من سلامة الغذاء

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - بدأت بلدية رأس الخيمة أمس حملة توعية صحية تستهدف جميع أهالي الإمارة وتستمر على مدى الأشهر المقبلة، بهدف القضاء على المخالفات الصحية وتغيير أنماط المستهلكين، والقضاء على بعض الظواهر السلبية التي تشوه الوجه الحضاري للإمارة وإشراك الأهالي في القرارات التي تخص الصحة العامة.
وقال مبارك الشامسي رئيس البلدية إن الحملة التي تشارك فيها أقسام الرقابة الصحية والبيئة والرقابة البيطرية ورقابة الغذاء تحت إشراف إدارة الصحة والبيئة، تهدف في المقام الأول إلى توعية المستهلكين بمخاطر التعامل مع الأغذية منتهية الصلاحية، إلى جانب مواجهة بعض الظواهر السبية مثل عمليات الذبح خارج المقصب وعرض السيارات القديمة للبيع في الشوارع والميادين.
وأضاف أن المخالفات الصحية والظواهر السلبية تراجعت بشكل كبير خلال الأشهر الماضية وهو ما يتأكد من نتائج فحص العينات الغذائية في مختبر الغذاء، حيث أظهرت نتائج العام الماضي تراجع نسب العينات الغذائية غير المطابقة للمواصفات. وأضاف أن البلدية ومن خلال هذه الحملة ترغب في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأهالي والتفاعل معهم من خلال الخط الساخن. وقال عادل الديك مدير إدارة الصحة العامة إن جميع مفتشي البلدية والعاملين بالإدارة يشاركون في الحملة، حيث يتولى قسم الرقابة البيطرية حملات توعية بمخاطر الذبح خارج المقصب والتأكد من سلامة الذبائح قبل ذبحها، فيما يتولى قسم الرقابة الغذائية توعية المستهلكين والتأكد من تاريخ انتهاء وصلاحية المنتجات المعروضة. وأضاف أن ظاهرة الذبح خارج مقاصب الإمارة تراجعت بشكل كبير بعد افتتاح المقصب الآلي في منطقة الفلية في نوفمبر الماضي، وأن آخر مرة تم فيها ضبط قصاب جائل كانت قبل أشهر، بعد تشديد العقوبات الخاصة بهؤلاء والتي تصل إلى الإبعاد عن البلاد وفرض غرامات كبيرة عليهم.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة